صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4245

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الطيران المدني»: «T4» يحقق 100 مليون دينار إيرادات إضافية

• الحمود: قانون لتحويل الإدارة إلى هيئة فنية مستقلة
• الجاسم: تشغيل نحو 28 ألف رحلة جوية

أعلنت «الطيران المدني» أن مبنى «T4» يحقق إيرادات إضافية للبلاد تتجاوز 100 مليون دينار للسنوات الخمس المقبلة.

كشف رئيس الإدارة العامة للطيران المدني، الشيخ سلمان الحمود، أن الإدارة تعمل حالياً على التحضير لاصدار قانون جديد لتحويلها الى هيئة فنية مستقلة، أسوة بدول المنطقة ودول العالم المتقدم، مبينا أن ذلك سيمنح "الطيران المدني"، بكل تأكيد، الفرصة المستحقة لفصل الجانب التشغيلي عن الجانب الرقابي والتشريعي، لتمارس مسؤوليتها كسلطة رقابية على قطاع النقل الجوي، على أن تكون هناك شراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي لتتولى الجانب التشغيلي شركات متخصصة تعمل بأسلوب تجاري وفني في كل المجالات، سواء في إدارة المطارات أو الملاحة الجوية أو الخدمات الأرضية والشحن.

وقال الحمود، في كلمة ألقاها أمس خلال الحفل الذي نظمته الإدارة بمناسبة مرور عام على تشغيل مبنى الركاب T4، "أن نقوم حاليا بتحديث البنية التشريعية لقطاع الطيران المدني بما يتوافق مع المتطلبات الدولية وتوصيات المنظمات العالمية المتخصصة في عالم الطيران، فقد بدأنا بمراجعة شاملة لكل القوانين واللوائح التي من شأنها تطوير آليات سوق النقل الجوي وتنظيم العلاقة بين كل الأطراف المعنية.

كفاءة التشغيل

وأعلن الحمود أن المشغل الكوري "إنشن" حقق إيرادات إضافية للبلاد بتحقيقها إيرادات تتجاوز 100 مليون دينار للسنوات الخمس المقبلة، كما أنها رفعت كفاءة التشغيل في المبنى، بما يتوافق مع المقاييس الدولية في إدارة المطارات وتحسين الخدمة للمسافرين بتجاوز معدل الإقلاع بالوقت لشركة الخطوط الجوية الكويتية 90%، ونقل المعرفة للشباب الكويتيين، حيث بدأت برامج تدريبية مكثقة داخلية وخارجية لمجموعة من الموظفين المتميزين في تخصص إدارة المطارات.

تحديث البنية التحتية

وأكد الحمود أن الحكومة حريصة برئاسة رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك على تحديث البنية التحتية لقطاع النقل الجوي في الكويت تتويجاً لتوجيهات سمو الأمير في تحويل الكويت مركزا ماليا وتجاريا، التزاما برؤية الكويت 2030، مبينا أن الحكومة نجحت في تشغيل مبنى الركاب الجديد في وقت قياسي يستوعب 4.5 ملايين راكب سنويا، مبينا أن فترة التصميم والإنجاز للمبنى لم تستغرق سوى 21 شهراً، بدأت بعدها مراحل التشغيل التصاعدي من قبل المشغل العالمي "مؤسسة مطار إنشن الدولي"، بالتعاون مع شركة الخطوط الجوية الكويتية، والتي بدأت في 15 أغسطس من العام الماضي، حتى اكتملت المراحل التشغيلية في ديسمبر 2018 في وقت لا يتعدي 4 أشهر.

وأضاف الحمود: "نحتفل اليوم تزامناً مع نهاية موسم الصيف والسفر، حيث توزعت حركة الركاب في مطار الكويت الدولي بين المباني المختلفة، الأمر الذي خفف العبء عن المبنى الرئيسي بشكل ملحوظ في هذا الصيف، الذي تجاوزت فيه حركة الركاب 6 ملايين مسافر"، مشيرا الى أن "الطيران المدني" تقطف اليوم ثمار التجربة الأولى لها بالشراكة مع القطاع الخاص، بعد أن تم إسناد مهمة إدارة وتشغيل مبنى الركاب الجديد T4 الى "إنشن"، إحدى كبرى الشركات العالمية في إدارة المطارات.

من جانبه، كشف رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية، يوسف الجاسم، أن مبنى الركاب الجديد لم يتجاوز 24 شهرا بين التشييد والتشغيل، إلا أنه يحتضن اليوم ما يزيد على أربعة ملايين ونصف المليون راكب في سنة الافتتاح، وبمعدل 91 رحلة يومياً ذهاباً وعودة بإجمالي قدره حوالي 33.215 رحلة دون احتساب الرحلات الإضافية الموسمية.

