صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4199

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«التعاون الاسلامي»: القدس الشريف عاصمة فلسطين وجوهر قضيتها

  • 17-07-2019 | 21:31
  • المصدر
  • KUNA

اكدت منظمة التعاون الاسلامي اليوم الاربعاء ان قضية القدس الشريف تشكل جوهر قضية فلسطين وأن السلام الشامل والعادل لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لدولة فلسطين وعاصمتها الأبدية مدينة القدس.

جاء ذلك في ختام اجتماع اللجنة التنفيذية الاستثنائي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة اليوم مفتوح العضوية المعني ببحث تصاعد وتيرة الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس الشريف الذي عقد في مقر منظمة التعاون الإسلامي بجدة بمشاركة الكويت.

وشدد الاجتماع في البيان الختامي على اهمية تنفيذ جميع القرارات الصادرة عن المؤتمرات والاجتماعات الاستثنائية الإسلامية ذات الصلة بما في ذلك الصادرة عن لجنة القدس في دوراتها السابقة بالاضافة إلى جميع القرارات الدولية ذات الصلة.

وأعربت اللجنة عن قلقها وادانتها من استمرار محاولات تغيير الوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس المحتلة ونقل البعثات الدبلوماسية لبعض الدول إليها.

ودانت تصعيد إسرائيل "وهي السلطة القائمة بالاحتلال" واجراءاتها الاستعمارية في القدس الشريف ومحاولاتها لتغيير طابع ومركز المدينة القانوني وتركيبتها الديمغرافية.

وأعتبر البيان هذه الممارسات "باطلة ولاغية وليس لها أي أثر قانوني" مدينة مشاركة ودعم ممثلين عن الإدارة الأمريكية للاجراءات غير القانونية التي تقوم بها إسرائيل في القدس الشريف.

واستنكر مواصلة سلطات الاحتلال الاسرائيلي لمحاولة تهويد مدينة القدس الشريف "عن طريق السماح لبعض الجمعيات الصهيونية التي تعمل إما عن طريق الخداع أو بوضع اليد والاستحواذ على العقارات في المدينة المقدسة".

كما دان سياسة التطهير العرقي الذي تمارسها إسرائيل من خلال سياسات التهجير القسري ومواصلة هدمها لمنازل الفلسطينيين لاسيما في مدينة القدس.

وحذرت من المساس بحرمة المسجد الأقصى المبارك باعتباره قبلة المسلمين الأولى وثالث الحرمين الشريفين مؤكدة خطورة الاقتحامات المتواصلة للمسؤولين والمستوطنين الإسرائيليين للمسجد الاقصى المبارك.

وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته بموجب القانون الدولي بما فيها وضع حد لهذه الإجراءات الخطيرة من جانب سلطات الاحتلال الإسرائيلي وعدم الاعتراف بشرعية أي وضع ناجم عن هذا الإجراء الخطير وعدم تقديم أي عون أو مساعدة للحفاظ على هذا الوضع.

وكلفت اللجنة في نص بيانها الختامي هيئة مكتب اللجنة التنفيذية بالتحضير والتنسيق لتشكيل وفد للتوجه إلى عواصم الدول المؤثرة لنقل موقف المنظمة والدول الاعضاء تجاه القدس الشريف والعمل على تشكيل قوة ضغط دولية على إسرائيل.

ودعت جميع دول العالم لاسيما الولايات المتحدة الأمريكية وجميع المؤسسات والهيئات الدولية الى الالتزام بقرارات الشرعية الدولية بشأن مدينة القدس التي تعد جزءا لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة.

وأشادت بصمود المقدسيين في مدينة القدس الشريف باعتبارهم خط الدفاع الأول والسد المنيع في وجه جميع المخططات الإسرائيلية ومحاولات التهويد المستمرة التي تواجهها مدينة القدس.