صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4290

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجبري: الواقع العربي يشهد تطورات مهمة وخطيرة سياسياً وأمنياً

وزراء الإعلام العرب يختارون دبي عاصمة للإعلام العربي لعام 2020

قال وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري اليوم الأربعاء أن الواقع العربي يشهد تطورات غاية في الأهمية والخطورة على المستويين السياسي والأمني «ما يفرض علينا ابتكار أفكار خلاقة لتطوير آليات الإعلام التابعة لجامعة الدول العربية بما يمكنها من نقل قضايا العالم العربي للعالم الخارجي بصحيح القول وقوة المنطق».

وأكد الجبري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش ترؤسه وفد الكويت في الدورة الـ 50 لمجلس وزراء الإعلام العرب بالقاهرة الحاجة إلى توحيد الجهود الإعلامية العربية في كل مكان وبكافة الوسائل الإعلامية التقليدية والجديدة «على نحو يتفق والهوية الثقافية والدينية لمجتمعاتنا بجميع روافدها».

وأشار إلى أن هذا يأتي «في ظل المحاولات الخارجية للدفع باتجاه فرض قوالب اعلامية وثقافية وفكرية غريبة على عادات وتقاليد منطقتنا العربية».

وقال الجبري «إننا مطالبون بتعاون إعلامي أوثق وكامل وصريح يكون أكثر حرصاً على وحدة الصف العربي وتصحيح مسار الفكر الثقافي والإعلامي داخل دولنا في المقام الأول والعمل على تحسين صورة العرب وتأكيد أنهم دعاة سلام وناشرون للفضيلة والتسامح».

وفي هذا السياق، لفت الجبري إلى أن لدى الكويت «تجربة فريدة ورائدة في مجال نشر ثقافة السلام»، موضحاً أن (مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية) وهي إحدى مؤسسات المجتمع المدني الكويتية «الرائدة» في مجالات الثقافة والفنون والآداب نظمت المنتدى العالمي لثقافة السلام في مقر محكمة العدل الدولية في لاهاي بهولندا العام الحالي.

وأشار إلى أن هذه المؤسسة الثقافية الكويتية قدمت خلال المنتدى العالمي 17 منهجاً من ثقافة السلام تدرس في جميع المراحل التعليمية وحظيت بموافقة منظمة الأمم المتحدة وكافة الجهات الدولية التي شاركت فيه.

وقال الجبري «وانطلاقاً من قيادة الكويت للعمل الانساني الذي يرتكز على اشاعة ثقافة السلام ونشرها فإننا نؤكد دعم المقترح الذي تقدمت به دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بشأن نشر قيم ومبادئ السلام لتطابقها مع قناعة الكويت بدعم أي مقترح يدعو إلى السلام».

وشدد على أهمية الدعوة إلى دراسة مقترح الإعلان العربي لمبادئ حرية الإعلام الذي قدمه الاتحاد الدولي للصحفيين خلال القمة العربية الأخيرة في تونس وحظي بموافقة عدد من قادة الدول العربية «بما يلبي الرؤية الاعلامية العربية في تطوير منصات الإعلام العربي المرئي والمسموع والمقروء والإعلام الإلكتروني بما يخدم آمال وطموحات شعوبنا في التطور والتقدم والبناء والتنمية».

وبالنسبة للقضية الفلسطينية، أكد الجبري ايمان الكويت الكامل بأهمية دعمها على كافة الاصعدة الاقليمية والدولية وفي مختلف المجالات ومن بينها المجال الاعلامي.

وقال الجبري هذه «سياسة ثابتة لدى القيادة الكويتية منذ النكبة عام 1948 حتى حصول الشعب الفلسطيني الشقيق على حقوقه الثابتة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف باعتبارها قضية العرب الأولى والمدخل إلى تحقيق السلم والأمن في منطقة الشرق الأوسط».

دبي.. عاصمة الإعلام العربي

قرر مجلس وزراء الإعلام العرب في ختام اجتماعات دورته الخمسين بالقاهرة اليوم الأربعاء برئاسة السعودية اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي لعام 2020، وذلك تأكيداً لمكانتها الإعلامية ولدور الإمارات العربية المتحدة كحاضنة للإعلام العربي والدولي.

وأعرب الدكتور سلطان الجابر وزير الدولة ورئيس المجلس الوطني للإعلام ورئيس وفد الإمارات في الاجتماع عن شكره لمجلس وزراء الإعلام العرب والوزراء على الموافقة على مقترح دولة الإمارات بأن تكون مدينة دبي عاصمة الإعلام العربي لعام 2020، والذي تقدم به «المجلس الوطني للإعلام» بالتعاون مع مؤسسة «وطني الإمارات».

وقال الجابر، في تصريحات للصحفيين في ختام الاجتماع، إن اختيار دبي عاصمة الإعلام العربي يأتي بالتزامن مع استضافة دبي لمعرض إكسبو 2020 دبي، الأمر الذي سيتيح لأكثر من 30 مليون شخص يزورون المعرض التعرف على الفعاليات التي تنوي تقديمها بمناسبة اختيار مدينة دبي عاصمة للإعلام العرب.

وأشار الجابر إلى أن دبي ذات بنية إعلامية متطورة وهي مهيأة لمثل هذه الفعاليات حيث تحتضن منذ خمس سنوات منتدى الإعلام العربي الذي يستضيف آلاف الإعلاميين العرب والأجانب، ويناقش التحديات والاستراتيجيات التي من شأنها النهوض بواقع قطاع الإعلامي في الوطن العربي، وكذلك جائزة الصحافة العربية، وملتقى رواد التواصل الاجتماعي، وغيرها من الأنشطة والفعاليات الإعلامية.