صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4198

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

استعدادات قوية للجزائر والسنغال قبل صدام نهائي إفريقيا

يواصل المنتخبان الجزائري والسنغالي استعداداتهما الجادة للمواجهة التي ستجمعهما مساء يوم الجمعة المقبل على استاد القاهرة الدولي في نهائي كأس الأمم الإفريقية 2019.

في معسكر الخضر، حرص مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي على الاجتماع باللاعبين مدة ساعتين كاملتين خصص في الـ60 دقيقة الأولى لمشاهدة أبرز اللقطات الخاصة بمباراة اسود التيرانغا أمام تونس، والتي أقيمت يوم الأحد الماضي في الدور نصف النهائي، لمعرفة كل كبيرة وصغيرة عن المنافس، وأبرز لاعبيه، والطريقة الأساسية التي يعتمد عليها في المباريات وخطة مدربه.

أما الـ60 دقيقة الأخرى، فتحدث خلالها بلماضي عن أبرز الأخطاء التي وقع فيها لاعبوه خلال مباراة نيجيريا من عدم التمركز الجيد في منطقة الوسط وغياب الفاعلية الهجومية المطلوبة، بجانب كثرة الالتحامات مع لاعبي الخصوم، وطالبهم المدير الفني بتفادي الوقوع في تلك السلبيات أمام السنغال، على أمل التتويج باللقب القاري، وخصص المدير الفني جلسة مدة 20 دقيقة أخرى مع المهاجم بغداد بونجاح قال له فيها إن عليه التعلم من أخطائه في مباراة نيجيريا، والتي ظهر فيها بأداء متراجع ولم يحقق المطلوب منه.

واكتفى لاعبو الجزائر الأساسيون، أمس الأول، بخوض تدريبات استشفائية في فندق الإقامة عبارة عن جلسات تدليك وساونا والاستجمام في حمام السباحة، بعدما منح بلماضي لاعبيه راحة تامة من التدريبات الجماعية قبل بدء الاستعداد لمواجهة السنغال.

وفي معسكر السنغال، بدأ المدرب أليو سيسيه تجهيز بديل جيد للاعب كاليدو كوليبالي صخرة دفاع المنتخب وفريق نابولي الإيطالي، حيث يغيب عن نهائي البطولة للإيقاف بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية في مباراة تونس التي أقيمت الأحد الماضي في الدور نصف النهائي.

وحرص سيسيه على مطالبه الاجتماع باللاعبين، للتأكيد عليهم أن التاريخ ينتظرهم في حالة التتويج باللقب.

وقال سيسيه إن المنتخب الجزائري عكس غيره من الفرق التي واجهت السنغال من بداية النسخة الحالية، فهو قوي ويملك لاعبين وبدائل جيدة في كل مركز.

كما حرص مدرب أسود التيرانغا علي الاجتماع بثلاثي خط الهجوم كايتا بالدي وساديو ماني ومباي نيان، مؤكدا لهم أن عليهم مسؤولية كبيرة في اختراق الدفاعات الجزائرية الصلبة، وطالبهم بأن يعاودوا التفاهم فيما بينهم داخل المستطيل الأخضر بالشكل الأمثل.

الجزائر تنقل نحو 5 آلاف مشجع إلى القاهرة

قررت الحكومة الجزائرية نقل نحو 5 آلاف مشجع إلى العاصمة المصرية القاهرة، لحضور المباراة التي يلتقي فيها المنتخب الجزائري مع نظيره السنغالي بعد غد، في نهائي بطولة كأس أمم إفريقيا.

وترأس رئيس الوزراء نور الدين بدوي، أمس الأول، اجتماعا وزاريا موسعا توصل لإقامة جسر جوي لنقل مشجعي "الخضر" إلى القاهرة عبر 28 طائرة من بينها 9 طائرات عسكرية ستقوم بنقل 870 مشجعا.

ومن المتوقع أن يصل إجمالي عدد المشجعين إلى 4800 مشجع.

يشار إلى أن الجزائر توجت مرة واحدة بكأس أمم إفريقيا في عام 1990، عندما أقيمت البطولة على أرضها.