صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4245

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الله بالنور : أصبحنا ندور في حلقة مفرغة

  • 16-09-2019

ما الفائدة من الإحالات للنيابة؟!

وما الفائدة من وقوف الوزير وحتى سمو رئيس الوزراء بأكثر من موقع ضد الشهادات الوهمية والمزورة؟!

هذا الكلام بعد أن تبين أن بين حاملي هذه الشهادات الوهمية المزورة مَن تم تعيينهم بمناصب بحجة أنه تم تعيينهم بالشهادات الأصلية... وهي أدنى شهادة بسجله حتى لو كانت تافهة ومتدنية.

التعيينات الباراشوتية لهؤلاء أهانت الوسط العلمي والأكاديمي، ووجهت إهانة إلى حاملي الشهادات الحقيقية، الذين حصلوا عليها بالدراسة والجد والمثابرة.

ثم يتساءلون: لماذا يصاب الشباب بالإحباط؟

إنهم كذلك لأن شهاداتهم التي حصلوا عليها بطريقة سليمة لا تسوى الورق المطبوع عليها اسمه وشهادته... وأن ما يحتاجه هو الواسطة والتزلّف والنفاق وحتى اللجوء للتزوير، لأنه ثبت أن هذه الحكومة ترعى المزورين، وتعتني بهم أكثر من حرصها على الأمناء من الشباب.

عندما يتكلم البعض عن رداءة التعليم فهو محقّ في ذلك، ولكن بوجود حكومة مثل هذه غير مهتمة، ولا تكترث بمصدر الشهادات الوهمية والمزورة بتعيين حامليها في المناصب، نجد أنفسنا كمواطنين في حيرة ويأس وقنوط، بأن الأحوال ستبقى كما هي، بل ستزداد سوءاً، لأن الأمانة انعدمت تماماً حكومياً، مما يشجّع على عدم الأمانة على مستوى الشعب!