صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4246

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت تهتز على وقع زلزال إيران

«الأبحاث»: معدله وموقعه لا يشكلان أي خطورة على بلادنا

  • 08-07-2019 | 11:18

على وقع زلزال متوسط ضرب غرب إيران بقوة 5.9 درجات على مقياس «ريختر»، اهتزت مناطق الكويت، صباح أمس، من دون وقوع أي أضرار.

وفي هذا السياق، أعلنت الشبكة الوطنية الكويتية لرصد الزلازل التابعة لمعهد الكويت للأبحاث العلمية رصد هزة أرضية، صباح أمس، نتيجة زلزال ضرب غرب إيران بلغت قوته 5.9 درجات على مقياس ريختر. وقال مدير «الشبكة» د.عبدالله العنزي، إنه في العاشرة من صباح امس ضرب زلزال بلغت قوته 5.9 على مقياس ريختر منطقة غرب إيران بعمق 10 كيلومترات، ويبعد عن الكويت مسافة 265 كيلومتراً.

وأوضح أن الهزة الأرضية، التي شعر بها العديد من المواطنين والمقيمين في البلاد، جاءت نظرا لقوة معدل الزلزال الذي «لا يشكل أي خطورة على الكويت، لكن شعرنا به نظرا إلى قرب موقع حدوثه».

ولفت إلى رصد «الشبكة» العديد من الهزات الارتدادية التابعة لهذا الزلزال تراوحت قوتها ما بين 4.6 و5.2 درجات على مقياس «ريختر» في موقع حدوثه «ولا يشعر بها المواطنون والمقيمون، لعدم قوتها ولا تشكل أي خطورة على البلاد».

لا أضرار

وفي سياق النتائج، أعلنت وزارة الداخلية أنها لم تتلق أي بلاغات عن وقوع أضرار مادية نتيجة الهزة الأرضية التي تأثرت بها البلاد صباح أمس.

وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالوزارة، في بيان صحافي، أن البلاغات التي تلقتها غرفة العمليات تركزت حول الاستفسار عن سبب الهزة الأرضية دون الإبلاغ عن وقوع أي أضرار مادية.

بدورها، أشارت الإدارة العامة للاطفاء إلى أن الهزة «لم تحدث أي خسائر في الكويت». وأعلنت «الإطفاء»، في بيان لها، أن غرفة العمليات استقبلت 10 بلاغات كانت جميعها للاستفسار عن مصدر الهزة الأرضية.

وبشأن ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بحدوث تشققات في أحد المباني الشاهقة في الكويت العاصمة، جراء الهزة الأرضية، ذكرت «الإطفاء» أن «الصور المتداولة هي انعكاس لأشعة الشمس على المبنى، ولا علاقة لها بالهزة الأرضية».

قتيل خوفاً... و64 جريحاً

ذكرت تقارير إيرانية أن الزلزال، الذي وقع بمحافظة خوزستان جنوب غربي البلاد، بلغت قوته 5.7 درجات على مقياس «ریختر»، وأدى إلى وفاة شخص بسبب «الخوف والسكتة الدماغية».

وأعلن نائب عمليات الإغاثة والإنقاذ في محافظة خوزستان (الاهواز) أن عدد الجرحى بلغ 64 شخصاً. وقال رئيس جمعية الإغاثة والإنقاذ التابعة لـ«الهلال الأحمر»، إن الزلزال، بالإضافة إلى مدن خوزستان، شعر به سكان محافظات كيهكیلويه وبوير أحمد، وتشار محال وبختیاري، وبوشهر. كما شعر به سكان محافظة اصفهان.

من جهتها، أكدت وزارة الكهرباء والماء أن الشبكة الكهربائية لم تتأثر بالهزة الأرضية التي تعرضت لها البلاد، صباح امس، نتيجة الزلزال الذي ضرب غرب إيران.

وقال وكيل الوزارة محمد بوشهري، في تصريح لـ«كونا»، إن جميع المنشآت والمحطات التابعة للوزارة تعمل بشكل طبيعي ولم تتأثر بالهزة الأرضية»، مؤكدا قوة الشبكة الكهربائية في البلاد.

وأشار بوشهري إلى المتابعة المستمرة من قياديي الوزارة لمراقبة أي تغيرات مناخية، وتوفير كل الخدمات اللازمة في جميع الظروف.

أبرز الزلازل التي تأثرت بها الكويت في العقد الماضي

أعنفها وقع جنوب شرق إيران في 16 أبريل 2013 بقوة 7.8 درجات

تأثرت الكويت خلال السنوات الـ 10 الماضية بزلازل عديدة ضربت دولاً مجاورة، منها 8 زلازل تجاوزت قوتها 5 درجات على مقياس ريختر، شعر السكان بآثارها، والتي كان آخرها أمس.

وكانت آخر هزة سجلت في البلاد وشعر بها سكان المناطق الشمالية في 6 يناير 2019، بسبب زلزال ضرب الحدود الإيرانية العراقية بقوة 5.9 درجات على مقياس ريختر.

وفي 28 نوفمبر 2018، تأثرت الكويت بهزتين ارتداديتين بقوة 5.1 و4.6 درجات على التوالي، ضربتا الحدود العراقية الإيرانية شمال شرق بغداد بمسافة 145 كيلومترا بلغت قوته 6.3 درجات.

وتأثرت البلاد في 19 أبريل 2018 بزلزال وقع في محافظة بوشهر جنوب إيران بلغت قوته 5.9 درجات، وشعر به سكان الكويت، خصوصا الذين يقطنون في مناطق الساحل كالفنطاس والمنقف ومشرف.

وفي 12 نوفمبر 2017، شعر السكان بزلزال ضرب الحدود العراقية الإيرانية بقوة 7.5 درجات بلغت قوته في الكويت ما بين 4 و5 درجات، ووقع على بعد 200 كيلومتر شمال شرق العاصمة العراقية بغداد.

وفي 18 أغسطس 2014، رصد معهد الكويت للأبحاث العلمية زلزالا مركزه على بعد 590 كيلومترا شمالي الكويت على الحدود الايرانية العراقية بلغت شدته 5 درجات على مقياس ريختر، وشعر بهزاته الارتدادية بعض سكان الكويت. وسجلت الشبكة الوطنية لرصد الزلازل في 16 أبريل 2013 زلزالا بقوة 7.8 درجات وقع جنوب شرق إيران قرب الحدود الايرانية الباكستانية وعلى بعد 605 كيلومترات شمال شرق العاصمة العمانية مسقط. وحدث الزلزال على عمق 100 كيلومتر في باطن الأرض واستغرقت الموجات السيزمية الناتجة عنه 160 ثانية.

وشعر المواطنون والمقيمون في 9 أبريل 2013 بهزة أرضية في بعض المناطق تراوحت قوتها بين 4.1 و5.4 درجات إثر زلزال ضرب جنوب إيران داخل إقليم بوشهر بلغت قوته 6.3 درجات.

«الداخلية» و«الكهرباء» تطمئنان... و«الإطفاء» تنفي تصدع مبنى بالعاصمة