صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4947

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نجوم هوليوود يكرهون أدوارهم

بالترو ورينولدز وكريغ وفورد وألبا تراجعوا عن تصريحاتهم

  • 11-03-2018

نجوم هوليوود أناس طبيعيون أحياناً يقولون أشياء لا يجب عليهم قولها، ويبدو لنا أنهم يستطيعون تغيير رأيهم فيما قالوه، فيقولون إنهم لا يريدون التمثيل في أحد الأفلام، وأداء هذه الشخصية أو تلك، وفي النهاية تجدهم يفعلون لأسباب متباينة ربما لأسباب إنتاجية أو مادية أو غيرهما. وفي التقرير التالي نستعرض أشهر 5 نجوم صرحوا بكراهيتهم للأدوار التي يلعبونها في سلسلة أفلام معينة، ثم تراجعوا عن رأيهم وعادوا لأداء الشخصية ذاتها، وفيما يلي التفاصيل:

حسب تقارير إخبارية، صرحت النجمة غوينيث بالترو قائلة: "لا أعتقد أنني أحب دوري هذا بعد الآن"، عندما كانت شخصيتها غائبة بشكل واضح في كل من "Avengers: Age of Ultron"، و"Captain America: Civil War"، وأكدت بشكل يغيب عنه الحماس أنه تم التعاقد معها لتكرار دورها، حيث قالت: "أعتقد أن العقد كان عن ذا أفينغرز أو كابتن أميركا، واحد منهما"، ولكنها في خطوة غير متوقعة ظهرت في دور قصير مفاجئ في نهاية "Spider-Man: Homecoming" وبدت بشكل جيد، كأنها تحظى بالمرح خلال تصوير "Avengers 4".

وتبدو تصريحاتها لا تتطابق مع الواقع، فتارة تجنح إلى استهجان إحدى شخصياتها التي لعبتها في السابق، وعندما تعرض عليها الشركة المنتجة استكمال تقديم جزء آخر من العمل ترحب بذلك بلا اكتراث بما صرحت به سابقا, إنها مسألة عرض وطلب، وليس ضرورياً أن تكون مسألة الإقتناع بشكل تام.

لم يكن النجم ريان رينولدز بعيداً عن هذه الأجواء، وليس هناك شك أن ريان ملتزم جداً بأدائه لشخصية "ديدبول"، فقد تم تطوير فيلمه الناجح، الذي صدر في 2016 على مدى عقد كامل، لكن هذا لا يعني أنه استمتع بظهوره في فيلم "X-Men Origins: Wolverine" في سنة 2009، حيث أكد قائلاً: "لقد كانت تجربة تبعث على الغضب حقاً. كنت متعلقاً جداً بشخصية ديدبول وفكرة فيلمه الخاص، فقد كان ريان يرفض عمل الشخصية، ولكنه في النهاية قدمها في فيلم منفصل، وهو ما يؤكد رجوعه في كلامه".


وضمن السياق ذاته، عندما سئل النجم دانيال كريغ إذا كان يريد تصوير جزء آخر من سلسلة جيمس بوند قال: "الآن؟ أفضل كسر هذا الكأس وشق معصمي، ليس الآن. لقد تجاوزت ذلك الآن وكل ما أريده هو المضي قدماً"، ولكن في الحقيقة تم تأكيد أنه سيعود في فيلم جيمس بوند الجديد، وقد صرح قائلاً: ليس هناك جدوى من تبرير ما قلته سابقاً، لكن تم سؤالي ذلك السؤال بعد يومين من انتهائي من التصوير، ذهبت مباشرة إلى المقابلة وقام أحدهم بسؤالي عما إذا كنت أريد تصوير فيلم آخر، فما كان مني إلا أن قلت لا، وبدلا من تقديم إجابة بأسلوب جيد قدمت إجابة غبية".

حتى الفنان هاريسون فورد لم يكن بمنأى عن هذه التصريحات، فعلاقة فورد مع شخصية "هان سولو" في سلسلة "حرب النجوم" هي علاقة معقدة، وقد تكلم كثيراً عن مدى تعقيد هذه العلاقة مسبقاً، وصرح أنه كان يريد لشخصيته أن تموت في الثلاثية الأصلية، ولكن تم استدعاء هاريسون، بالإضافة إلى باقي الممثلين المساعدين للمشاركة مرة أخيرة في فيلم "Star Wars: The Force Awakens".

أما الفنان إدريس ألبا فقد أبدى انزعاجه من إعادة تصوير بعض مشاهد فيلم "Thor" الثاني، فاعترض قائلا: "هذا نوع من التعذيب، لا أريد فعل هذا!"، لكن مدير أعماله أخبره أنه يجب عليه فعل ذلك فهو جزء من العقد.