صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4222

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مجلس الأمة يجدد الثقة بالوزير الجبري برفض 34 نائباً للطلب مقابل تأييد 12 وامتناع اثنين

• أجَّل التوصيات النيابية المقدمة بشأن الاستجواب إلى الجلسة المقبلة
• الفضالة والعدساني تحدثا مؤيدَين لطرحها بينما تحدث حماد والرويعي معارضَين

كما كان متوقعاً عبر وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري جلسة التصويت على طلب طرح الثقة به التي عُقِدت أمس، إذ جدد المجلس الثقة به عبر رفض 34 نائباً الطلب، مقابل 12 مؤيداً وامتناع النائبين حمدان العازمي وشعيب المويزري عن التصويت، في حين لوحظ عدم وجود النائب محمد المطير أثناء التصويت. وتحدث النائبان يوسف الفضالة ورياض العدساني مؤيدين لطرح الثقة، إذ أكدا أن الاستجواب حق، وأنه بعيد كل البعد عن العنصرية التي حاول البعض حماية الوزير من خلالها، ثم تحدث النائبان سعدون حماد وعودة الرويعي معارضين للطلب، إذ وصف حماد الاستجواب بالانتخابي باعتبار أن 6 نواب من الدائرة الثالثة مؤيدون لطرح الثقة، في حين شدد الرويعي على أن "مشكلتنا الآن هي أن وضعنا أصبح: وزير يجمعنا وآخر يفرقنا". وأجّل المجلس التصويت على عدد من الاقتراحات التي تم تقديمها إلى جلسة الثلاثاء المقبل، المدرج على جدول أعمالها الاستجواب المقدم من النائب عبدالكريم الكندري إلى رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك.

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة الخاصة، التي تعد أولى جلساته الرمضانية، للتصويت على طلب طرح الثقة بوزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، في موعدها المقرر 12:30 ظهر أمس، وتلا الأمين العام أسماء الحضور والمعتذرين عن عدم حضورها.

وجاءت جلسة أمس، والتي لم تشهد تلاوة اسم أي معتذر عن عدم حضورها، عقب جلسة 30 أبريل التي شهدت مناقشة الاستجواب المقدم من النواب رياض العدساني ومحمد الدلال وعادل الدمخي للوزير الجبري والمكون من 4 محاور، والذي تحدث خلاله النائب بدر الملا مؤيدا للاستجواب، بينما تحدث النائب خالد العتيبي معارضا له.

وعقب المناقشة تقدم 10 نواب بطلب طرح الثقة بالوزير الجبري، وهم د. عادل الدمخي ورياض العدساني وعبدالكريم الكندري وعبدالوهاب البابطين ويوسف الفضالة وراكان النصف وعبدالله الكندري وصفاء الهاشم وبدر الملا وأسامة الشاهين، وحدد على اثرها جلسة أمس للتصويت على الطلب.

جلسة خاصة

وقال الرئيس الغانم إن "جلسة أمس خاصة للتصويت على طلب طرح الثقة بوزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الحبري، المقدم من 10 نواب، وقبل التصويت سأعطي الحديث لنائبين من مؤيدي طلب طرح الثقة ومثليهم معارضين".

وأضاف الغانم: "قدم لي طلب نيابي من خمسة نواب للاكتفاء بنائب مؤيد وآخر معارض لطلب طرح الثقة، لكن لا تقاس عليه المادة 136 فإذا اعترض واحد فقط سيتحدث اثنان باثنين، حسبما تنص اللائحة، وعرض الطلب النيابي بالاكتفاء بمتحدث معارض وآخر مؤيد لطلب طرح الثقة وتم رفض الطلب، وقرر أن يتحدث اثنان باثنين.

وتحدث النائب يوسف الفضالة مؤيدا لطلب طرح الثقة بالوزير الجبري مستنكرا في بداية حديثه تصنيف الاستجواب بالعنصري، قائلا: "كلنا سمعنا ما طرح في جلسة الاستجواب، ولا أتحدث عن كلام الجبري انما بعد ذلك عندما اتجه البعض للحديث عن الاتجاه العنصري للمجلس".

وأضاف الفضالة: "ما أشبه اليوم بالبارحة، ففي 2005 استجواب الراشد والمليفي للوزير آنذاك محمد شرار، وعلى نفس القضية، وهي هيئة الزراعة وتكررت نفس القضية".

وشدد على أن ما يثار عن العنصرية في المجلس غير صحيح، وكل واحد من النواب طلب طرح الثقة بالوزير الجبري كانت له وجهة نظره، ضاربا مثالا بموقفه والنائب راكان النصف عندما وقفا مع وزير النفط السابق بخيت الرشيدي، كما طرح أسامة الشاهين الثقة بالوزيرة السابقة هند الصبيح، ولم نشهد أي عنصرية.

