صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4270

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

البورصة تترقب الترقية بمكاسب واضحة للمؤشرات الثلاثة

السيولة 40 مليون دينار... وعمليات متباينة على مكونات السوق الأول

استمرت التراجعات على معظم مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي المالية، وكان اللون الأخضر في سوقي الكويت والبحرين فقط، وكان سوق الكويت أكثر وضوحاً، وكانت التراجعات بنسب متقاربة بنحو نصف نقطة مئوية على الأسواق الرئيسية، وهي السعودية وقطر وسوقا الإمارات.

سجلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة أرباحاً في تعاملات أمس، إذ ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.33 في المئة تعادل 19.45 نقطة، ليقفل على مستوى 5829.4 نقطة وسط سيولة بلغت 40.6 مليون دينار، وكمية أسهم متداولة بلغت 142.8 مليون سهم نفذت من خلال 5520 صفقة.

وربح مؤشر السوق الأول أيضاً بنسبة 0.23 في المئة، هي 14.72 نقطة، مقفلاً على مستوى 6381.18 نقطة بسيولة بلغت 33.8 مليون دينار وكمية أسهم متداولة بلغت 82.5 مليون سهم نفذت عبر 3568 صفقة، وربح مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.63 في المئة تساوي 29.64 نقطة، ليقفل على مستوى 4749.32 نقطة بسيولة بلغت 6.8 ملايين دينار، وكمية أسهم متداولة بلغت 60.3 مليون سهم نفذت من خلال 1952 صفقة.

جني أرباح

ورغم اللون الأخضر، الذي كان بادياً على مؤشرات بورصة الكويت كما أسلفنا، فإن عمليات جني الأرباح كانت أكبر على بعض الأسهم، إذ استقر بعضها دون أن تدخل في اللون الأحمر، وتراجع البعض الآخر بنسب محدودة، بينما كانت الارتفاعات التي أعطت هذه الألوان على أسهم أقل سيولة ومحدودة الدوران سواء في السوق الأول أو في السوق الرئيسي.

وتميز السوق الرئيسي، أمس، بتداولات على سهم امتياز وسهم ألافكو، وقد يكون ترقباً لإدراج أحدهما في مؤشر MSCI وهو «امتياز»، بينما يترقب «ألافكو» أيضا ترتيب قرض كبير له مع بنوك دولية، وسيقوم بمثل هذه الصفقة بنك وربة، كما أعلن سابقاً، ووسط هذا وذاك كان أداء المؤشرات مستقراً، وتميز بارتفاعات لبعض الأسهم التي أعطته هذه الألوان الخضراء وبسيولة استمرت كبيرة، وترقب لإعلان الترقية مساء يوم الجلسة ذاتها أمس.

خليجياً، استمرت التراجعات على معظم مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي المالية، وكان اللون الأخضر في سوقي الكويت والبحرين فقط، وكان سوق الكويت أكثر وضوحاً، وكانت التراجعات بنسب متقاربة بحوالي نصف نقطة مئوية على الأسواق الرئيسية، وهي السعودية وقطر وسوقا الإمارات، بينما تراجع مؤشر مسقط بنسبة محدودة، وافتتحت أسعار النفط، أمس الأول، على تراجعات هامشية بلغت بـ «برنت» إلى حدود 63.5 دولاراً للبرميل، وتداول «نايمكس»، وهو مؤشر قياس الخام الأميركي على مستويات 57 دولارا للبرميل.

أداء القطاعات

تلونت مؤشرات القطاعات باللون الأخضر، إذ ارتفعت مؤشرات سبعة قطاعات هي النفط والغاز بـ 20.1 نقطة، وسلع استهلاكية بـ 15.5 نقطة، ومواد أساسية بـ 13.4 نقطة، وصناعة بـ 9.3 نقاط، وخدمات استهلاكية بـ 9 نقاط، وبنوك بـ 4.6 نقاط، وعقار بـ 0.22 نقطة، بينما انخفضت مؤشرات ثلاثة قطاعات، هي تأمين بـ 7.9 نقاط، وخدمات مالية بـ 3.6 نقاط، واتصالات بـ 0.99 نقطة، واستقرت مؤشرات ثلاثة قطاعات هي تكنولوجيا ومنافع ورعاية صحية وبقيت دون تغير.

وتصدر سهم أهلي متحد قائمة الأسهم الأكثر قيمة، إذ بلغت تداولاته 5.3 ملايين دينار بنمو نسبته 0.29 في المئة، تلاه سهم أهلي متحد بتداول 5.1 ملايين دينار وبقي مستقراً دون تغير، ثم سهم وطني بتداول 4.9 ملايين دينار وبقي مستقرا هو الآخر، ورابعا سهم زين بتداول 4 ملايين دينار وانخفاض بنسبة 0.55 في المئة، وأخيرا سهم صناعات بتداول 4 ملايين دينار وتراجع بنسبة 0.44 في المئة.

ومن حيث قائمة الأسهم الأكثر كمية، جاء أولاً سهم أهلي متحد، حيث تداول بكمية بلغت 19.3 مليون سهم وبقي مستقرا كما أسلفنا، وجاء ثانيا سهم الامتياز بتداول 18.6 مليون سهم وانخفاض بنسبة 0.75 في المئة، وجاء ثالثا سهم صناعات بتداول 17.7 مليون سهم وتراجع بنسبة 0.44 في المئة، وجاء رابعا سهم بنك وربة بتداول 10 ملايين سهم وارتفاع بنسبة 2.4 في المئة، وجاء خامسا سهم ألافكو بتداول 8.4 ملايين سهم وأرباح بنسبة 6.8 في المئة.

وتصدر قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعا سهم يوباك، إذ ارتفع بنسبة 10 في المئة، تلاه سهم وربة ت بنسبة 9.9 في المئة، ثم سهم ألافكو بنسبة 6.8 في المئة، ورابعا سهم الديرة بنسبة 5.9 في المئة، وأخيراً سهم الرابطة بنسبة 5.6 في المئة.

وكان أكثر الأسهم انخفاضا سهم تمكين، إذ انخفض بنسبة 13.5 في المئة، تلاه سهم آسيا بنسبة 8.3 في المئة، ثم سهم المال بنسبة 5.2 في المئة، ورابعا سهم تمدين أ بنسبة 4 في المئة، وأخيراً سهم منشآت بنسبة 3.8 في المئة.