صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4244

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جمعية الشريعة تستنكر إغلاق الكافتيريا أمام طلبتها بعد نقلها إلى الشدادية

العازمي لـ الجريدة•: إدارة التغذية لم توفر البديل المناسب

استنكر رئيس جمعية الشريعة في جامعة الكويت أحمد العازمي، الإغلاق المفاجئ للكافتيريا في كلية الشريعة والدراسات الاسلامية دون سابق إنذار، لافتا إلى انه «بعد الاتصال بإدارة التغذية في الجامعة لمعرفة ملابسات هذا الإغلاق، اتضح أنه تم نقل الكافتيريا بكل طاقمها إلى كلية التربية في الشدادية، مما تسبب في تذمر الجموع الطلابية».

وأضاف العازمي، في تصريح، أمس، لـ «الجريدة»، أن هناك نحو 5000 طالب في الكلية تضرروا من إغلاق الكافتيريا، موضحا أن ادارة التغذية لم توفر البديل حين تم نقل الكافيتريا إلى الشدادية، فهناك بعض الطلبة مصابون بالسكر ويحتاجون إلى تغذية، إضافة إلى أن بعض الطالبات «الحوامل»، اللاتي يجب توفير التغذية الكافية لهن.

وبين أن الطلبة أصبحوا يذهبون إلى اماكن خارج الكلية تتمثل في جمعيات، وكافيهات ومطاعم، على بعد مسافات طويلة، مما سبب لهم العناء والشقاء اثناء السير نظرا إلى الازدحامات المرورية، كما أن المكائن التي توفر بيع القهوة والماء أصبحت غير كافية، ولا تجدي نفعا امام الاعداد الكبيرة التي تقابلها في كلية الشريعة.

وأشار إلى أن كافتيريا كلية الآداب في كيفان مازالت مفتوحة ويذهب اليها الطلبة، ولكن تحتاج الى وقت طويل في المشي نظرا لبعد المسافة ما بين كليتي الشريعة والآداب، وهذا الامر كذلك يثقل كاهل الطلبة نظرا لحرارة الطقس وبعد المسافة، وبناء على ذلك طالبت الجمعية بحل سريع لهذه المشكلة.

وطالب العازمي بضرورة اعادة النظر في إعادة فتح الكافتيريا للجموع الطلابية بأسرع وقت، مشيرا إلى أن الجمعية تعمل جاهدة على تذليل العقبات، وتقديم المساعدة لجميع الطلبة، داعيا الطلبة إلى عدم التردد في حالة الاستفسار او المطالبة في حل مشاكلهم، متمنيا التوفيق والسداد لجميع الطلبة الدارسين.

نحو 5000 طالب تضرروا من إغلاق الكافتيريا أحمد العازمي