صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4223

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أزمات النجوم بين المشكلات الصحية وشائعات الوفاة

انتهاء مشكلة شيرين عبدالوهاب... وأحمد آدم في مأزق بسبب نجم

طاردت الأزمات الشخصية والصحية والشائعات نجوم الساحة الفنية في مصر خلال الفترة الماضية.

شهدت الأيام الماضية عدة مشكلات وأزمات فنية لأهل الفن وأسرهم، وتم تداولها بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى شاشات التلفزيون، إضافة إلى حل مشكلات بعض الفنانين بعد فترة طويلة من التداول داخل أروقة النقابات.

البداية كانت مع دخول الفنان أحمد آدم في أزمة كبيرة عقب وفاة النجم الكوميدي محمد نجم، بعد دخوله المستشفى بأيام، عقب إصابته بجلطة، وشنت عائلة نجم هجوما ضاريا وصل إلى ساحات الفضائيات، بعد تصريحاته التي رأت أسرة نجم أنها مسيئة له، وأدت إلى دخوله في هذه الحالة النفسية.

وقررت أسرة نجم مقاضاة آدم والبرنامج الذي تسبب في الأزمة «شيخ الحارة»، وقال ابنه شريف، في تصريحات إعلامية عقب الوفاة، إن والده دخل المستشفى حين قال آدم إنه قادر على أن يجعل الناس يكرهونه لو قال الأسرار التي لديه، وهو ما اعتبره نجم إهانة له ولتاريخه، وجاءت تصريحات آدم ردا على تصريحات نجم السابقة حين قال إن أحمد آدم يقلده.

وتعرض عدد من الفنانين لأزمات طبية، وكان منهم الفنان زكي فطين عبدالوهاب الذي أصيب بمرض العصر «السرطان» قبل عدة أشهر، دون أن يعلن، ودخل على اثره المستشفى لتلقي العلاج قبل عدة أسابيع، وداوم بعد ذلك على جلسات العلاج الكيماوي.

وتعرض زكي لعدة شائعات حول حالته الصحية التي وصلت إلى حد الوفاة؛ لكن جاءت زيارة الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما له لتؤكد تحسن حالته الصحية شيئا ما، ولكن من الواضح أنه سيستغرق وقتا في العلاج مما سيبعده عن التمثيل لفترة.

وانتشرت خلال الأيام الماضية شائعة وفاة الفنان القدير جورج سيدهم، بعد أن نشر أحد المنتجين نعيا لوالد زوجته تشابه في الاسم مع الفنان الكبير، وسرعان ما انتشر الخبر والتعزيات حتى تدارك المنتج الأمر، وتدخل الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية وأوضح أن الفنان الكبير بصحة ولم يصبه ضرر، وأن الموضوع مجرد شائعة وتشابه في الاسم.

وتعرض الفنان عزت أبوعوف لأزمة صحية كبيرة دخل على اثرها أحد المستشفيات الخاصة، وكانت حالته حرجة، وتداول الجمهور أخبارا متضاربة وكانت خاطئة حول التشخيص والحالة الصحية حتى قيل إنه توفي.

وسبب ذلك أزمة لشقيقته الفنانة مها أبوعوف وابنته المخرجة مريم أبوعوف، مما دفعهما للهجوم على من يروجون تلك الشائعات، وطالبوا بالحصول على المعلومات الصحيحة عن أخباره منهما فقط دون الرجوع إلى مصادر أخرى غير موثقة، وبدأت الحالة الصحية تتحسن قليلا مؤخرا لكنها ما زالت حرجة.

وساءت الحالة الصحية لملك المسرح الكاتب لينين الرملي، ودخل في أزمة صحية خلال الفترة الماضية، ولم تعلن الأسرة عن مرضه وفقا لوصيته الشخصية، وبعد عدة أسابيع أعلن أحد الكتاب المصريين الخبر في مقال له.

وبعدها تعالت الأصوات التي نادت بعلاجه على نفقة الدولة، واتهمت الدولة بالتقصير، حتى أعلنت زوجته الكاتبة فاطمة المعدول عدم تقصير الدولة، لأن الأسرة لم تطلب ذلك، وأنها تعالجه على نفقتها الخاصة، وأنها لم تعلن من الأساس عن المرض.

شيرين حرة

وانتهت أزمة النجمة شيرين عبدالوهاب تماما بعد أن أعلنت نقابة الموسيقيين، برئاسة المطرب هاني شاكر، ذلك، مؤكدا أن النقابة اكتفت بالفترة الماضية التي تم إيقاف شيرين عن الغناء فيها بالتزامن مع سير التحقيقات.

ورأت النقابة أنها اكتفت باعتذار شيرين، واعتبرته اعتذارا لمصر والشعب المصري، بعد كلمات رأتها النقابة مسيئة خرجت من شيرين في أثناء إحدى حفلاتها بإحدى الدول العربية، ولاقى القرار قبولا هائلا في مواقع التواصل الاجتماعي والوسط الفني في مصر.

أسرة محمد نجم تقاضي برنامج «شيخ الحارة»