صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4201

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«أبل» تظهر للمرة الأولى في 2019 CES من خلال «سامسونغ»

أجهزة التلفاز والشاشات استحوذت على معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لهذا العام

  • 13-01-2019

أعلنت شركة سامسونغ تعاونها مع شركة أبل، في معرض CES 2019، حيث ستبدأ تلفزيونات الشركة دعم خدمة iTunes، مما سيتيح لأصحاب حسابات الخدمة تشغيل الأفلام والأغاني وغيرها من العروض التلفزيونية على شاشاتهم.

جذبت توقعات وتقارير معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لهذا العام CES 2019 اهتمام جميع المتطلعين لأخبار التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم، حيث كان الكثير من شركات التكنولوجيا تستعد لطرح جديد منتجاتها خلال فعاليات المعرض، الذي يقام خلال يناير من كل عام، وترعاه جمعية صانعي الإلكترونيات الاستهلاكية، ويجري خلاله إعلان أحدث المنتجات والأجهزة من قبل شركات عديدة، إضافة إلى إعلان المنتجات المستقبلية التي تكون قيد الإنتاج.

وخلال الفترة بين 8 و11 الجاري، وبمشاركة أكثر من 4500 شركة تعمل في مجال التقنية، تم طرح العديد من التقنيات والاختراعات الجديدة ضمن فعاليات المعرض، حيث ظهر العديد من المنتجات الممتعة، وأهمها أجهزة تلفاز هائلة وذكية، روبوتات، سيارات ذكية، أجهزة كمبيوتر فائقة السرعة، هاتف ذكي قابل للطي، فلاشات وبطاقات SD بمساحات خيالية، خوذات واقع افتراضي، إضافة إلى أخبار جديدة عن شبكة الجيل الخامس 5G والكثير ايضا.

تلفزيون سامسونغ

أعلنت الشركة الكورية تعاونها مع شركة أبل، حيث ستبدأ تلفزيونات الشركة دعم خدمة iTunes، مما سيتيح لأصحاب حسابات الخدمة تشغيل الأفلام والأغاني وغيرها من العروض التلفزيونية على شاشاتهم.

كما ستدعم تلفزيونات سامسونغ خدمة AirPlay 2 من «أبل»، وهي خدمة لاسلكية لبث المحتوى، وبهذا فإن مستخدمي شاشات سامسونغ سيتمكنون من تشغيل المحتوى الذي تقدمه أبل دون الحاجة إلى وسيط. وسيأتي تطبيق iTunes مع شاشات الشركة القادمة خلال عام 2019 في أكثر من 100 دولة حول العالم، كما ستقوم الشركة بتحديث نظام تشغيل شاشات 2018 أيضاً ليصل التطبيق للمزيد من المستخدمين.

كما أطلقت الشركة تلفزيون بتقنية MicroLED، وبوضوح 4K، وبقياس 75 بوصة، وتحتوي شاشة التلفزيون على ملايين من وحدات الإضاءة المتناهية الصغر، مما يجعل إضاءة الشاشة تبدو عالية جدا، وتقدم وضوحا مميزا مع ظهور الألوان بشكل أفضل، وهذه التقنية لا تحتاج إلى وجود إضاءة أخرى خلفية في الشاشة، لأن النقاط الصغيرة هي التي توفر كل الإضاءة، مما يسمح بصناعتها بشكل نحيف جدا.

لابتوب سامسونغ

كما كشفت الشركة أيضا عن مجموعة لابتوبات، منها Notebook 9 Pro، وكما هو متعارف عليه في هذه السلسلة فإن هذا الجهاز يمكن استخدامه كجهاز لابتوب أو جهاز لوحي، حيث يأتي بشاشة لمس 13.3 بوصة، يمكن ثنيها بعدة زوايا مختلفة حسب رغبة المستخدم.

وتبلغ دقة الشاشة 1080 بكسل، ويأتي بذاكرة عشوائية 8GB، وبذاكرة تخزين داخلية SSD بسعة 256GB، ويعمل بمعالج انتل رباعي النواة من الجيل الثامن Core i7-8565U، ويبلغ وزنه الإجمالي نحو كغم وربع.

كما كشفت عن جهاز لابتوب من نفس الفئة بمواصفات أضعف، ليكون متوفرا بسعر أقل، وهو Notebook Flash، ويأتي بمظهر عصري وهيكل محكم مصنوع من البلاستيك، وشاشة بمقاس 13.3 بوصة.

وتقوم شركة سامسونغ بتشغيل هذا الكمبيوتر المحمول بمعالج Intel Celeron N4000 أو Intel Pentium Silver N5000 الاختياري.

أما الذاكرة التخزينية فهي 64GB، وهناك فتحة microSD في حال الحاجة إلى مساحة أكبر، ويوفر الكمبيوتر المحمول ذاكرة وصول عشوائي بسعة 4GB مع بطارية يمكن أن تعمل حتى 10 ساعات متواصلة.

