صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4224

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عبدالله الطليحي لـ الجريدة•: الهجوم على «غازي» دليل نجاحي

مستمر في برنامج «عالسيف» للموسم الثاني وأستعد لتصوير «عيال أبوي»

يستعد الفنان عبدالله الطليحي لخوض تجربة درامية جديدة مع المنتج باسم عبدالأمير والمخرج البحريني علي العلي من خلال مسلسل «عيال أبوي». عبدالله كشف في حواره مع «الجريدة» عن استمراره في تقديم برنامج التوك شو «عالسيف» عبر شاشة قناة atv للموسم الثاني على التوالي، مؤكداً أن الهجوم الذي تعرض له على خلفية دوره في مسلسل «أجندة» يؤكد نجاحه في تجسيد الشخصية بدقة. تفاصيل أخرى ومشاريع كشف عنها الطليحي في هذا الحوار:

* كيف تستعد لاستئناف نشاطك الفني والإعلامي؟

- قضيت أغلب وقتي بين السفر والرياضة خلال الفترة الماضية لأستعيد نشاطي واستعد للانخراط مجدداً في العمل، لا شك أن الفنان والإعلامي وكل من يعمل في حقل إبداعي يحتاج إلى فترة من الراحة.

* وماذا عن جديدك الفني؟

- وقعت أخيراً عقد مسلسل جديد يحمل مبدئياً اسم "عيال أبوي" للمخرج البحريني علي العلي، ومن إنتاج الفنان باسم عبدالأمير، ويشهد مشاركة نخبة كبيرة من الفنانين والزملاء الذين اعتز بهم، وأفضّل عدم الخوض في جميع التفاصيل حالياً ريثما تتضح الصورة، ولنترك للجمهور مساحة من التكهن حول طبيعة العمل وخط سير الأحداث وما يحمل من رسائل، وأتمنى في النهاية أن ينال أي جهد فني نقدمه رضا الجمهور لأنه المستهدف الأول مما نقدم من أعمال.

التوك شو

* ما خطوتك الإعلامية المقبلة؟

- مستمر في الموسم الرابع من برنامج التوك شو "عالسيف" الذي يعرض عبر شاشة قناة atv ويتوقع أن ينطلق في نهاية سبتمبر المقبل وأحضر مع أسرة التقديم للموسم الثاني على التوالي، ولا أخفيك سراً، كل مرحلة من مراحل البرنامج أعتبرها خطوة جديدة في ظل الحراك الكبير الذي أحدثه بالمشهد الإعلامي من ناحية الشكل والمضمون، وأعتبره البرنامج الأول في الكويت، ويرجع الفضل في هذا النجاح الذي يحققه لجهود جميع العاملين في القناة وعلى رأسهم الإعلامي أحمد الفضلي، وانتظروا الموسم المقبل الذي سيشهد مفاجآت عدة منذ الحلقة الأولى.

* هل تقدم على تقديم قالب برامجي آخر غير المنوعات؟

- البرامج المنوعة هي قبلتي الأولى وتستهوني، ولا أتصور نفسي بعيداً عنها، وأنا كفنان أجد نفسي داخل هذه الدائرة خصوصاً الحوارات الفنية مع الزملاء.

* "أجندة" شكل حالة في الدراما الرمضانية حدثنا عنها خصوصاً أنك تعرضت لهجوم على "تويتر"؟

- لاشك أن "أجندة" للمخرجة هيا عبدالسلام والكاتبة مريم نصير حقق ردود أفعال طيبة خلال شهر رمضان، لكن المشكلة التي واجهتها خصوصاً عبر "تويتر" أن الجمهور قارن بين شخصية نبيل في "كلام أصفر" وغازي في" أجندة" لاسيما مع التناقض الكبير بين الشخصيتين واعتبر أن الهجوم الذي تعرض له "غازي" يدل على انني كنت صادقاً في تجسيد تفاصيل الشخصية بكل دقة، لكن السؤال الذي تكرر كثيراً هل غازي – المستفز الذي يعتمد على زوجته دون أن يعمل - يجسد واقع الرجل الخليجي ؟ بالتأكيد لا إنما غازي هو نموذج موجود في المجتمع ليس أكثر وكل ما في الأمر أنني نقلته بأمانة.

عذراء

* وماذا عن مشاركتك في "عذراء"؟

- تجربة أعتز بها تحت قيادة المخرج محمد القفاص، لاسيما أن الفكرة في حد ذاتها كانت جديدة وتنطوي على خطوط درامية عدة ما بين الأكشن والرومانسية، إذ طرح قضايا اجتماعية تلامس اهتمامات الجمهور على تنوع خلفياتهم الثقافية، وأيضاً الفئات العمرية، وتدور أحداثه حول مجموعة من السجينات، تواجه إحداهن حكماً بالإعدام، كما أن ما ميّز المسلسل أن كل أربع حلقات تم تصويرها في "لوكيشن" مختلف وجسدت في المسلسل دور شاب يقع في حب شجون، ويتحدى الظروف ليظفر بقلبها، وتتوالى الأحداث بوتيرة متسارعة.

* رغم نشاطك الدرامي والإعلامي إلا شغفك بالسينما كبير؟

- بالفعل عيني دائماً على السينما وأعتبرها شغفي، وكانت تجربتي الأخيرة في فيلم "الجولة الأخيرة" من إخراج عمار هاشم الموسـوي والإشراف العام لمحمد الموسـوي، ومن تأليف خليفة الفيلكاوي مميزة وحقق الفيلم أصداء طيبة إذا استمر على شاشات السينما مدة 55 يوماً واتطلع لتكرار مثل هذا القالب.

* هل من مشاريع جديدة في الأفق؟

- أدرس مجموعة من العروض لاختيار المناسب منها وبمجرد أن أستقر على أحدها سوف أعلن عنه مباشرة.