صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4248

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كالب ينجح في انتشال «جنرال إلكتريك» من مأزقها في زمن قياسي

حصل على 21.4 مليار دولار مقابل بيع وحدة الأدوية الحيوية

عندما تسلم لاري كالب قيادة شركة "جنرال إلكتريك" في وقت متأخر من العام الماضي كان تفويضه بسيطاً: كن أكثر اندفاعاً. وبعد أقل من خمسة أشهر بدأ المستثمرون بالإشادة بقدراته.

واتخذ كالب أكثر خطواته جرأة لانقاذ الشركة المتعثرة عبر الموافقة على بيع أعمالها في مجال صناعة الأدوية الحيوية إلى رب عمله السابق داناهر كورب في مقابل 21.4 مليار دولار.

وأوقف كالب خططاً تهدف إلى التوسع في أعمال الرعاية الصحية مع تركيز جنرال إلكتريك على إتمام اتفاق داناهر بحلول نهاية السنة.

وقال كالب الذي أدار داناهر أكثر من عقد من الزمن حتى عام 2014 في مقابلة: "هذه الأخبار تسرع خطتنا في خفض الديون وتستطيع أن ترى أن المد بدأ يتحول إلى حيث نستطيع حقاً أن نركز على قدر أقل من الدفاع وقدر أكبر من الهجوم".

وتضع عملية بيع الأدوية الحيوية، وهي الأكبر التي يقوم بها كالب حتى الآن، علامة تعجب حول سعيه إلى إخراج جنرال إلكتريك من أسوأ انكماش في تاريخها، الذي يمتد 127 سنة. وكان كالب الذي أصبح رئيساً تنفيذياً بعد الطرد المفاجىء لجون فلانيري في شهر أكتوبر الماضي أعلن عن إصلاح في حقل معدات الطاقة المتردي وعزز خفض التكلفة وأنعش تجديداً في وحدة النقل لتعزيز فرص الحصول على السيولة النقدية.

وقال نيكولاس هيمان، وهو محلل لدى وليم بلير وشركاه، إن كالب "يقلب الصفحة بشكل مؤكد إزاء تحول جنرال إلكتريك من كفاية السيولة إلى إعادة هيكلة القوة والإنعاش".

وقفز سعر سهم جنرال إلكتريك 6.4 في المئة إلى 10.82 دولارات عند إغلاق سوق نيويورك وهو أعلى مستوى منذ 29 أكتوبر، كما تقدمت الأسهم 43 في المئة في هذه السنة وهو أفضل أداء على مؤشر "ستاندرد آند بورز" للشركات الصناعية الأميركية.

ويمثل ذلك تحولاً حاداً عن محنة جنرال إلكتريك في نهاية عام 2018 عندما شطب انهيار سهمها لسنتين أكثر من 200 مليار دولار من القيمة السوقية لحقوق المساهمين.

وكانت الشركة، التي تتخذ من بوسطن مقراً لها تتعافى من ديون عالية ونقص في السيولة النقدية وانكماش حاد في سوق عنفات الغاز. وهبطت تكلفة التأمين ضد تخلف "جنرال إلكتريك" عن السداد إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر، كما هبطت مبادلات تخلف الائتمان خمس سنوات المتعلقة بالشركة 32 نقطة أساس لتصل إلى 97.8 بحسب أسعار جمعتها سي إم أيه. وارتفعت أسهم داناهر 8.5 في المئة لتصل إلى 123.15 دولاراً وهو أكبر تقدم لها خلال عقد من الزمن.

وبحسب ديان دري وهو محلل لدى آر بي سي كابيتال ماركتس: "يندر أن نشهد ردة فعل أسهم المستحوذ والبائع بهذا الشكل الإيجابي لدى الإعلان عن اتفاق".

تحول جنرال إلكتريك

وتدر وحدة الأدوية الحيوية التي تصنع معدات لإنتاج التقنية الحيوية وأدوية العلاج تدر حوالي ثلاثة مليارات دولار من المبيعات السنوية للرعاية الصحية لدى جنرال إلكتريك. ولا يخضع الاتفاق الذي يتوقع أن يبرم بحلول نهاية العام إلى شروط تمويل أو تصويت مساهمين، بحسب بيان صدر عن جنرال إلكتريك التي سوف تتلقى عوائد نقدية تصل إلى حوالي 21 مليار دولار فيما تحول أيضاً ديون تقاعد معينة إلى داناهر.

وقال كالب، إن جنرال إلكتريك تلقت الكثير من الصفقات بشأن نشاطها في عمليات الأدوية الحيوية وجاء الاتفاق مع داناهر خلال الأشهر القليلة الماضية، مضيفاً أن الشركة لا تخطط لعمليات بيع كبيرة أخرى.

وكان عرض الاكتتاب الأولي الذي تم التخطيط له في السابق للوحدة الصحية التي تشمل علوم الحياة والحجم الضخم لعمليات صنع آلات إم آر آي وغيرها من المعدات قد اختير على شكل دعامة رئيسية لتحول كالب إلى جانب بيع حصة جنرال إلكتريك في بيكر هيوز وتعرية جنرال إلكتريك للنقل. وأكملت جنرال إلكتريك أخيراً اتفاقاً بشأن نشاط النقل عبر اندماج وحدة النقل مع وابتك كورب.

وفيما قد تنقل جنرال إلكتريك العمليات الصحية المتبقية في مرحلة ما سوف تحول الشركة اهتمامها إلى إتمام عملية بيع الأدوية الحيوية، بحسب كالب. وسوف يترك الاتفاق مع داناهر شركة جنرال إلكتريك مع أعمال رعاية صحية تدر حوالي 17 مليار دولار على شكل مبيعات سنوية.

وكانت داناهر أعادت تركيزها على الرعاية الصحية بعد إنهاء فورتيف كورب في عام 2016 وتخلصت من ذراعها الصناعي. وقد اشترت سيفيد وهي شركة تشخيص واختبارات طبية في مقابل حوالي أربعة مليارات دولار في عام 2016. وفي عام 2018 استحوذت على شركة انتغريتد دي ان ايه تكنولوجيز التي تصنع منتجات للتسلسل الجيني في مقابل ملياري دولار.

وسوف يكون اتفاق جنرال إلكتريك أكبر عملية استحواذ بهامش واسع ويتعين أن يعيد رسم أعمالها بشكل أساسي ويجعلها مورداً رئيسياً لشركات التقنية وأدوات التقنية الحيوية والأدوية.

وسوف تدفع داناهر لعملية شراء جنرال إلكتريك نقداً مع ثلاثة مليارات دولار تجمع من عرض أسهم وديون وائتمان. وقد تتمكن هذه الشركة التي تتخذ من واشنطن مقراً لها من استخدام النقد من وحدة الأسنان لديها والتي سوف تتحقق عبر عرض اكتتاب أولي على المساهمين.

وبلغت مبيعات وحدة الأسنان في العام الماضي 2.81 مليار دولار. وقال روس ميوكن وهو محلل لدى ايفركور آي اس آي " في عرض اكتتاب أولي تستطيع الوصول إلى قيمة سهمية من حوالي 5.6 مليارات دولار إلى 6.5 مليارات".