صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4199

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«التربية»: وقّعنا «صيانة حولي التعليمية» وشكّلنا فرق متابعة

الياسين لـ الجريدة• تركيب ألف وحدة تكييف بالمدارس عن طريق الأمر المباشر وتوقيع العقود قريباً

أعلن وكيل وزارة التربية المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط، م. ياسين الياسين، توقيع عقد الصيانة الشامل لمنطقة حولي التعليمية، موضحا أن مدته 3 سنوات، ويشمل جميع أعمال الصيانة الخاصة بالمدارس التابعة للمنطقة.

وقال الياسين، في تصريح خاص لـ «الجريدة»، إن الوزارة حريصة على سرعة الانتهاء من جميع الأعمال المتعلقة بالاستعدادات للعام الدارسي المقبل 2019/2020، مشيرا إلى أنه بعد الحصول على موافقة ودعم وزير التربية وزير التعليم العالي، د. حامد العازمي، تم تشكيل فرق عمل خاصة من مهندسي القطاع لمتابعة أعمال التكييف والصيانة في المدارس، حيث تم تشكيل الفرق في المناطق التعليمية الست.

وأضاف الياسين أن هذه الفرق ستعمل طوال فترة الصيف، لحين بدء العام الدراسي لضمان إتمام كل الأعمال الخاصة بالصيانات والتكييف وبرادات المياه وجاهزية المدارس من الجوانب كافة، لافتا إلى أن الوزارة بصدد تركيب 1000 وحدة تكييف في المدارس ذات الحاجة الماسة عن طريق الأمر المباشر، كإجراء احترازي لحين بدء سريان عقود التكييف الأساسية، المتوقع أن يتم توقيعها مطلع العام الدراسي في سبتمبر المقبل، حيث يتم الآن العمل على الترسيات وإرسالها إلى لجنة المناقصات وديوان المحاسبة للحصول على الموافقات اللازمة، ومن المتوقع مرورها من هذه الإجراءات.

وذكر أن الوزارة انتهت من إجراءات عقد الصيانة الشاملة لمنطقة مبارك الكبير التعليمية، مضيفا «ونحن الآن بانتظار رد وزارة المالية وديوان المحاسبة بهذا الشأن»، مضيفا أن عقد منطقة الأحمدي التعليمية حصل على موافقة لجنة المناقصات، وبانتظار موافقة ديوان المحاسبة للعمل على توقيعه مع الشركة التي تمت الترسية عليها.

وفيما يخص منطقتي الجهراء والفروانية، قال الياسين إن الجهراء تتمتع بوجود عقدين تم توقيعهما قبل فترة بسيطة، في حين يوجد لدى منطقة الفروانية عقد سار، ونعمل حاليا على إتمام إجراءات عقد الصيانة الشاملة الثاني، ومن المتوقع إنجازه خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأشار إلى أن قطاع المنشآت عمل الصيانة الوقائية منذ شهر يونيو الماضي، حيث باشر المهندسون والمسؤولون العمل على إجراءات الصيانة الوقائية لوحدات التكييف والأجهزة المركزية و«التشلرات» في المدارس، من خلال العقود المتوافرة، مبينا أن أعمال القطاع مستمرة حتى الانتهاء من تجهيز كل المباني المدرسية وبدء العام الدراسي.