صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4246

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تسليم معهد الاختصاصات الطبية لـ «الصحة» قريباً

«الأشغال»: يهدف إلى تطوير أداء الأطباء وتدريبهم في مرحلة ما بعد التخرج

تستعد وزارة الأشغال لتسليم مشروع معهد الكويت للاختصاصات الطبية إلى وزارة الصحة قريباً.

كشفت مصادر مطلعة في وزارة الأشغال عن قرب إنهاء أعمال مشروع معهد الكويت للاختصاصات الطبية، وتسليم المشروع لوزارة الصحة.

ولفتت مصادر «الأشغال» لـ«الجريدة» إلى أن المشروع يقع على مساحة 15 ألف متر مربع بمساحة بناء تبلغ 73 ألف متر مربع، وهو من المشاريع الحيوية التي تستفيد منها وزارة الصحة، لا سيما في ضوء تزايد الحاجة إلى الخدمات الطبية نتيجة زيادة عدد السكان في الكويت، وكذلك زيادة عدد الأطباء، وهو ما اقتضى ضرورة تطوير الكادر الطبي، ومنها برزت الحاجة إلى بناء مشروع المعهد، الذي يضم تحت قبته الأمانة العامة للمعهد، ونشاطاته المختلفة من برامج تدريب ومؤتمرات ومحاضرات لجميع الاختصاصات الطبية.

وبيّنت أن المشروع يقع في منطقة الصباح الصحية، وتم اعتماد تصميم المبنى على فلسفة النمط الحديث في الشكل والمضمون من خلال ملاءمة التصميم للبيئة المحيطة، والتنسيق بين جميع عناصر المبنى، إضافة إلى المحافظة على مبادئ التصميم المعماري الكويتي القديم بوجود الفراغ الداخلي للمبنى.

وذكرت أن المشروع عبارة عن بناء بيضاوي الشكل يتوسطه فراغ داخلي به نافورة مائية كبيرة، أخذت شكلا يشابه شعار الطبيب، ويتكون المبنى من سردابين تحت الأرض مخصصين لمواقف السيارات، ودور أرضي يضم مواقف سطحية ومساحة تجميلية و8 أدوار تطل على الفراغ الداخلي. وأشارت إلى أن ارتفاع المبنى نحو 52 مترا وسعة مواقف السيارات 547 سيارة، والسرداب الأول بالمشروع يحتوي على محطة كهرباء وغرفة المولدات، وخزانات المياه للأعمال الكهروميكانيكية، ومواقف السيارات، والسرداب الثاني للمشروع يحتوي على الغرف الكهروكيميائية، وخزانات المياه ومواقف السيارات.

ولفتت إلى أن الدور الأرضي يحتوي على الاستقبال والمكتبة، والبهو الرئيسي، والمصليات، وإدارة القسم السمعي والبصري، والتصوير الفوتوغرافي والسجل العام، في حين يحتوي الدور الأول على المسرح وقاعات المحاضرات، (11 قاعة)، ويحتوي الثاني على مسرح وقطاع المختبرات، ويضم 6 مختبرات للتشريح، ومختبرين للأسنان.

المشروع يقع في منطقة الصباح الصحية ويضم 6 مختبرات للتشريح ومختبرين للأسنان