صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4202

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

رامسي في «بروفة» إيطالية أمام نابولي

  • 18-04-2019

يخوض الويلزي آرون رامسي لاعب أرسنال الإنكليزي تجربة اللعب في إيطاليا قبل انتقاله إلى صفوف يوفنتوس في الموسم المقبل، عندما يحل فريقه اليوم ضيفا على نابولي في إياب الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ)، ساعيا لتأكيد تفوقه بثنائية ذهابا والتأهل لنصف النهائي.

وينهي رامسي في ختام الموسم الحالي علاقة امتدت 11 عاما مع أرسنال، وينتقل الى فريق "السيدة العجوز"، وسيكون رامسي لاعبا في صفوف يوفنتوس في الموسم المقبل بعقد يدر عليه 400 ألف جنيه استرليني (515 ألف دولار) أسبوعياً لأربعة اعوام.

ويسير الويلزي، ابن الـ 28 عاما، على خطى مواطنيه جون تشارلز والهداف التاريخي إيان راش بالانتقال من إنكلترا إلى تورينو، وهو يأمل أن تتزامن هذه الخطوة مع التأهل الى الدور نصف النهائي، بعدما قاد رفاقه ذهابا على ملعب استاد الإمارات في لندن، للفوز على نابولي بافتتاحه للتسجيل، فيما سُجل الهدف الثاني بنيران صديقة بعدما حول المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي الكرة خطأ في مرمى فريقه.

وقال رامسي: "لقد منحنا أنفسنا فرصة رائعة في مباراة الذهاب، الآن من المهم أن نتحد معا على أمل أن نتخطى الدور ربع النهائي".

ونوه رامسي بأداء وصيف الدوري الإيطالي، معتبرا أن فريق المدرب كارلو أنشيلوتي هو خصم "تصعب مواجهته (...) منذ أعوام، نعلم أنهم من الفرق الصعبة لمواجهتها" لاسيما على ملعب سان باولو بجنوب إيطاليا.

في المقابل، يعول نابولي على خبرة أنشيلوتي في المسابقات الكبرى والألقاب لقلب التأخر ذهابا. وحقق المدرب المخضرم البالغ من العمر 59 عاما، ألقابا في الدول الأوروبية الخمس الكبرى كرويا (إيطاليا، فرنسا، إنكلترا، ألمانيا وإسبانيا)، إضافة الى لقب دوري الأبطال ثلاث مرات.

وبعد خسارة المباراة في لندن، أقر أنشيلوتي بأن فريقه "لم يحسن قراءتها"، مضيفا: "من وجهة نظر بدنية، نحن في حالة جيدة وأظهرنا ذلك في مباراة كييفو" في الدوري الإيطالي الأحد، والتي فاز بها 3-1 وأرجأ - وإن بشكل مؤقت - تتويج يوفنتوس بلقبه المحلي الثامن تواليا.

تشلسي وسلافيا براغ

في المقابل يسعى تشلسي الانكليزي، الفائز بلقب دوري الأبطال عام 2013، لحجز بطاقته الى المربع الذهبي عندما يستقبل على ملعبه "ستامفورد بريدج" منافسه سلافيا براغ التشيكي، بعد تفوقه ذهابا على أرض الأخير بهدف نظيف برأسية من الاسباني ماركوس ألونسو.

ويأمل رجال المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري تعويض ما فاتهم في الدوري المحلي بخسارتهم أمام ليفربول صفر-2 الأحد، في نتيجة تهدد مسعاهم لإنهاء الدوري الممتاز في أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة الى المسابقة القارية العريقة في الموسم المقبل.

ويعتمد تشلسي لتخطي عقبة ضيفه على سجله الخالي من الهزائم في 14 مباراة على التوالي في "يوروبا ليغ"، لكن ساري حذر لاعبيه من مغبة الاستخفاف بالخصم الساعي الى الفوز بلقب الدوري التشيكي للمرة الثانية في غضون ثلاثة مواسم.

الى ذلك، ينتقل بنفيكا البرتغالي الى ألمانيا مع أفضلية الفوز على أرضه في لشبونة ذهابا على إينتراخت فرانكفورت 4-2، بفضل لاعبه الشاب جواو فيليكس (19 عاما) الذي سجل "هاتريك" وصنع تمريرة حاسمة، وبات فيليكس أصغر لاعب برتغالي ومن بنفيكا يسجل "هاتريك" على المستوى القاري.

في المقابل، مني فرانكفورت، الذي عانى النقص العددي في صفوفه إثر طرد الفرنسي إيفان نديكا في الدقيقة 20، بهزيمته الأولى بعد سلسلة من 14 مباراة دون خسارة، ما سيضعه في وضع صعب على ملعبه.

ويبدو فالنسيا الاسباني مرشحا على ملعبه "ميستايا" لتجاوز مواطنه فياريال في لقاء إسباني النكهة، مع أفضلية الفوز ذهابا 3-1 حيث سجل مرتين في الوقت بدل الضائع بفضل البرتغالي غونسالو غيديش (90+3).