صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4494

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الحريص: استجواب الطريجي إسفاف وانحطاط

أكد النائب مبارك الحريص أن الاستجواب الذي قدمه النائب عبدالله الطريجي لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير التجارة والصناعة عبدالمحسن المدعج «يفتقد الحجة»، مبيناً أن فيه «فقرات ومحاور بها إسفاف ومستوى منحط»، فضلاً عن أن «محاوره ضعيفة، لا ترقى إلى حد المساءلة ولا طرح الثقة».

وقال الحريص، في تصريح بمجلس الأمة أمس، إن استجواب الطريجي «إنشائي، وكان على النائب الاكتفاء بالردود على أسئلته وعدم الانتقال إلى المساءلة»، مضيفاً: «يحز في نفسي الانزلاق إلى استخدام الأداة الدستورية من خلال الإيحاء بأن الوزير سمح لموظفة بعدم إكمال دوامها كي تسهر وتسافر مع أحد المتنفذين»، مؤكداً أن «هذا إسفاف ومستوى منحط في الطرح».

ورأى أن «وصول الطريجي إلى هذا المستوى يعني أنه لا حجة لديه»، متسائلاً: «هل يعتقد النائب أن كل مَن تم إعفاؤه من الدوام بعض الوقت يعني أن الوزير يسمح له بالسهر مع متنفذين؟!»، محذراً إياه من الاستمرار بهذه الطريقة، إذ إن «المدعج أكاديمي وحاز ثقة الشعب ثلاث مرات، ولا نسمح للطريجي ولا لغيره بالمساس به، وإلا فليتحمل مسؤولية ذلك».


بدوره، دافع النائب سيف العازمي عن الوزير، مطالباً الطريجي بالالتزام بالدستور أثناء طرحه للاستجواب وعدم الخروج عنه.

وأضاف العازمي أن المدعج «يشهد له التاريخ السياسي في الكويت، وهو كفاءة وطنية كبيرة»، مشيراً إلى «أننا نرفض أي تجريح يصدر من الطريجي بحق الوزير، وسيكون لنا موقف حاسم تجاه ذلك إذا حصل يوم الاستجواب».

في المقابل، نفى النائب عبدالحميد دشتي ما تناولته بعض وسائل الإعلام أمس من أنه صاغ استجواب المدعج، قائلاً: «أقسم بالله أنني لم أضع حرفاً واحداً في صحيفة هذا الاستجواب التي أعدها النائب الطريجي»، لكنه «استجواب مستحق، ومحاوره جديرة بالاهتمام وكان تداركها من قبل الوزير بطيئاً».

وقال دشتي، في تصريح: «لن نسمح باي أنحدار في لغة الخطاب يوم المساءلة، ونتمنى أن يحقق الاستجواب ما نتطلع إليه، خاصة أن الخلل بات واضحاً للعيان».