وقال الجاسم، في كلمة ألقاها أمس خلال الحفل، إنه خلال الفترة ما بين منتصف أغسطس من العام الماضي وحتى منتصف من أغسطس للعام الحالي، تم تشغيل ما يقارب من 27.800 رحلة جوية، ونقل ما يقارب 4.060.000 مسافر، وذلك من مبنى الركاب الجديد، ونتوقع بإذن الله أن يكون إجمالي العدد المنقول من المبنى ذاته وإليه في نهاية هذا العام 4.700.000 راكب مقارنه مع 4.500.000 تم نقلهم في عام 2018.

وأشار الجاسم الى أن "الكويتية" أنجزت في فترات قياسية الانتهاء من تجهيز قاعة المباركية بالكامل، وافتتاحها بتاريخ 2/ 8/ 2018 وتشغيل أول رحلة لكبار الشخصيات VIP الى مملكة البحرين بتاريخ 8/ 8/ 2018، وتشغيل أول رحلة تجارية إلى دبي بدولة الإمارات الشقيقة بتاريخ 15/ 8/ 2018، وتجهيز وافتتاح قاعة بيان بتاريخ 16 /12/ 2018، وافتتاح قاعة الترانزيت بتاريخ 21/ 02/ 2019.

وتماشيا مع النقلة النوعية لمبنى الركاب الجديد، ذكر الجاسم أنه تم تحديث جميع المعدات الأرضية لتصل إلى 500 معّدة ذات محرك من أحدث الطرازات في العالم التي تم التعاقد معها، والتي تشمل 40 سلما، 28 حافلة فاخرة لنقل ركاب الدرجة السياحية، و10 حافلات فاخرة لنقل ركاب درجة رجال الأعمال، و10 سيارات ليموزين لنقل ركاب درجة الرويال وركاب الدرجة الأولى، و10 آليات مجهزة لنقل المرضى من المسافرين وذوي الاحتياجات الخاصة، و21 معدّة للاستخدامات المختلفة في الخدمات الأرضية.

الالتزام بالمواعيد

وأشار الجاسم الى أن "الكويتية" رفعت نسب الالتزام بالمواعيد (OTP)، حيث ارتفعت النسبة 59 في المئة من أغسطس 2018، وتنامت حتى وصلت بعد الانتقال والتشغيل الكامل للرحلات في مبنى الركاب الجديد الى 92.9 بالمئة في أغسطس 2019، مما يعد إنجازا رائعا على كل الصعـد رصدت وكالة OAG البريطانية لتحتل فيه الخطوط الجوية الكويتية المركز التاسع بين 175 شركة في أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط الذي حزنا فيه، بحمد الله تعالى، المركز الأول.

وأفاد الجاسم بأنه، لمواصلة دعم تسمية الكويت مركزا للعمل الإنساني، واستمراراً لتنفيذ توجيهات سمو الأمير قائد العمل الإنساني، فقد تم استحداث خدمة جديدة وافتتاح مكتب الخدمات الإنسانية بمبنى T4، كما أنه تم التعاون مع تجربة إثراء استخدام الإنسان الآلي (ROBOT) مع بنك الكويت الوطني في قطاع خدمات الركاب، لافتا الى أنه وبالأمس القريب، حصلنا من ملتقى دولي في مدينة لوس أنجلس، بحمد الله تعالى، على جائزة "الـ5 نجوم" من وكالة "APEX"، وفقاً لاستبيان أجري بين 600 شركة طيران عالمية لتقييم مستوى الخدمات التي تقدمها شركات الطيران لركابها.

الحمود والجاسم: جهود فائقة لبوشهري لافتتاح المبنى

خص رئيس الإدارة العامة للطيران المدني، الشيخ سلمان الحمود، ورئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الكويتية، يوسف الجاسم، وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان د. جنان بوشهري بالشكر على ما بذلته من جهود فائقة لافتتاح المبنى.

وكانت بوشهري تشغل حقيبة وزارة الدولة لشؤون الخدمات وقت افتتاح مبنى T4.

الفوزان: مشغّل عالمي لـ T2

أعلن مدير الإدارة العامة للطيران المدني، م. يوسف الفوزان، أن الإدارة تجهز حاليا لإعداد مناقصة المشغل العالمي لمبنى T2 قبل افتتاحه، بعد نجاح تجربة المشغل الكوري في مبنى T4، لكونها أول تجربة في إدارة المرافق العامة مع شركة عالمية، مشيرا الى أنه سيتم تطبيق تلك التجربة على جميع مباني المطار بشكل تدريجي.

ووعد الفوزان، في تصريح أمس، المسافرين الذين يعانون تأخر الحقائب بحلول سريعة للقضاء على تلك الظاهرة، مبينا أن تلك الحلول سيتم تنفيذها قريبا.