واستطرد الفضالة: "الوزير الجبري يقول انا احاول اصلح، ولكن المشكلة في رئيس هيئة الزراعة، وأقول له لماذا لم تبلغ مجلس الوزراء وتقول لهم إما أنا أو هو، لكن كيف تعيد له صلاحياته، بأي منطق تعمل ذلك بعد الاقتحامات وافلام الهوليود، فهذا يدينك".

ووجه حديثه للوزير الجبري قائلا: "نعم انك الوحيد الذي قبلت هيئة الزراعة، وهذا يحسب لك، لكن لم نر منك الا ضعفا، ولم ترد على كثير من مخالفات الزراعة، وتناقض ردك عندما قلت وزعت قسائم زراعية ثم قلت إن الأمر بيد اللجنة المخصصة".

وتابع: "نعلم انك مسكت هيئة الزراعة حمرة وهي جمرة، وحرقت ثوبك ولم تعد قادرا عليها إما أن تنقصها أو تحرقك، الأمر الآخر توظيف 350 كمفتشين في عصر تكنولوجيا المعلومات للتفتيش في المحلات"، لافتا إلى أن "المذيع محمد أبو قريب كلمتك عنه ووعدتني يعود للعمل منذ شهر فبراير ولم يعد إلا بعد تقديم الاستجواب، هكذا تعاقبون الناس ام على تغريدة كتبها وكان من المفترض محاسبته".

وخاطب الوزير الجبري: "انت لم تأت اليوم الا متأكدا من الثقة، وأقول لك ستأتي يوم القيامة فردا وما تضعه على ظهرك لا تستطيع حمله، وأشهد لك في هيئة الزراعة انك قبلتها بعدما رفضها الجميع، لكنها جمرة اذا لم تحرقك اليوم فسيكون ذلك غدا، وإذا لم تكن قادرا عليها فارمي هذه الجمرة".

طرح فئوي

ثم تحدث النائب سعدون حماد معارضا للاستجواب قائلا: "لا نقبل الطرح الفئوي في هذا المجلس، وأنا مع الوحدة الوطنية، وتوقيع 6 نواب من الدائرة الثالثة طلب طرح الثقة بالجبري هذا له أهداف انتخابية"، متسائلا: "كيف يطرح محور الاوقاف في استجواب والوزير الجبري لا يشرف على هذه الوزارة؟ وكيف عين 3 آلاف مواطن في الاوقاف والتعيين مركزي من قبل الديوان؟".

وأكد حماد أن "التعيينات التي تمت في عهد الوزير العفاسي 3325 مواطنا في الأوقاف، ولم يتحدث أحد، فضلا عن الوزير الشعلة الذي عين ايضا، وأنا أشكر الوزراء على تعيينهم الكويتيين، ومثل قروب محشومة أم أحمد، نقول محشوم يالجبري وانت على العز يالجبري".

ولفت إلى أن المستجوبين أكدوا انه لم يمتثل لتعليمات ديوان المحاسبة فيما يتعلق بوزارة الإعلام، وهذا غير صحيح، حيث قام بتشكيل لجان وأحال قضايا الى النيابة، وأنهى خدمات وافد تطاول على صفاء الهاشم.

وشدد على أن الوزير الجبري يعمل ضمن منظومة متكاملة فلا نختزل الأخطاء في شخصه، معلنا انه يجدد الثقة به، "ونتمنى له التوفيق، وناخبو الدائرة الثالثة سيجددون الثقة به في الانتخابات المقبلة".

قواعد الميزانية

وبعد ذلك تحدث النائب رياض العدساني مؤيدا لطرح الثقة، مشددا على أن الاستجواب حق لكل نائب، والوزير أخفق في كثير من الأمور ماليا وفنيا وشؤون التوظف، وعدم الالتزام بقواعد الميزانية وحساب العهد والملاحظات.

وأكد العدساني أن المخالفات وصلت الى 81 مخالفة، والوزير لم يجب على تجاوز واضح بقيمة 14 مليون دينار، "وأؤكد أن أي شخص يحاول شخصنة الاستجواب فهذا ضعف به".

وأضاف: "منور العنزي أحد موظفي الإعلام أوقف عن العمل بلا سبب وهو خارج دائرتي، وهذا يؤكد عدم وجود شخصانية للاستجواب، فضلا عن الايقاف التعسفي لمحمد أبوقريص وعبيد المطيري ظلم في المجلس الوطني واتى الوزير بشخص وضعه فوقه وهؤلاء كلهم ليسوا بدائرتي".

مخالفات مالية

وأكد العدساني أن هيئة الزراعة تحولت الى عبث ومخالفات مالية وإدارية والذي يتحجج ان الديوان الاميري هو من يوزع القسائم الزراعية اقول كان يفترض عليه وقف هذا الامر او تقديم استقالته واي شخص سني او شيعي سيحاسب اذا اخفق واقول للجبري برقبتك الموظفين.

