صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4225

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«البنتاغون» توقف تدريب الطيارين الأتراك على F35

  • 12-06-2019

تنفيذاً للتهديدات الأميركية بإنهاء مشاركة أنقرة في برنامج طائرة F35 المقاتلة المتطورة بسبب الخطط التركية لشراء نظام S400 الروسي للدفاع الجوي، أعلن مسؤولون أميركيون أن تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات F35 المتطورة توقف على نحو أسرع من المتوقع، في قاعدة لوك الجوية الأميركية بولاية أريزونا.

وجاءت هذه الخطوة بعد أيام من قول وزير الدفاع الأميركي بالإنابة باتريك شاناهان لنظيره التركي إن بإمكان الطيارين الأتراك الموجودين بالفعل في الولايات المتحدة أن يبقوا بها حتى نهاية يوليو. وكان من شأن ذلك أن يتيح وقتاً لمزيد من التدريب وأيضاً لتركيا كي تعيد التفكير في خططها لشراء المنظومة الروسية.

وقال اللفتنانت كولونيل مايك آندروز المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون): "الوزارة على علم بأن الطيارين الأتراك في قاعدة لوك الجوية لن يحلّقوا". وأضاف: "ما لم يحدث تغيير في السياسة التركية، فسنواصل العمل عن كثب مع حليفنا التركي بشأن إنهاء مشاركته في برنامج F35".

وصرح مسؤول أميركي ثان لـ "رويترز"، شريطة عدم ذكر اسمه، بأن قائداً في قاعدة لوك قرر الأسبوع الماضي وقف تدريب الطيارين الأتراك وطواقم الصيانة بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، وأضاف أن هناك جوانب مستمرة من تدريب طواقم الصيانة التركية في قاعدة إغلين الجوية بفلوريدا.

ويقول خبراء إنه إذا تم استبعاد تركيا نهائياً من برنامج مقاتلات F35 فسيكون هذا أكبر صدع في العلاقة مع الولايات المتحدة في التاريخ الحديث.

في المقابل، انتقدت "الخارجية" التركية، أمس، اعتماد مجلس النواب الأميركي قراراً حمل عنوان "التعبير عن المخاوف حيال التحالف الأميركي - التركي".

وقالت "الخارجية" إن "القرار لا يتوافق مع علاقات التحالف والصداقة العميقة بين البلدين، ومن غير الممكن قبول ما ورد فيه من بنود تتعلق بالسياسة الخارجية لتركيا وبنظامها القضائي".

ودان القرار الذي صادق عليه النواب، أمس الأول، تمسّك تركيا بشراء S400 ودعاها الى إلغاء الصفقة.

في سياق متصل، أعلن البنتاغون أنه توصل إلى اتفاقية شفهية مع شركة "لوكهيد مارتن" على خفض سعر F35 التي تعتبر أغلى نظام أسلحة في تاريخ الولايات المتحدة.

وقالت مساعدة وزير الدفاع المسؤولة عن المشتريات إلين لورد، إن الوزارة ستحصل على دفعة أولى من 157 طائرة بتخفيض في السعر مقداره 8.8 في المئة و321 طائرة في العامين القادمين مع تخفيض بمقدار 15 في المئة.

وفي حال موافقة الكونغرس تصل القيمة الإجمالية للطائرات إلى 34 مليار دولار.

وقالت لورد "هذه لحظة تاريخية بالنسبة لمشروع F35 ويمثل أكبر طلبية شراء في تاريخ الوزارة".