صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4225

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ميدفيديف يقصي ديوكوفيتش في «سينسيناتي»

  • 19-08-2019

خرج الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا وحامل اللقب، من الدور نصف النهائي من دورة سينسيناتي الأميركية للماسترز في كرة المضرب، بخسارته أمام الروسي دانييل ميدفيديف 6-3 و3-6 و3-6، فيما حرمت الروسية سفتلانا كوزنتسوفا الأسترالية أشلي بارتي من استعادة صدارة التصنيف العالمي للسيدات، بفوزها عليها 6-2 و6-4.

بدأ ديوكوفيتش اللقاء بقوة، محرزا المجموعة الأولى 6- 3، لكنه فشل في مقارعة منافسه الروسي عندما رفع الأخير من مستوى لعبه، ليفرض التعادل بمجموعة لكل منهما، محققا بطريقه الفوز في 12 نقطة من النقاط الـ 14 الأخيرة بالمجموعة الثانية. ليعود للتقدم 3-1 في المجموعة الثالثة، ويحسم المباراة لمصلحته في أول فرصة له للفوز.

وأثنى ديوكوفيتش (32 عاما) على منافسه بالقول: "يستحق أن يكون في النهائي، مع كل هذه النتائج. إنه يعمل للوصول إلى المراكز الخمسة الأولى عالميا. هو بالتأكيد أحد أفضل اللاعبين العالميين في الوقت الحالي".

وأكد الصربي أنه لم يكن بإمكانه أن يفعل أي شيء بمواجهة أسلوب ميدفيديف، مؤكدا أنه يستخرج "الأمور الإيجابية" من هذه الدورة.

وأردف: "خسرت مباراة في كرة المضرب، لكني لم أرتكب الكثير من الأخطاء، لذا سأعتمد على ذلك وأتابع تقدمي. سأعود للمنافسة على الألقاب".

وتأتي خسارة ديوكوفيتش الذي لم يخسر أي مجموعة في سينسيناتي قبل مواجهته مع ميدفيديف، قبل أسبوعين من انطلاق بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، رابعة البطولات الأربع الكبرى.

وكان ديوكوفيتش على بُعد مباراتين فقط من إحراز لقبه الرابع والثلاثين في دورات الماسترز للألف نقطة، لكنه فشل في أن يصبح على بُعد لقب واحد من الإسباني رافايل نادال حامل الرقم القياسي مع 35 لقبا.

وخاض الصربي أول دورة له منذ فوزه ببطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة بطولات الغراند سلام، في يوليو الماضي، بعدما كان قرر عدم المشاركة في دورة مونتريال الكندية التي أحرز لقبها نادال على حساب ميدفيديف نفسه.

كوزنتسوفا تتخطى بارتي

وعند السيدات، حرمت الروسية المخضرمة سفتلانا كوزنتسوفا الأسترالية أشلي بارتي من استعادة صدارة التصنيف العالمي، بفوزها عليها 6-2 و6-4 في نصف النهائي الدورة الأميركية، إحدى دورات البريمير الخمس في كرة المضرب. وكانت بارتي، التي خسرت الصدارة الأسبوع الماضي لمصلحة اليابانية ناومي أوساكا، بحاجة لبلوغ النهائي كي تستعيدها، لكن ابنة الرابعة والثلاثين كان لها رأي آخر، وأبقى فوزها أوساكا في مركز الصدارة.وتلتقي حاملة لقب بطولتين في الغراند سلام بالنهائي الأميركية ماديسون كيز، التي تغلبت على مواطنتها صوفيا كينين 7-5 و6-4.

وكانت بارتي قلبت تأخرها بمجموعة في آخر مباراتين، لكن كوزنتسوفا التي عانت الإصابات في السنوات الأخيرة لم تسمح لها بتكرارها.