وشدد على أن "وزارة الاعلام قبل يومين اعيدوا على بند المكافأة، وكان مفترضا ان يعاد للعمل من تم إيقافهم، وتم إنهاء عقود 400 موظف، ويوجد أخ لأحد النواب يعمل في التفتيش، وهذا تعارض مصالح، ويوجد اشخاص يبصمون يوم وآخر، وهناك من يبصم كل شهر مرة فهل هذا الأمر يستقيم".

وبين أن هناك موظفين يعملون في الوزارة، ويسندون العقود لهم في أكبر تعارض للمصالح، فضلا عن المخالفات المالية والإدارية الصارخة، وعدم الالتزام بتوصيات الجهات الرقابية، وهيئة الشباب تحوي مخالفات جسيمة تصل الى 89 في المئة.

وتابع: "9 ملايين دينار في هيئة الرياضة على بند حساب العهد في مخالفة صارخة، ويوجد تلاعب بالتفرعات الرياضية، وهناك تمايز كبير وتلاعب في الحيازات الزراعية، وصاحب الحق يهدم، واذا استمرت المخالفات فهناك استجوابات كثيرة قادمة للجبري"، مشددا على أنه لا شخص فوق المساءلة، سواء كان رئيس وزراء أو وزيرا، وأطلب ألا تتحول الأمور إلى شخصانية فالاستجواب حق لكل نائب.

حقائق وأمور

وكان آخر المتحدثين أمين سر مجلس الأمة عودة الرويعي، الذي تحدث معارضا لطلب طرح الثقة، قائلا إن استجواب الجبري مفيد له لمعرفة بعض الحقائق والأمور، لكن كان بسبب استحقاقات سابقة، وأقدر الدلال على اعتذاره وشجاعته والسؤال هل الاستجواب يرقى الى طرح الثقة بعد اجابات واضحة وشافية على المحاور.

وأضاف: "لا يجب الدخول في الامور القبلية والطائفية والعنصرية بعد الاستجواب، وكأن الكويت لا يوجد بها الا هذه القضية، وأقول للنواب أنتم أمام تحكيم لضمائركم وقضايا الرياضة التي طرحت باستجوابات سابقة وقبل الوزير الجبري ومنذ 2005 كما قال الفضالة وقام الجبري بمعالجتها".

واستطرد: "ان حجم المخالفات الموجودة في الاستجواب لا يرقى الى طرح الثقة، وكلمات صاحبكم ومحشومة أم أحمد أمور يجب ألا تكون، وهذا انحراف وانشقاق وتمزق وفرز، وهذا ما لا نتمناه أن يكون في مجتمعنا، والطعن في الوزير وقتله سياسيا أمر صعب، وأربأ بنواب الامة الانجراف الى هذه الناحية، ووصولنا إلى أن يكون الاستجواب مقصلة أمر خاطئ".

وطلب من النواب تحكيم ضمائرهم، وان يضعوا مصلحة الكويت والوحدة الوطنية فوق كل اعتبار، ويجب ان يقف الطرح القبلي والعنصري، واشكر النواب على ثقتهم بالجبري وسنبارك له بعد قليل.

وصوت المجلس على طلب طرح الثقة بوزير الاعلام، ونبه الغانم بأن التصويت فقط للنواب لا الوزراء، وحتى الوزير النائب لا يحق له المشاركة في التصويت.

وجدد مجلس الأمة الثقة بالوزير الجبري، من خلال حضور 48 نائبا، وموافقة 12، ورفض طرح الثقة من قبل 34 نائبا، وامتناع نائبين، هما شعيب المويزري وحمدان العازمي.

ثم تلا الأمين العام لمجلس الأمة مجموعة توصيات نيابية تقدمت لرئيس مجلس الأمة على خلفية استجواب الوزير الجبري، وأجل الغانم التصويت عليها للجلسة المقبلة، ورفع الجلسة الى الثلاثاء المقبل.

حدث في الجلسة

قبيلة عتيبة

‏قال سعدون حماد ان قبيلة عتيبة اكبر عائلة على مستوى الوطن العربي، وحتى الخرافي والراشد والشايع كلهم عتبان.

400 موظف

ذكر رياض العدساني ان وزارة الاعلام أعادت قبل يومين الموظفين على بند المكافأة، وكان مفترضا ان يعاد للعمل من تم ايقافهم، فتم انهاء عقود 400 موظف.

الوزراء سواسية

أكد العدساني ان المحاسبة متساوية لدينا بين كل الوزراء، سواء رئيس الوزراء او نوابه او احد الوزراء.

مجموعة أم أحمد

قال عودة الرويعي ان تصنيف النواب للاستجوابات لفئات وطبقات ومجموعة ام احمد وغيرها من شأنه ان يجعل الاستجواب ينحرف عن مساره، والحكومة تحتاج لفك وتركيب، لان لديها انفصاما في الشخصية.

توصيات واجد

بعد ان جدد المجلس الثقة بالوزير الجبري، تلا الرئيس الغانم مجموعة من التوصيات، الا ان عددا من النواب رفضوا التصويت عليها متحججين بأنها "توصيات واجد".