صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4296

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

دردشة: عافية عليك يا شعب

  • 15-12-2018

ثق أيها النائب، وثق يا أيها الوزير، وأنت أيها المتنفذ، سيأتي يوم ينزل الحق إلى مكانه الصحيح، وستدور الدوائر على كل فاسد ومعين له، فزمان القصاص قد دنا، فارحموا حالكم من قصاص الشعوب.

عافية عليك يا شعب، في كل موقف تكون أنت «حمّال الأسية»، فلا مجلس ولا حكومة يعرفان معك الرحمة، فالكل يفترسك وأنت ترفع شعار «يا صبر أيوب»، شعب بمثلك أو يشبهك يستحيل أن يكون موجوداً، رغم الخير والنعم في بلاد العز والكرم، هناك من يريد أن يضعك في قفص ليقتل فيك الحرية، ويريك إذلال المعيشة، لأنه يراك شعباً تافهاً لا تستحق الكرامة، فيسن لك القوانين التي هدفها إذلالك، قوانين تقتل فيك التفكير، فلا تدري أتفكر في معيشتك أنت أم حال أولادك بالمستقبل المظلم.

ما أقوله ليس تشاؤماً، بل هو من مرارة الحال وحرقة القلب، كيف لنا أن نهنأ بمعيشتنا ونحن نرى من يعبث بها تحت مظلة القانون، كيف نأمن على مستقبل أبنائنا وهو من سواد إلى سواد، أحلامنا تبخرت، وأوضاعنا تبدلت، فأصبحنا لا نعرف موقعنا، فلقد ضاعت أيامنا وضاع تاريخنا، رايات المجد اختفت، فلم يعد للنجاح طعم إذا حصل. بعض نواب الأمة أصبحوا أداة بيد الحكومة وأصحاب النفوذ ومن يوالونهم، يقصفون بهم طموحات الشباب، فيجعلونها تعاسة وشقاء.

الحمد لله على كل حال، ونسأله أن يغير من حالنا إلى حال أفضل وأحسن، فما عشناه في السنوات الخمس الأخيرة، وما نعيشه في زماننا هذا أصبح لا يطاق، فلا ترى مشكلة تقع في البلاد إلا وراءها متنفذ يحميه نائب ولا تحاسبه الحكومة، وما ترى مقترحاً لقانون إلا ووراءه نواب مثل الدمى في أيدي الحكومة أو أصحاب النفوذ، يسيرون وفق رغباتهم وتطلعاتهم، فلا يهمهم شعب ولا وطن، ونسوا أن شعب الكويت صبور «وله حوبة» لا يسلم منها كل من بخس حقه وتآمر عليه، والشواهد كثيرة.

ثق أيها النائب، وثق يا أيها الوزير، وأنت أيها المتنفذ، سيأتي يوم ينزل الحق في مكانه الصحيح، وستدور الدوائر على كل فاسد ومعين له، فزمان القصاص قد دنا، فارحموا حالكم من قصاص الشعوب.

وما أنا لكم إلا ناصح أمين.