عرض الهاتف القابل للطي

وفقا لوسائل إعلام كورية، قامت عملاقة التكنولوجيا سامسونغ بعرض هاتفها الذكي القابل للطي لفئة محدودة من الجمهور، لأن الهاتف ليس جاهزا بعد ليشق طريقه إلى الأسواق العالمية، نظرا لوجود بعض المشاكل الهيكلية في عملية الطي، حيث إن الهاتف يبدو مسطحا تماما عندما يتم تمديده، وعند محاولة طيه يمكن أن ينكسر، وبالتالي هذا يفسر لماذا كان هناك تجعد على مستوى الشاشة عندما كشفت الشركة عن هذا الجهاز لأول مرة في أواخر العام الماضي.

ووفقاً لما وعد به أحد مسؤولي الشركة فإنه سيتم إصلاح هذه المشكلة في الوحدات المطروحة للبيع من الهاتف، مع العلم أن سامسونغ تخطط لإطلاق هذا الهاتف في النصف الأول من هذا العام، لكنها ستصنع مليون وحدة فقط، وهو ما يعني توافر محدود جدا.

السيارات

مثل كل عام ظهرت السيارات كعنصر دائم في معرض CES، حيث قامت شركة السيارات اليابانية الشهيرة نيسان بالكشف عن سيارتها الجديدة والكهربائية بالكامل Leaf e+، وتأتي هذه السيارة كتحديث لسياراتها الكهربائية السابقة Leaf لكن مع بطارية أقوى تسمح لها بالعمل حتى 365 كم على شحنة واحدة كاملة، وهذا يعتبر أكثر بنحو 40% من النسخة السابقة، بفضل وجود بطارية 62 كيلووات في الساعة.

كما أن السيارة تحمل المزيد من الإضافات عن الجيل السابق، فستأتي مع محرك 150 كيلووات ليعطي قوة تصل إلى 200 حصان، وهو أكثر بنحو 50 حصانا من الجيل السابق.

كما عرضت شركة هيونداي نموذجا مستقبليا لسيارة كهربائية تتعدى الطريقة التقليدية للحركة بواسطة الإطارات لتكن قادرة على المشي بتزويدها بأربع أذرع حركة على محاورها الأربعة، فيما يملك كل ذراع منته بدولاب مفصلين يسمحان بتحرك السيارة بطريقة مشابهة بتحرك الإنسان بالاعتماد على مفصل الركبة والكاحل.

وأطلقت هيونداي على هذا المشروع اسم Elevate للعربات، حيث يظهر المشروع وكأنه دمج بين السيارة والروبوت بطريقة تخدم أهداف الشركة التي قالت إنها صممت هذه السيارة لتسمح بوصولها إلى الأماكن التي لا تصلها السيارة كالغابات والجبال والطرق الصخرية لتتعدى ذلك لاستخدامها في حالات الكوارث الطبيعية كالزلازل وتدعيم فرق الانقاذ أو حتى استخدامها كسيارة إسعاف.

المعالجات

قامت شركة AMD بالإعلان خلال فعاليات المعرض عن معالج الرسومات القادم Radeon VII، الذي يعمل بتقنية 7 نانومتر، والتي قامت الشركة بإعلانها يونيو 2017، حيث يعتبر الجيل الثاني لوحدات GPU للشركة، وفي مواجهة مباشرة مع بطاقات الرسومات العالية الجودة لشركة نفيديا وخصوصا RTX 2080.

وقالت الشركة، في بيانها، إن معالج الرسومات الجديد هو الأول عالميا الذي يستخدم تقنية 7 نانومتر ليشكل تجربة مميزة للمستخدمين وعلامة فارقة في العديد من المجالات، كتحرير الفيديوهات وإنشاء المحتوى والمجسمات ثلاثية الأبعاد والتوافق مع متطلبات عمل أدوات الواقع الافتراضي، وتحمل عبء الأحمال المحوسبة الأخرى.

وأوضحت أن هذا المعالج يوفر ذاكرة أعلى بمرتين للمعالجات الرسومية، وذاكرة نطاق ترددي أعلى 2.1 عن سابقاتها، إضافة إلى أن قدرة الأداء في الألعاب سترتفع لأكثر من 29% بالمعدل العام، وكذلك سترتفع قدرة الأداء في صناعة المحتوى والتطبيقات لمعدل 36% أعلى مقارنة بأعلى جودة حالية لمعالجات رسومات متوفرة من الشركة.

كما كشفت شركة إنتل عن آلية عمل معالجها القادم Ice Lake بتقنية 10 نانومتر، حيث تم تأجيل إطلاقه عدة مرات خلال السنوات السابقة، لتصرح الشركة بأن الرقاقة ستكون متاحة لأجهزة الحاسوب المكتبية والمحمولة مع نهاية العام، فيما بينت اعتماد المعالج الجديد في عمله على معمارية Sunny Cove المصغرة.

