صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4530

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«فلاي دبي»... تأخذك إلى «اللؤلؤة»

مفهوم جديد لـ «السفر والعطلات» أكثر نضجاً وعابر للأزمنة

«كن بسيطاً تكن أجمل، فإن البساطة بذاتها جمال... إذاً، ليس غريباً أن يكون مبعث الإبهار وراء العرض الأبرز في المنطقة، هو البساطة التي تميزت بها رسالة المخرج الفني العالمي فرانكو دراغون، حين حاول إعادة تعريف العروض المسرحية الحديثة عبر بثّ الحياة في شخصيات «لابيرل»: «المشاعر الإنسانية لغة عالمية، يتشاركها الملايين عبر قصص محلية، ونحن نحرص على دمج المواهب العالمية والمهارات الفنية والابتكارات التقنية بعناية لبثّ الحياة في هذه القصص».

من خلال هذا العرض الحي، الذي تقدمه مجموعة الحبتور، مستقياً إلهامه من ماضي دبي العريق وحاضرها ومستقبلها المشرق، جمع فرانكو دراغون المصممين المسرحيين، التقنيين وفناني العروض الرائدين في العالم مع بعضهم لإنتاج تحفة فنيّة حيّة ومذهلة. ومن الأداء الخطير للدراجات النارية الذي لم تتم مشاهدته من قبل، إلى فنانين يقفزون بحركاتهم البهلوانية الجريئة من ارتفاع 25 متراً، ويحلقون حول القاعة بكل انسيابية، يقدم عرض "لابيرل" تجربة لا تنسى.

في "لابيرل" الكل يبحث عن "اللؤلؤة"، لكن "فلاي دبي"، ، تستطيع أن تأخذك إليها، بعد أن غيرت مفهوم السفر التقليدي، عبر قسم «العطلات» الذي أطلقته، أخيراً، ضمن أحدث منتجاتها ليكون هو ذراع تنظيم الرحلات في الناقلة، بهدف تبسيط السفر وتوفير خيارات أوسع للعملاء من خلال باقات العطلات التي تشمل رحلات الطيران والفنادق والخدمات الإضافية الأخرى، مثل التنقلات من المطار وإليه والجولات السياحية وتأجير السيارات وغيرها، بما يعد إنجازاً جديداً ونقلة نوعية في رحلة "فلاي دبي" مع دخولها مرحلة أكثر نضجاً.

واستمراراً في تحدي مفهوم السفر التقليدي في المنطقة نحو تجاوز التوقعات، تعمل عطلات فلاي دبي على تعزيز تجربة السفر عموماً، لأنها تعطي العملاء الحرية في اختيار وتصميم عطلاتهم في مكان واحد، بما يوفر باقات العطلات المتكاملة إلى شبكة فلاي دبي بما فيها وجهات العطلات الشهيرة، مثل أذربيجان والتشيك ومصر والهند والمالديف والمملكة العربية السعودية وسريلانكا وتنزانيا وتركيا، إضافة إلى الإمارات.

تجتمع في "لابيرل"، مواهب عالمية مع انتاجات مسرحية فريدة من نوعها وفائقة التطور من الناحية التقنية، كانصهار يخطف الأنفاس للأداء الفني مع الصور الإبداعية والتقنيات فائقة التطور. ومع الأداء الحي والمباشر

لـ 65 فناناً عالمياً من 23 دولة مختلفة في مجمّع الحبتور سيتي بدبي، يطلق "لابيرل" عهداً جديداً من العروض المسرحية في دبي مع إنتاج تفاعلي غير مسبوق والذي لم يكن ليتجسد دون المسرح المصمم خصيصاً لهذا العرض المسرحي.

يضم مسرح "لابيرل" الفائق التطور 1.300 مقعد، ويمتاز بحوض بعمق 12 متراً يشمل تجهيزات مبتكرة من بينها عرض بصري (projection mapping) ثلاثي الأبعاد ونظام صوتي محيطي بزاوية 360 درجة. تم بناء هذا الصرح خصوصاً لهذا العرض واستغرق بناؤه 4 سنوات. ومع أحدث التقنيات والتكنولوجيا، سيتمكن ضيوف "لابيرل" من الاستمتاع بشلالات هائلة، سيول وأمطار داخل المسرح، إضافة إلى تجربة مسرحية لا تضاهى من خلال أداء حي يستمر حوالي 90 دقيقة متواصلة دون انقطاع.

