صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4222

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ترامب: «من المبكر جداً» عقد لقاء مع ظريف... ولا نسعى إلى «تغيير النظام» في طهران

أعلن بدء المحادثات التجارية مع الصين «قريباً جداً»

  • 26-08-2019 | 12:36
  • المصدر
  • AFP

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين أنه "من المبكر جدا" عقد لقاء مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي قام بزيارة مفاجئة الأحد إلى بياريتس بجنوب غرب فرنسا خلال انعقاد قمة مجموعة السبع في المدينة.

وقال ترامب للصحافيين خلال القمة "من المبكر جدا عقد لقاء، لم أشأ ذلك" في حين يسود توتر شديد بين واشنطن وطهران منذ أن انسحب ترامب من الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني وعاود فرض عقوبات على هذا البلد.

وأكد " لا نسعى إلى تغيير النظام" في طهران مضيفا "نريد أن تكون إيران غنية مجدداً" و"ألا تكون نووية".

وأشار ترامب إلى أنه أعطى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الموافقة على زيارة ظريف المفاجئة لبياريتس. ولدى سؤاله عن مبادرة نظيره الفرنسي أجاب "كنت على علم بكل ما كان يقوم به ووافقت". وأضاف أن ماكرون "طلب موافقتي. قلت له: إذا كان هذا ما تريده، فامض قدماً".

وكانت الرئاسة الفرنسية أعلنت الأحد أنها أبلغت الأميركيين وكذلك الدول الأوروبية الأخرى بالزيارة قبل وصول ظريف الذي التقى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ووزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير قبل لقاء ماكرون في بلدية بياريتس.

وأكد قصر الإليزيه أن هذه الزيارة تمت "بالاتفاق" مع الولايات المتحدة.

كما أعلن الرئيس الأميركي الإثنين أن الولايات المتحدة ستستأنف "قريباً جداً" المفاوضات التجارية مع الصين، رغم تصعيد جديد في التوتر في الأيام الأخيرة بين القوتين الاقتصاديتين الأوليين في العالم.

وقال ترامب على هامش قمة مجموعة السبع في بياريتس في جنوب غرب فرنسا "اتصلت الصين الليلة الماضية قالت +لنعد إلى طاولة المفاوضات+ إذاً سنبدأ التفاوض من جديد قريباً جداً. أعتقد أننا سنتوصل إلى اتفاق".

وأضاف "تلقينا اتصالين اثنين جيّدين جداً" مؤكداً أنّ الصينيين "يريدون التوصل إلى اتفاق". وأشاد ترامب بنظيره الصيني شي جينبينغ فائلا "أحد الأسباب التي تجعله قائداً كبيراً هي أنه يفهم كيف تسير الأمور".

ورأى أن الاتفاق سيكون "رائعاً بالنسبة للصين ورائعاً بالنسبة للولايات المتحدة ورائعاً بالنسبة للعالم".

وأبدى كبير المفاوضين الصينيين الاثنين استعداده لمواصلة المحادثات مع واشنطن سعيا للتوصل إلى اتفاق تجاري، وفقاً لتصريحات نقلتها مجلة مالية.

ونقلت مجلة "كايشين" عن نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي قوله "إننا على استعداد لتسوية المشكلة بهدوء من خلال المشاورات والتعاون نحن نعارض بحزم تصعيد الحرب التجارية".

واحتدمت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين الجمعة مع تهديد الصين برفع الرسوم الجمركية على واردات سنوية من المنتجات الأميركية بقيمة 75 مليار دولار.

وردّت واشنطن على الفور بالإعلان عن زيادة أكبر مما كان مقررا في الرسوم الجمركية المشددة على المنتجات الصينية التي ستدخل حيز التنفيذ في سبتمبر ثم في ديسمبر.

ويثير هذا التصعيد قلق القوى الاقتصادية الكبرى الأخرى المتخوفة من حصول انكماش في أوروبا والولايات المتحدة.