صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4247

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جمعية الفنانين احتفت بفريق «مذكرات بحار»

في أمسية مميزة بحضور كبير تقدمه السنعوسي وعبدالله والمهنا والسريع والشطي

حضور كبير شهد حفل تكريم جمعية الفنانين الكويتيين لفريق عمل أوبريت «مذكرات بحار».

أقامت جمعية الفنانين الكويتيين، في مقرها مساء أمس الأول، حفل تكريم فريق عمل أوبريت "مذكرات بحار" الذي عرض أخيراً على المسرح الوطني بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، بحضور نخبة كبيرة من الفنانين والمسؤولين، كان في استقبالهم الفنان القدير شادي الخليج رئيس الجمعية.

وتقدم هؤلاء الفنانين والمسؤولين وزير الإعلام الأسبق محمد السنعوسي، والموسيقار أنور عبدالله نائب رئيس الجمعية، والموسيقار يوسف المهنا، والكاتب المسرحي عبدالعزيز السريع، والكاتب د. سليمان الشطي، والأديب والكاتب عبدالله خلف، والفنانة زهرة الخرجي، والمايسترو د. محمد باقر، وفيصل خاجة مدير مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، وأقيم الحفل وسط أجواء رمضانية مميزة وكان عريفه الإعلامي يوسف السريع، كما شارك في تقديمه الفنان جمال اللهو.

خدمة الحركة الفنية

وألقى الفنان القدير شادي الخليج كلمة بهذه المناسبة هنأ خلالها الحضور بشهر رمضان المبارك، وأنه "يسر جمعية الفنانين الكويتيين أن تلتقي معكم بحفل القرقيعان السنوي وتكريم جميع المشاركين في عرض أوبريت "مذكرات بحار" الذي أقيم خلال الفترة من 24 أبريل إلى 2 مايو 2019 بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، وحضوركم الكريم هو دعم وتشجيع لأبنائكم الفنانين وأنشطة الجمعية للاستمرار في خدمة الحركة الفنية والثقافية في بلدنا الحبيب سائلين الله العلي القدير في هذه الأيام المباركة أن يحفظ الكويت أميراً وشعباً من كل مكروه".

بعدها انطلقت فرقة أنور الشامي في تقديم كوكبة من الأغاني والرقصات التراثية التي تفاعل معها الحضور لتأتي لحظة التكريم لجميع العاملين في أوبريت "مذكرات بحار" بداية من فيصل خاجة مدير مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، حيث قدم لهم شادي الخليج بمشاركة السنعوسي الدروع التذكارية وشهادات التقدير وكذلك الفرقة الموسيقية والكورال الفني، كما قدم كل من الفنان التشكيلي أسامة الجاسم بمشاركة الفنان فاضل الرئيس مجسماً تذكارياً هدية للفنان شادي الخليج.

دعم أنشطة الجمعية

وبعد التكريم تحدث السنعوسي في كلمة مرتجلة قال فيها، إن حلم مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي تحقق وأصبح واقعاً ملموساً بكل أنشطته المميزة للمحافظ على أن تظل الكويت منارة للعلم والأدب والثقافة موجهاً شكره إلى الشادي والجمعية للمساهمة في هذا اليوم بتكريم جميع المشاركين في الاوبريت.

كما ألقى الموسيقار أنور عبدالله كلمة هنأ خلالها الحضور بالشهر الكريم وحرصهم على دعم أنشطة الجمعية، ووجه الشكر إلى العاملين في الأوبريت معرباً عن سعادته به قائلاً "ونستونا وأسعدتمونا جميعاً".

من ناحيته، ثمن الكاتب عبدالعزيز السريع "هذه العادات الطيبة من الجمعية برئاسة شادي الخليج وحرصهم على تكريم الفن والفنانين ونشكر فيصل خاجة ومعاونيه على هذا الإنجاز الكبير في تقديم الأوبريت وقلت للموسيقار غنام الديكان إن عملك قدم كما ينبغي أن يقدم وسعدت الليلة معكم في هذه الأمسية الرمضانية الجميلة"، ليكون مسك الختام تقديم جوانب من أوبريت "مذكرات بحار".

الحضور اليوم هو دعم وتشجيع لأبنائنا الفنانين وأنشطة الجمعية للاستمرار في خدمة الحركة الفنية والثقافية شادي الخليج