صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4245

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مبعوث بوتين يلتقي الأسد عشية «قمة أنقرة»

آلاف النازحين يعودون إلى مناطق سيطرة الحكومة في حماة

  • 16-09-2019

أطلع المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرنتييف الرئيس السوري بشار الأسد أمس، في دمشق، على جدول أعمال اجتماع رؤساء الدول الضامنة المزمع عقده اليوم في تركيا.

وذكرت صفحات تابعة للرئاسة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي أن «لافرنتييف وضع الرئيس الأسد بصورة جدول أعمال اجتماع رؤساء الدول الضامنة المزمع عقده الاثنين في إطار مسار أستانة، والجهود الروسية المتواصلة من أجل تذليل العقبات التي تضعها بعض الدول في المنطقة وخارجها، لتأخير التوصل إلى حل ينهي الحرب في سورية».

وأكد الوفد الروسي أنه «انطلاقاً من الشراكة الاستراتيجية التي تربط سورية وروسيا فإن موسكو عازمة على الاستمرار بالعمل مع دمشق للتخفيف من الآثار الناجمة عن الحرب الإرهابية المستمرة على الشعب السوري، وذلك بالتزامن مع مواصلة العمل لمكافحة الإرهاب وتطهير الأراضي السورية كافة. كما تطرق الحديث إلى تطورات الأوضاع في سورية والمنطقة».

وتستضيف أنقرة اليوم اجتماعاً يضم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني والرئيس التركي رجب طيب إردوغان لبحث ملف الأزمة السورية قبل عقد اللجنة الدستورية ومناقشة مناطق خفض التصعيد بعد سيطرة القوات الحكومية السورية على ريف إدلب.

وبينما أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 14 الجاري عن كامل العقوبة أو جزء منها، وذلك حسب نوعها كالإعدام والأعمال الشاقة المؤبدة والاعتقال المؤبد، عاد آلاف السكان إلى بلداتهم التي استعادت القوات الحكومية السيطرة عليها بعدما كانت خاضعة للفصائل الجهادية والمقاتلة في شمال غرب سورية، حسبما أورد الإعلام الرسمي أمس. وأشارت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إلى أن «آلاف المواطنين يعودون إلى قرى وبلدات ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي المحررة من الإرهاب عبر ممر صوران». وتأتي عودة هؤلاء «في إطار الجهود الحكومية لإعادة المهجرين إلى بلداتهم وقراهم».

وتؤوي إدلب ومحيطها نحو ثلاثة ملايين نسمة، نصفهم تقريباً من النازحين، وتسيطر عليها هيئة تحرير الشام كما تنتشر فيها فصائل معارضة.

وأفاد عمال إنقاذ وسكان بأن القوات الحكومية السورية قصفت ريف إدلب الجنوبي أمس، إذ أوقفت هدنة هجوماً عنيفاً للجيش قبل أسبوعين. واستهدفت نيران المدفعية مدينة معرة النعمان والقرى القريبة في ريف إدلب الجنوبي على مدار اليومين الماضيين بعد أن قصفت طائرات حربية المنطقة الخميس الماضي.