صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4292

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وثيقة لها تاريخ : وكالة من آمنة وأصيلة وأسومة النقيب لأمان بن عبدالله بخصوص أراضي «قردلان» عام 1931

في مقالات سابقة من هذا العام، استعرضت وثائق تاريخية عديدة تؤكد تملّك الكثير من أهل الكويت لأراض زراعية كبيرة في الفاو والبصرة وما حولهما، وذلك في الفترة التي سبقت اكتشاف النفط في الكويت.

ولا شك في أن تعدد أملاك الكويتيين في خارج الكويت دليل على القدرة المالية لأهل الكويت في الماضي، وإقدامهم على الاستثمار في الخارج، رغم المخاطر والصعوبات التي واجهتهم.

اليوم أريد أن أعرض وثيقة أخرى من وثائق أملاك الكويتيين في البصرة وما حولها، وهي وثيقة تخص أسرة النقيب المعروفة التي استقر بعضها في الكويت مبكراً، وظل بعض منها في البصرة.

الوثيقة، التي كتبت في عام 1931م، عبارة عن وكالة رسمية صادق عليها الشيخ أحمد الجابر الصباح، رحمه الله، ووقّع عليها الشيخ يوسف بن عيسى القناعي، رحمه الله، باعتباره ممثلاً عن دائرة القضاء آنذاك.

وفي هذه الوكالة الرسمية نجد أن ثلاث أخوات، هنّ آمنة وأصيلة وأسومة بنات السيد رجب النقيب، وكّلن أحد الموثوقين لديهن لبيع قطعتين من الأرض في قرية من القرى المحيطة بالبصرة، وفوضنه للقيام بكل الإجراءات اللازمة لإتمام البيع وتسجيله رسمياً. إليكم نص الوثيقة:

"الحمد لله وحده

وجه تحرير هذه الاحرف هو عقد وكالة شرعية واثباتها ولاجل ذلك حضر لدي في محكمة الكويت الشرعية كل من النساء العاقلات الرشيدات وهي آمنة واصيلة واسومة بنات المرحوم السيد رجب النقيب فأقررن اقرارا شرعيا بحضرة الرجلين المقبولة شهادتهما شرعا وهما السيد عبدالرحمن ابن السيد خلف باشا النقيب والسيد هاشم ابن السيد عبدالله الرفاعي العارفان لهن تمام المعرفة ذاتا واسما ونسبا واعترفن امامهما قائلات اننا قد وكلنا من قبلنا وانبنا مناب انفسنا الرجل المدعو امان بن عبدالله على بيع جميع سهامنا من قطعتين الملك الواقعتين في قرية قردلان التابعة لناحية شط العرب التابعة للواء البصرة باي ثمن يراه الوكيل مناسبا وقد اذن له ان يفرغ ويقرر للمشتري في دائرة الطابو بعد قبض بدل المبيع من المشتري وكالة خاصة فيما تقدم ذكره وقد صدرت هذه الوكالة من جائزات التصرف بلوغا ورشدا واختبارا الى من هو كذلك حائز لكمال اهلية التوكيل ولاجل البيان حررت هذه الورقة بتاريخ 6 ربيع الاول سنة 1350 بعد الالف والثلاثماية والخمسين هجرية على مهاجرها افضل الصلاة والتحية.

وكيل القضاء في الكويت

يوسف بن عيسى القناعي".

أكتفي بهذا القدر في مقال اليوم، وإلى لقاء مع وثيقة جديدة في الأسبوع المقبل، بعون الله تعالى.