صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4248

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الائتلافية» تفوز باتحاد الجامعة رغم التراجع و«المستقلة» تكسب مزيداً من الأصوات

الفارق يتقلّص بين القائمتين إلى 2092 صوتاً

حصدت القائمة الائتلافية في انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة جامعة الكويت 56.15% من الأصوات، و«المستقلة» 39.52%، في حين حصلت «الإسلامية» على 2.34% و«الوسط الديمقراطي» على 2.00%.

قلّصت القائمة المستقلة الفارق بينها وبين تحالف القائمة الائتلافية والاتحاد الإسلامي من 4031 صوتاً، العام الماضي، إلى 2092 صوتاً، أمس الأول، بعد فوز الأخيرة في انتخابات الهيئة الإدارية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع الجامعة، وحصولها على 7063 صوتاً، بنسبة 56.15%، في حين حصلت «المستقلة» على 4971 صوتا، بنسبة 39.52%، و«الإسلامية» على 294 صوتا، تمثل 2.34%، وأخيراً «الوسط الديمقراطي» بحصولها على 251 صوتا، بنسبة 2.00%.

وبقراءة النتائج نجد أن القائمة الإسلامية انخفضت 16 صوتا عن العام الماضي، الذي حصلت فيه على 310 أصوات، في حين زادت أصوات قائمة الوسط الديمقراطي هذا العام بواقع 17 صوتاً.

وعند المقارنة مع نتائج الأعوام السابقة نلحظ انخفاض أصوات القوائم الطلابية، نتيجة عزوف كثير من الطلبة عن التصويت، وتفضيلهم المشاركة في انتخابات الجمعيات، ففي العام الماضي حصل تحالف القائمة الائتلافية والاتحاد الإسلامي على 8027 صوتاً، بينما حصلت «المستقلة» على 3996 و«الإسلامية» على 310 و«الوسط الديمقراطي» على 234.

وفي 2015 جمعت «الائتلافية» 8359 صوتا، وفي 2016 حصدت 8628 صوتاً، بينما نجد انخفاضا ملحوظاً للقائمة المستقلة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، ففي عام 2015 حصلت على 5961 صوتا، وفي 2016 على 5360، بينما انخفضت في الانتخابات الأخيرة 158 صوتاً، ولم تكن القائمة الاسلامية أفضل حالاً، إذ حصلت في عام 2015 على 534 صوتا، وفي 2016 على 480، وانخفضت هذا العام الى 395.

وأخيرا تأتي «الوسط الديمقراطي»، التي تعد أكثر القوائم انهيارا خلال الأعوام السابقة، إذ حصلت في عام 2015 على 215 صوتاً وفي 2016 ارتفعت الى 242، في حين انخفضت هذا العام الى 225 صوتاً.

ونجد كذلك أن الفارق كان تقلّص بين «الائتلافية» و«المستقلة» في 2017 إلى 3039 صوتا، بـ 8241 صوتاً للأولى مقابل 5202 للثانية، بينما حصلت القائمة الإسلامية التي حلت ثالثة على 395 صوتاً، وجاءت «الوسط الديمقراطي» رابعة بـ 225 صوتاً.

ومن الملاحظ في انتخابات هذا العام مقاربة أعداد من أدلوا بأصواتهم فيها لأعداد العام الماضي، إذ بلغت 12 ألفا و746 صوتا صحيحا من مجموع الطلبة المقيدين في الجامعة.

انقسام في «الآداب» و«التربية»

من جانب آخر، أكد مراقبون للعملية الانتخابية أن «كلية الآداب انقسمت الى نصفين، لنجد استمرار سيطرة الائتلافية على صندوق الطلبة، في حين استمرت سيطرة المستقلة على صندوق الطالبات، بخلاف العام الماضي الذي سيطرت فيه الأولى على صندوق الطلبة والطالبات»، لافتين إلى أن ذلك يرجع الى كثرة الانشقاقات في صفوف قائمة التآلف التي تعود إلى «الائتلافية».

وقال المراقبون إن تحالف الائتلافية والاتحاد الاسلامي حافظ على سيطرته على صندوق كلية التربية (طلبة) هذا العام، كما استطاع المحافظة على صندوق واحد في الطالبات، في حين حافظت «المستقلة» على الصندوق الآخر لمصلحتها.

وتابعوا: «كذلك استطاع التحالف انتزاع صندوق الطلبة والطالبات في كلية العلوم الإدارية، التي تعد أحد معاقل القائمة المستقلة، إذ تسيطر على مقاعد الهيئة الإدارية لجمعية العلوم الإدارية».