صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4290

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ترامب: أُفضِّل منافسة بايدن في «رئاسية 2020»

«سأفوز بسهولة إذا أطلق الديمقراطيون إجراءات عزلي»

  • 25-06-2019

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه يفضل خوض المنافسة لانتخابات عام 2020 مع المرشح "النائم" جو بايدن، وليس هيلاري كلينتون، وقال إن حظوظه بالاحتفاظ بالرئاسة عام 2020 ستعزز إن أطلق الديمقراطيون إجراءات عزله.

وفي مقابلة مع شبكة NBC الإخبارية، أوضح ترامب: "أفضل المنافسة حقا أمام بايدن، وأعتقد حقا أن هيلاري كانت مرشحة عظيمة، وكانت ذكية وقاسية جدا، لكنها لا ترحم وشريرة"، مضيفا ان نائب الرئيس السابق، بايدن، "مرشح نائم، لكن كلينتون لم تكن كذلك".

وكان ترامب أطلق رسميا حملته الانتخابية في أورلاندو ليل الثلاثاء الماضي، وينافسه بايدن الذي يسعى لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي له.

وردا على سؤال حول موقفه من مطالب الديمقراطيين بعزله، أجاب: "أعتقد أني سأفوز بالانتخابات بسهولة أكبر".

وكرر الرئيس الأميركي موقفه من التحقيق الذي أطلقه مكتب التحقيقات الفدرالي FBI، وطال حملته الانتخابية لعام 2016، واصفا إياه بأنه مخالف للقانون.

وأردف: "لقد تجسسوا علي. ما فعلوه معي كان مخالفا للقانون. مخالفة القانون حصلت في الجانب الآخر. لم أرتكب أي خطأ"، مضيفا: "ان العزل مجحف جداً لأني لم أرتكب أي خطأ. وتقرير مولر خَلُص إلى عدم حصول أي تواطؤ. الأمر برمّته كان حول التواطؤ".

وينقسم الديمقراطيون حول وجوب عزل ترامب، بعدما كشف تقرير مولر حول تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية عام 2016 حصول تواصل بين حملة ترامب وروس، ووجود أدلة على أن الرئيس حاول مرارا إعاقة سير التحقيقات.

وبينما يؤيد عدد كبير من المرشحين الطامحين للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية عزل ترامب، تصر رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي على أن العزل ينطوي على مخاطر إن لم تكن القضية "محكمة" وإن لم يحظ بتأييد الحزبين.

وقال ترامب، في المقابلة، إن بيلوسي تعارض المطالب المتزايدة لعزله في صفوف الديمقراطيين، لأنها مقتنعة بأن ذلك سيقلل حظوظ الحزب الديمقراطي في انتخابات 2020، متابعا: "أعتقد أنها تشعر بأني سأفوز بسهولة أكبر"، وأضاف أن "هذا ما سمعته من أشخاص كثر".

من ناحية أخرى، نفى الرئيس الأميركي أن يكون هدد بتخفيض درجة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحاد الأميركي جيرومي باول، لكنه قال "إنني قادر على فعل ذلك إذا أردت"، وجدد انتقاداته لتصرفات باول، وقال عنه "لست سعيدا بأفعاله، لا أعتقد أنه يقوم بعمل جيد".

إلى ذلك، من المقرر أن يقوم الرئيس الأميركي بزيارة رسمية لكوريا الجنوبية، يومي 29 و30 الجاري.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية الرسمية (يونهاب) عن الناطقة باسم البيت الأزرق الرئاسي في سيول، جو مين جونغ، أمس، ان ترامب سيعقد لقاء القمة مع الرئيس مون جيه إن، الأحد المقبل.

وسيكون لقاء القمة المرتقب هو الثامن منذ تنصيب مون، ويأتي بعد 80 يوما من لقاء القمة الأخير بين البلدين، والذي انعقد بواشنطن في ابريل الماضي.

وقالت الوكالة إن زيارة ترامب تأتي تلبية لدعوة مون التي وجهها له أثناء قمتهما الأخيرة في أبريل الماضي.