صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4296

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ربيعُ الشعر

  • 02-06-2019

سلامٌ من خليجِ العُرْبِ عاطِرْ * مُلوكَ الشعرِ أصحابَ المنابرْ

أتيناكم نُهَنْيكُمْ بيومٍ * بديعِ التِّيهِ نحوَ المجدِ ناظِرْ

فأهلاً مرحباً شَرُفَتْ يمينٌ * تُصافِحُ جمعَكُم ولَهُ تسافِرْ

قدِمنا نحتفي بكمُ ونزهو * نُجَدِّدُ موعداً، فالبُعدُ جائرْ

نعانِقُ كلَّ قولٍ ألمعِيٍّ * وللأوطانِ حقٌّ في المحابِرْ

وقد نَلقاكُمُ مِنْ بَعْدُ يوماً * لنُحْيِي عهدَنا، واللهُ قادرْ

بكلِّ الحبِّ والتقديرِ حقّاً * نُحَيِّي كلَّ شاعرةٍ وشاعرْ

فَسوقُ عكاظَ قد شَهِدتْ قديماً * سباقاً عارماً بالشعرِ عامرْ

تَبَارَوْا بالفرائدِ باقتدارٍ * وجاؤوا بالمروءةِ في المَحاضِرْ

وصَاغُوا بالبلاغةِ والمعاني * عجيبَ القولِ بالأمثالِ زاخِرْ

وما مِن أمَّةٍ خَرَجَتْ بسوقٍ * لها للشعرِ والقولِ المُحاوِِرْ

كأمَّةِ يَعْرُبٍ فلها امْتِدادٌ * وتاريخٌ مدى الأزمانِ حاضرْ

قصائدُ كالقلائدِ لا تُضاهى * على جُدرانِ كعبتِنا تُجاهرْ

فعنترةُ البطولةِ قد تَصدّى * وكان كتيبةٌ بالشعر سائرْ

وتلكَ تماضرٌ ذَرَفَتْ دموعاً * بأبياتٍ لها نَفَتِ النظائرْ

وهذا قولُ حَسّانٍ وكَعبٍ * بمدحِ رسولِنا بالصدقِ زاهرْ

فرزدقُ قد هَجَا يوماً جريراً * سِجَالُهُما غَدَا مُرّاً وساخِرْ

أبو تمّامَ أجزلَ في مديحٍ * وكان حماسُهُ بالشعرِ باهرْ

وَبِنْ زَيدونَ عانى من فِراقٍ * فأبدعَ في التباكي والمشاعرْ

وإبنُ الفارضِ الحَمَويِّ ناجى * بعشقٍ خالصٍ للهِ غامرْ

وهذا حافظٌ وأخوهُ شوقي * عَلَوْا بالشعر هاماتِ الدوائرْ

أبو ماضي إلِيّا كان فذّاً * فمهّدَ للعُرُوبَةِ في المَهاجِرْ

وكم من شاعرٍ حُرٍّ أَرِيبٍ * بأسمى البوحِ قد باهَى وناظَرْ

أتى بالشعرِ موزوناً مُقَفّى * فحتى أنما ليُظَنُّ ساحِرْ

وأبحرَ في بحورٍ من قريضٍ * وجاوزَ بالفصاحةْ والنوادرْ

فمنْ تَبِعَ الخليلَ بكلِّ بيتٍ * هُمُ الشعراءُ حقّاً والشواعرْ

فطاحلُ أَلْسُنٍ مَلأوا النَوادي * وراياتُ البيانِ، بهم تُفاخرْ

وصلّى الله في الأكوانِ جمّاً * على من جاء بالنور المُباشِرْ

أَبِي الزهراءِ أَحمدِنا جميعاً * وآل البيتِ أربابِ المَآثر