وأفادت بأنها تتطلع للعمل على تقنية Foveros 3D التي كشفت عنها في بداية ديسمبر الماضي والمختصة بآلية ربط الرقاقات الداخلية بطريقة تسمح بعملية تكديس فعالة للرقاقات المختلفة فوق بعضها، مفسحة المجال لتشكيل معالج متعدد يشمل عدة وظائف، بما فيها معالجة الرسومات وتقنيات الذكاء الاصطناعي وغيرها.

من جهة أخرى، أعلنت شركة NVIDIA طرح وحدة معالجة الرسومات GeForce RTX 2060، حيث توفر هذه الوحدة أداء استثنائيا في الألعاب الحديثة، مع رسومات معززة بتتبع الشعاع وقدرات الذكاء الاصطناعي بسعر يصل إلى 349 دولارا.

كما توفر مستويات جديدة من الأداء والميزات لم تكن متوفرة سابقا إلا في وحدات معالجة الرسومات المتقدمة للألعاب، ويتميز RTX 2060 بأنه أسرع بنسبة 60% من الأسماء الحالية مقارنة بالجيل السابق من GTX 1060، ومعالج الرسوميات الأكثر شعبية من NVIDIA، كما أنه يأتي مزودا بذاكرة GDDR6 بسعة 6GB.

كما أطلقت الشركة العديد من بطاقات RTX للأجهزة المحمولة، إذ قال الرئيس التنفيذي للشركة الذي قدم التشكيلة في بداية معرض CES: «تعد أجهزة الكمبيوتر المحمولة أسرع منصات الألعاب نموا، ولدنيا ثلاث بطاقات ستتواجد في أجهزة الكمبيوتر المحمول من معمارية Turing وهي: GeForce RTX 2080 Mobility وGeForce RTX 2070 Mobility وGeForce RTX 2060 Mobility».

فلاشات وبطاقات SD

أعلنت شركة SanDisk خلال فعاليات المعرض أكبر وحدة تخزينية من فئة الفلاش في العالم بمساحة 4TB، حيث إنه كعادة الفلاش يمكن وصله بالأجهزة عن طريق مدخل USB من نوع C، واوضحت الشركة أن هذه النسخة غير متاحة للبيع حاليا.

كما كشفت الشركة عن قرص SDD محمول بثلاث مساحات يصل الى مساحة 2TB، بينما النسخ الثلاث صممت لتخضع لعملية نقل تصل إلى 1GBps، ولم تذكر الشركة سعر أي من هذه النسخ ايضا.

إضافة لهذه الابتكارات، كشفت الشركة عن خدمتها SanDisk Flashback للتخزين السحابي والنسخ الاحتياطي التي تدعم نسختين من فلاشاتها، حيث توفر هذه الخدمة خيارات لحفظ نسخة احتياطية من المحتويات المرفقة على الذاكرة ومشاركتها بشكل مباشر عبر الإنترنت، لكي تتيح للمستخدم الوصول إليها في أي وقت وأي مكان أو في حالة إضاعته للفلاش.

كما قامت شركة Lexar بإزاحة الستار رسميا عن أول بطاقة SD Card بسعة 1TB في العالم، وتجدر الإشارة إلى أن شركة SanDisk أعلنت سابقا بطاقة شبيهة بسعة 1TB، لكنها لم تشق طريقها إلى السوق.

وهذه البطاقة الجديدة تحمل اسم Lexar 1TB 633x SDXC UHS-I، وتمتاز بسرعة قراءة تصل إلى 95Mbps، ونجحت في بلوغ فئة V30 في سرعة تسجيل الفيديو. وقال مدير التسويق في الشركة: «قبل 15 عاما أعلنت شركة Lexar أول بطاقة SD Card بسعة 1GB. اليوم، نحن متحمسون لإعلان بطاقة SD Card من نفس النوع، لكن بسعة 1TB». الجدير بالذكر أن هذه البطاقة تكلف نحو 400 دولار.

شبكات الجيل الخامس

ضمن فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2019، قالت شركة كوالكوم إنها تتوقع صدور أكثر من 30 جهازا يدعم شبكات الجيل الخامس 5G هذا العام، مشيرة إلى أن معظم تلك الأجهزة ستكون عبارة عن هواتف ذكية، لتؤكد بعدها أنها فازت بمعظم العقود مع الشركات المصنعة للأجهزة التي تبحث عن إطلاق الأجهزة المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس 5G في عام 2019.

وهكذا يبدو أن عام 2019 سيكون العام الذي تبدأ فيه الهواتف الذكية المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس 5G التدفق إلى السوق، على الرغم من حقيقة أن شبكات الجيل الخامس 5G ستطلق في بعض البلدان فقط في البداية.

شركات صغيرة تفوقت على سامسونغ وSandisk في ملعبهما