عرض لابيرل من دراغون، هو أول عرض دائم في الشرق الأوسط يتخذ من الحبتور سيتي في قلب مدينة دبي موقعا له، والذي وصل إلى دبي عن طريقة مجموعة الحبتور. أسس عرض لابيرل المخرج المبدع فرانكو دراغون، والذي شهرته العالمية من خلال عروضه المذهلة في لاس فيغاس مثل عرض Le Rêve، وحفل A New Day للنجمة العالمية سيلين ديون، وعرض The House Of Dancing Water في مكاو.

يقدم لابيرل مزيجا مذهلا من العروض الفنية والصور والتكنولوجيا. وبجمعه بين روح التقاليد والابتكار، يتأثر عرض لابيرل بثقافة دبي وتاريخها الغنيَّيْن، وحاضرها النابض بالحياة ومستقبلها الطَّمُوح، حيث يتم تجسيد ذلك كله من خلال الألعاب الهوائية المذهلة والمؤثرات الخاصة التي ستخلب ألباب المشاهدين.

«دبي باركس آند ريزورتس»

تضم "دبي باركس آند ريزورتس" 3 مدن ملاهي وحديقة مائية لتوفّر للزوّار تجربة شيّقة. هناك أكثر من 100 معلم ولعبة ممتعة في "موشن جيت" و"بوليوود باركس" و"ليغو لاند" وحديقة "ليغو لاند المائية". يمكنك أيضاً قضاء أروع الأوقات في منطقة "ريفر لاند" التي تضمّ مجموعة متنوّعة من المطاعم والمرافق الترفيهية. حتى أنّه يمكنك الإقامة في فندق "لابيتا" الفاخر داخل "دبي باركس آند ريزورتس".

«موشن جيت»

اجتمعت 3 شركات هي: "دريم ووركس أنيميشن"، "استديوهات سوني كولومبيا بيكتشرز" و"ليونزجيت" لابتكار مدينة ملاهٍ رائعة تضمّ أبرز شخصيات الأفلام تحت اسم موشنغيت دبي. توفر مدينة الملاهي هذه للزوار فرصة لقاء شخصيات من أشهر الأفلام مثل: السنافر، شريك، وغيرهما الكثير من خلال الألعاب المشوّقة والأفعوانيات الحماسيّة.

«بوليوود»


تجارب حماسية مستوحاة من عالم "بوليوود" في دبي من خلال زيارة بوليوود باركس - المشروع الأول من نوعه في العالم. اختبر تجربة بوليوودية مليئة بالحركة والرقص من خلال زيارة المعالم الرائعة ومشاهدة العروض الترفيهية المستوحاة من أهم الأفلام. بانتظارك تجربة مفعمة بالحركة مع العديد من نجوم بوليوود مثل "هريثيك روشان" و"شاه روخ خان" و"سلمان خان".

«ليغو لاند»

اكتشف في ليغو لاند دبي عالم الليغو المليء بالتشويق لكافة أفراد العائلة وتحديداً للأطفال بين 2 و12 سنة. تضمّ "ليغو لاند" أكثر من 40 لعبة تتمحور حول قِطَع الليغو، إضافة إلى عروض وتجارب يستمتع بها كافة أفراد العائلة. تمّ استخدام 60 مليون قطعة ليغو و15 ألف نموذج لبناء مدينة الملاهي العائلية هذه، وهي مقسّمة إلى 6 مناطق داخلية وخارجيّة.

وتضمّ "ليغو لاند" أكثر من 20 منزلقاً ولعبة مائية، إضافة إلى حوض سباحة ومنطقة لعب، حيث يمكن للأطفال بناء طوافات من مكعبات الليغو.

قرية التراث... العودة إلى الماضي

تم إنشاء قرية التراث في عام 1997 في حي الشندغة التاريخي بدبي، على مقربة من قرية الغوص، لاحتضان الأحداث التراثية، ولعرض صورة حية للحياة التقليدية القديمة في الإمارات، مع استعراض لمكونات الحياة البرية والبحرية والجبلية في البلاد، إذ يمكن للزائر التعرف عن كثب على التقاليد التقليدية القديمة للبلد والخصائص الخاصة للمنازل التاريخية والحرف اليدوية والأنماط وأشكال المعيشة. وهي مملوكة ومدارة من جانب هيئة دبي للثقافة والفنون.

