صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4201

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«التخطيط»: تمويل الميزانية من «السيادي» لن يكفي إلا 20 عاماً

المجيبل أكد أنه سيؤثر على تصنيف الكويت الائتماني ومكانتها الدولية

أكد عضو المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية ناصر المجيبل، أن وضع الكويت الحالي يعتمد على الصناعات النفطية والاستثمارات من خلال الصندوق السيادي، مشيرا الى ان الصناعات النفطية لن تستمر كسلعة استراتيجية تعتمد عليها الدولة والعالم يتجه الى وسائل جديدة للطاقة بعيدا عن النفط.

وقال المجيبل، في كلمة له، خلال ندوة «كويت 2035 والنقابات الكويتية رؤية مشتركة»، أمس الاول، التي نظمها اتحاد نقابات العاملين في القطاع الحكومي بالتعاون مع المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في مركز اليرموك الثقافي، ان التوقعات تشير الى حتمية انخفاض أسعار النفط خلال العشرين سنة المقبلة ليصل الى ارقام متدنية، فضلا عن عدم قبول العبث بالصندوق السيادي الذي يقدر بما يقارب 200 مليار دينار.

ولفت الى ان الميزانية السنوية الحالية تقدر بـ 22.5 مليار دينار وتزيد سنويا لزيادة الدعوم والرواتب، ومن الخطأ التفكير في تمويل الميزانية من الصندوق السيادي، حيث ان ذلك لن يكفي الا 20 عاما تقريبا وسيؤثر على تصنيف الكويت الائتماني ومكانتها الدولية.

واصاف المجيبل ان رؤية كويت 2035 تهدف الى تحويل الكويت من دولة ريعية الى دولة منتجة يستمر معها الرفاه.

وحول التخصيص، اشار المجيبل الى أن عملية التخصيص يجب أن تتم بشفافية عالية وتطبيق أسس الحوكمة ومنع الاحتكار وفتح باب المنافسة بشكل واضح، وكذلك السماح للمشروعات الصغيرة بالدخول في استثمار الانشطة التي سيتم تخصيصها لتوسيع دائرة القطاع الخاص ورواد الاعمال.

وقال المجيبل ان مشروع الحرير مشروع رئيسي في رؤية الكويت 2035، والكويت تهدف من خلاله إلى ان تكون منطقة الحرير معبرا دوليا للتجارة ومستقلة إداريا وماليا مع الالتزام بالمحافظة على سيادة الدولة عليها وبما يتوافق مع دستور الكويت لتكون مدينة متكاملة فيها السكن والتعليم والتجارة والخدمات اللوجيستية، مشيرا الى ان الهدف تجنب الاعتماد على تمويل الدولة للمشروع والاعتماد على جذب الاستثمارات لتمويل هذا المشروع بقيمة تصل الى 650 مليار دولار.

دعم التنمية

وبدوره اكد رئيس اتحاد نقابات العاملين في الحكومة حسين العازمي ان النقابات شريك رئيسي مع الدولة في دعم عجلة التنمية، موضحا ان النقابات تؤكد ان ما عرض عليها من قبل المجلس الاعلى للتخطيط في هذه الندوة لا يتعارض مع توجهات النقابات بل كان عرضاً مطمئناً لنا كنقابيين وكمواطنين عن مستقبل الكويت.

النقابات لا تمانع «التخصيص»

اكد رئيس نقابة العاملين في بلدية الكويت محمد العرادة ان الحلقة النقاشية حول رؤية الكويت والنقابات رؤية مشتركة بالتعاون مع المجلس الأعلى للتخطيط تهدف الى تعزيز التوعية للمواطنين بأهمية رؤية الكويت، لافتا الى أن النقابات لا تمانع من تخصيص بعض الانشطة الحكومية مادامت العملية لا تنتهك حقوق الموظف الكويتي ومستقبله الوظيفي وتتم بصورة شفافة ولمصلحة الكويت وشعبها.