صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4199

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مكاسب لمؤشرات البورصة والسيولة تتراجع إلى 16 مليون دينار

انخفاض واضح في نشاط «القيادية» وبعض التعويض من «الرئيسي»

بعد شهر من المكاسب الكبيرة على مستوى السوق الأول والمؤشرين الآخرين العام والرئيسي، جاء وقت إعادة الحسابات، في فترة عمليات إعلانات الأرباح والتوزيعات السنوية التي بدأها بنكا الوطني وبوبيان، وبانتظار البقية خصوصاً الأسهم القيادية.

أقفلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة على أرباح في تعاملات أمس، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.15 في المئة تعادل 7.83 نقاط ليقفل على مستوى 5257.91 نقطة وسط سيولة بلغت 16.5 مليون دينار، وبكمية أسهم متداولة بلغت 102.1 مليون سهم نفذت من خلال 3599 صفقة.

وربح مؤشر السوق الأول بنسبة 0.15 في المئة هي 8 نقاط، مقفلا على مستوى 5500.88 نقطة بسيولة بلغت 10.5 ملايين دينار وبكمية اسهم متداولة بلغت 28.6 مليون سهم نفذت عبر 1425 صفقة، كما ربح مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.15 في المئة تساوي 7.35 نقاط ليقفل على مستوى 4815.27 نقطة بسيولة بلغت 6 ملايين دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 73.4 مليون سهم نفذت من خلال 2274 صفقة.

إعادة حسابات

بعد شهر من المكاسب الكبيرة على مستوى السوق الاول أو حتى المؤشرين الاخرين العام والرئيسي، جاء وقت اعادة الحسابات، في فترة عمليات اعلانات الارباح والتوزيعات السنوية التي بدأها بنكا الوطني وبوبيان وبانتظار البقية خصوصا الاسهم القيادية، وبعد ارتفاع الاسعار خلال الفترة الماضية تأتي عملية التقييم وحساب التوزيعات السنوية أو العائد السنوي على مستوى الاسعار الحالية، ثم بداية عملية بناء المراكز الجديدة لذلك خلال هذه الفترة تتراجع السيولة بشكل او بآخر، وكذلك عمليات تصحيح على بعض الاسعار لبعض الاسهم مما خفض السيولة الى اكثر من النصف خلال جلسة امس.

ولكن ما زالت الإيجابية متوافرة خصوصا بعد إعلان الخطوط العريضة لموازنة الكويت 2018 و2019 لعامي 2018 و2019 من وزارة المالية مصحوبة بأرقام وافصاح وشفافية اشاد بها الجميع، حيث يتوقع ان تكون هناك بيئة تشغيلية بذات الايجابية او حتى بأفضل ايجابية في رفع او زيادة الانفاق الرأس مالي,

وانتهت الجلسة امس بمكاسب، ولكن هذه المكاسب كانت خلال الفترة الاخيرة فقط من إقفال السوق، بينما كان اللون الاحمر يتناوب على المؤشرات بين فترة واخرى.

خليجيا، تراجعت مؤشرات اسواق دول مجلس التعاون الخليجية المالية الرئيسية الخمس، وكان الارتفاع فقط في مؤشري سوقي مسقط والبحرين، وهما الاصغر والاقل سيولة بين بقية المؤشرات الخليجية، في حين تداولت اسعار النفط على تغيرات هامشية في جلسة امس الاول.

أداء القطاعات

تباين اداء مؤشرات القطاعات في تعاملات جلسة امس، حيث ارتفعت مؤشرات ستة قطاعات هي تكنولوجيا بـ 72.7 نقطة وخدمات مالية بـ 6.6 نقاط واتصالات بـ 3.6 نقاط، ورعاية صحية بـ 3.1 نقاط، وعقار بـ 2.4 نقطة، وبنوك بنقطتين، بينما انخفضت مؤشرات ستة قطاعات هي خدمات استهلاكية بـ 8.9 نقاط وسلع استهلاكية بـ 5.5 نقاط ومواد اساسية بـ 3.2 نقاط وصناعة بـ 2.8 نقطة، والنفط والغاز بـ 2.6 نقطة، وتأمين بـ 2.3 نقطة، واستقر مؤشر قطاع منافع فقط وبقي دون تغير.

وتصدر سهم وطني قائمة الاسهم الاكثر قيمة، حيث بلغت تداولاته 2.2 مليون دينار وبنمو بنسبة 0.23 في المئة، تلاه سهم هيومن سوفت بتداول 2.2 مليون دينار وبتراجع بنسبة 0.93 في المئة، ثم سهم بيتك بتداول 1.8 مليون دينار وبارتفاع بنسبة 0.47 في المئة، ورابعا سهم الدولي بتداول 1 مليون دينار وبارتفاع بنقطة مئوية واحدة، وأخيرا سهم خليج بتداول 956 ألف دينار، وبقي مستقرا دون تغير.

ومن حيث قائمة الأسهم الاكثر كمية جاء اولا سهم بتروجلف، حيث تداول بكمية بلغت 17.5 مليون سهم، وبقي مستقرا دون تغير، وجاء ثانيا سهم مشاعر بتداول 10.5 مليون سهم وبارتفاع بنسبة 1.3 في المئة، وجاء ثالثا اعيان بتداول 5.5 ملايين سهم، وبتراجع بنسبة 1.9 في المئة، وجاء رابعا سهم صكوك بتداول 3.8 ملايين سهم وبارتفاع بنسبة 0.66 في المئة، وجاء خامسا سهم اهلي متحد بتداول 3.8 ملايين سهم وبقي مستقرا دون تغير.

وتصدر قائمة الاسهم الاكثر ارتفاعا سهم آسيكو، حيث ارتفع بنسبة 9.7 في المئة، تلاه سهم الانظمة بنسبة 9.5 في المئة، ثم سهم ياكو بنسبة 9 في المئة، ورابعا سهم قابضة م ك بنسبة 7.2 في المئة، وأخيرا سهم التجارية بنسبة 3 في المئة.

وكان أكثر الاسهم انخفاضا سهم تمكين، حيث انخفض بنسبة 15.5 في المئة، تلاه سهم اسمنت ابيض بنسبة 11.9 في المئة، ثم سهم مراكز بنسبة 10 في المئة، ورابعا سهم ايفا فنادق بنسبة 9 في المئة، وأخيرا سهم كفيك بنسبة 8.2 في المئة.

تراجع معظم مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي والارتفاع في سوقي مسقط والبحرين فقط