وتعتبر قرية التراث أحد المتاحف الرائعة، إذ يمكن للشخص الاستمتاع بنظرة ثاقبة عما كانت عليه مدينة دبي قبل اكتشاف النفط، وتعد تلك القرية وجهة رائعة للزيارة ليس فقط للحصول على فكرة عن مختلف المهن التي كانت تمارس في دبي منذ القدم، بل للتعرف كذلك على نمط الحياة القديمة في المدينة.

وتمتاز القرية بوجود اللافتات باللغتين العربية والإنكليزية، والتي تساهم في توجيه الزوار إلى مختلف أقسام القرية التي تضم مسجداً قديماً يعود إلى 200 عام ومجلس الحصن، حيث يستقبل حاكم قرية التراث الضيوف والزوار، كما يحتوي الحصن على قاعة المؤتمرات وغرفة الأسلحة.

وتعتبر قرية التراث في دبي واحدة من أقدم مواقع القرى في إمارة دبي، إذ تتميز بمبانيها المحصنة وتضم حوالي 30 منزلاً تم تجديدها كاملة على طراز القرية القديمة. وتقع هذه القرية التراثية التقليدية بالقرب من مصب الخور، وقد تم إنشاؤها من جانب الخزافين والنساجين، ويمكن للزائر أن يعود إلى الماضي ويكتشف تراث دبي الرائع من خلالها.

ريفرلاند

تُعدّ "ريفرلاند" من أبرز وجهات الترفيه العائلية في "دبي باركس آند ريزورتس". اكتشف المناطق الأربع التي تضم العديد من المطاعم والمرافق الترفيهية. استمتع بالتسوق وتذوّق المأكولات الشهية في أكثر من 50 متجراً ومطعماً، وتأمل الهندسة المعمارية والجسور والأبنية الرائعة.

لامير

تقدّم "لامير" أروع الأجواء التي تجمع الشمس والبحر والهواء الطلق. وتُعدّ المنطقة مقصداً مميزاً جديداً لمحبّي الشاطئ في المدينة، إذ تضم مساحات واسعة مفتوحة فيها شوارع تصطف على جانبيها أشجار النخيل وجداريات مزينة بفن الجرافيتي الرائع ضمن أجواء مريحة. ولا شك في أنّ "لامير" هي المكان الأمثل لتناول الطعام والاسترخاء والتمتّع بأوقات مسلية.

البرواز... تجربة بانوراما لاكتشاف الماضي والمستقبل

يتيح برواز دبي للزوار فرصة تأمل مناظر بانورامية مذهلة، ليشاهدوا جمال هذه المدينة على ارتفاع 150 متراً. وسيتمكّن الزوار من التقاط صورة تذكارية يحتفظون بها مدى العمر مع هذا الإطار الذي يضمّ كلّ ما ترمز إليه دبي بدءاً من مدينة ديرة القديمة ومياه الخليج العربي، وصولاً إلى الكثبان الرملية في الصحراء والمباني الشاهقة في مرسى دبي. ويُعدّ برواز دبي الأول من نوعه في المنطقة، ويتكوّن من جسر زجاجي متطوّر بطول 93 متراً ولوح زجاجي بطول 25 متراً مربعاً. ويشكّل هذا الجسر صلة الوصل بين عمودين متوازيين، مما يعطي شكل الإطار. ويعطي الوقوف على هذا الجسر الزجاجي للزائر شعوراً وكأنه واقف في الهواء، ويسمح له برؤية كل ما هو تحته من ارتفاع 150 متراً. وإذا كان يخشى المرتفعات، فعليه ألا يقلق فالزجاج مضّاد للتكسّر، وصُنع من مواد ذات جودة عالية. وصُمّم هذا البرواز الرائع ليجمع بين معالم دبي القديمة والحديثة في مكان واحد. وسيتمكّن الزوار من مشاهدة المدينة من كل الاتجاهات، فيتأملون شمالاً مدينة دبي القديمة، وخور دبي مع قوارب الدهو والأسواق المحيطة به. أما بالنظر جنوباً، فستخطف روعة الجزء الجديد من دبي أنفاس الزوار الذين سيتمكّنون من مشاهدة ناطحات السحاب المضيئة، والمراسي المتلألئة وغيرها من أبرز المظاهر العمرانية الحديثة.