صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4199

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجزائر والسنغال تختتمان استعداداتهما اليوم للنهائي

  • 18-07-2019

يختتم المنتخبان الجزائري والسنغالي استعداداتهما اليوم للمواجهة المرتقبة والمصيرية التي ستجمعهما في العاشرة مساء غد، على استاد القاهرة الدولي في نهائي كأس الأمم الإفريقية.

وسط حالة من التركيز الشديد والرغبة القوية في حصد لقب "كان 2019"، يختتم المنتخبان الجزائري والسنغالي استعداداتهما اليوم، للمواجهة المرتقبة والمصيرية التي ستجمعهما في العاشرة مساء غد، على ملعب القاهرة الدولي في نهائي كأس الأمم الإفريقية.

في معسكر الجزائر، يخوض اللاعبون تحت قيادة المدرب جمال بلماضي مرانا بدنيا تعقبه تقسيمة كرة تشارك فيها المجموعة التي سيتم الاعتماد عليها في مواجهة الغد، على أن يعقد محاضرة فيديو عقب المران الجماعي مع اللاعبين، لمشاهدة أدق اللقطات الخاصة بمباراة السنغال الأخيرة أمام تونس، في الدور نصف النهائي، للوقوف أكثر على نقاط قوة وضعف الخصم، ووضع الخطة الفنية المناسبة للتغلب عليه.

كما يعقد المدرب الجزائري اجتماعا مع قائد منتخب بلاده، للحديث عن أهمية دوره في الملعب خلال مباراة الغد، من إحكام السيطرة على اللاعبين، وعدم الاعتراض على قرارات حكم المباراة، وإلهاب حماس زملائه ومطالبتهم دائما بالفوز وانتزاع اللقب الإفريقي.

وأبلغ الاتحاد الجزائري اللاعبين بصرف مكافآت مالية ضخمة لكل فرد داخل المنتخب في حالة التتويج بالبطولة، والعودة للبلاد باللقب الثاني في تاريخ الجزائر، ومن المقرر أن يعقد خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري اجتماعا مع اللاعبين عقب مران اليوم، لتأكيد ضرورة احترام المنتخب السنغالي كونه خصما قويا ولديه طموح البطولة، وتقديم عرض مشرًف للكرة الجزائرية بشكل خاص والعربية بشكل عام.

ويمتلك المنتخب الجزائري خط هجوم هو الاقوى في البطولة حتى الآن بتسجيل 12 هدفا في شباك المنافسين، واستطاع تحقيق الفوز بثلاثية نظيفة مرتين، الأولى على حساب تنزانيا في دور المجموعات، والثانية أمام غينيا في دور الـ16، وهو ما خلق حالة من الارتياح لدى الجهاز الفني في القدرة على هز شباك المنتخب السنغالي غدا، خاصة مع غياب مدافعه المميز كاليدو كوليبالي للإيقاف، بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية في مباراة تونس.

وعقد بلماضي في الأيام الماضية جلسة خاصة مع لاعبه آدم وناس الذي يتصدر قائمة هدافي المنتخب الجزائري في البطولة برصيد 3 أهداف، وضعته في المركز الثاني لترتيب هدافي البطولة، التي يتصدرها السنغالي ساديو ماني بأربعة أهداف، وطالبه بأهمية التركيز في موقعة الغد، ومحاولة كسر رقم اللاعب السنغالي، بل والتفوق عليه، ومن ثم الانفراد بصدارة الهدافين والتتويج بالجائزة.

وينوي بلماضي الاعتماد في مباراة الغد على نفس تشكيل لقائه الأخير امام نيجيريا، حيث من المقرر أن يقوم ريس مبولحي بحراسة المرمى، وأمامه في الدفاع زفان وعيسى ماندي وجمال بلعمري رامي بن سبعيني، وفي خط الوسط سيعتمد على سفيان فيجولي واسماعيل بن ناصر وعدلان قديورة، بينما يقود الثلاثي يوسف البلايلي ورياض محرز وبغداد بونجاح الهجوم.

في المقابل، يواصل المدرب أليو سيسيه تحفيز لاعبيه، وسط حالة من التفاؤل الشديد بقدرة أسود التيرانغا على إجهاض حلم الجزائريين وتحقيق إنجاز تاريخي بالفوز باللقب الافريقي لأول مرة، ويتميز المنتخب السنغالي بصلابة خط دفاعه، إذ لم تهتز شباكه سوى مرة واحدة، وهو ما يخلق حالة من الطمأنينة لدى الجهاز الفني، إلا أن العقبة الوحيدة تتمثل في غياب كوليبالي للإيقاف.

ومن المقرر أن يشهد مران اليوم حضور الجمهور السنغالي لمؤازرة اللاعبين والجهاز الفني، بعد أن استقبلوهم أمس الأول في الملعب الفرعي لاستاد الدفاع الجوي بالغناء والرقص، احتفالا بوصول "أسود التيرانغا" لنهائي بطولة كأس الأمم الافريقية 2019، وطالبوا اللاعبين بالعودة إلى السنغال حاملين اللقب.