صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4247

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«بتكوين» تعاود الارتفاع إلى أعلى من 11 ألف دولار

  • 26-06-2019

عاودت العملة الافتراضية الأكبر في العالم "بتكوين" التداول أعلى من مستوى 11 ألف دولار، متجهة إلى تسجيل أفضل أداء فصلي منذ أواخر 2017.

وارتفعت "بتكوين" بنسبة 4.1 في المئة إلى 11322 دولاراً، أمس، لتصل مكاسبها خلال الربع الثاني حتى الآن إلى 165 في المئة.

وتلقت العملات الافتراضية دعما من تفاؤل المستثمرين بعد إعلان "فيسبوك" خطتها لإطلاق عملتها الرقمية "ليبرا".

وحافظت "بتكوين" في تعاملات أمس الاول على صعودها القوي عند أعلى مستوياتها، للمرة الأولى في نحو 15 شهراً، بعد أن قفزت قيمتها بأكثر من 10 في المئة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وعزا المحللون هذا الارتفاع إلى التفاؤل المتزايد بشأن اعتماد العملات المشفرة، بعد أن كشفت "فيسبوك" عن عملتها المشفرة (ليبرا) الأسبوع الماضي.

وبحسب بورصة (بيتستامب)، فقد بلغت قيمة أشهر العملات المشفرة 11.247.62 دولارا أميركيا في وقت متأخر من يوم الأحد، وهو أعلى مستوى لها منذ مارس العام الماضي، تراجعت قليلاً بنسبة 1.9 في المئة إلى 11.039.62 دولارا.

وقالت "فيسبوك" الأسبوع الماضي: إنها تعتزم إطلاق عملة مشفرة جديدة باسم (ليبرا)، ومع ذلك، فقد أدى هذا الإعلان على الفور إلى أسئلة من المنظمين والسياسيين في جميع أنحاء العالم.

وقال المحللون: إن أحد أكبر أسباب ارتفاع عملات "بتكوين" هو "التنصيف" التالي للعملات المشفرة في شهر مايو 2020، حيث تقلصت المكافآت المقدمة إلى "مُعدّني" عن البتكوين.

وحد ذلك من المعروض من العملة الرقمية.

يشار إلى أن البتكوين تعتمد على ما يُسمى أجهزة "التعدين" التي تتحقق من صحة كتل المعاملات عن طريق التنافس على حل الألغاز الرياضية كل 10 دقائق، ويُكافأُ أول من يحل اللغز بالحصول على قدر من العملة.

وصُممت تقنية البتكوين على نحو يُخفّض المكافأة للمُعدنين إلى النصف كل أربع سنوات، وهي خطوة تهدف إلى الحفاظ على مستوى التضخم.

وتبلغ قيمة مكافأة التعدين في الوقت الراهن 12.5 بتكوين. وفي التنصيف التالي من عام 2020، ستنخفض المكافأة إلى 6.25 بتكوين.

وأشار متداولون آخرون إلى العوامل الجيوسياسية من التوترات في منطقة الخليج، إلى الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين على أنها تغذي الاهتمام بعملة البتكوين، التي زاد سعرها بأكثر من الضعف منذ شهر مارس الماضي.