صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4704

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فرقة التلفزيون للفنون الشعبية (2-3)

حضور فاعل في المهرجانات العالمية والأسابيع الثقافية منذ تأسيسها، شاركت فرقة التلفزيون للفنون الشعبية في حفلات فنية أقيمت لشخصيات بارزة زارت الكويت، وتلقت دعوات للمشاركة في المهرجانات والمنتديات الفنية في الوطن العربي، وتمثيل الكويت ضمن الأسابيع الثقافية الكويتية التي أقيمت في عواصم عربية وأجنبية.

لم تقتصر مشاركة فرقة التلفزيون للفنون الشعبية على الحفلات داخل الكويت، بل مثلت الدولة في معظم قارات العالم، حاصدة إطراء وثناء. في ما يلي أبرز المناسبات والمشاركات كأمثلة وليست حصراً لتحركات الفرقة منها:

افتتحت الفرقة باكورة أعمالها بالمشاركة في افتتاح مجمع الإعلام (1979)، ثم في حفلة وزارة الإعلام بمناسبة زيارة الرئيس الفرنسي للكويت (2 مارس 1980)، المهرجان الإعلامي بمناسبة زيارة ملك إسبانيا خوان كارلوس للكويت (26 أكتوبر 1980)، حفلة ولي العهد التكريمية بمناسبة زيارة ملك ماليزيا للكويت (9 أكتوبر 1981). كذلك شاركت في احتفال منتخب الكويت الوطني لكرة القدم بتمثيله الكويت في بطولة كأس العالم في إسبانيا (1982).

 مثلت الفرقة الكويت في {مهرجان جرش} في الأردن (1982)، وشاركت في الحفلة التي أقيمت لولي عهد المملكة العربية السعودية لدى زيارته الكويت (20 نوفمبر1983)، وفي احتفالات العيد الوطني لدولة الكويت (منذ 1979 لغاية اليوم). ثم تكررت زيارات الفرقة إلى الأردن، فكانت ضمن وفد الأسبوع الثقافي الكويتي بالمملكة الأردنية الهاشمية وقدمت ثلاث حفلات على مسرح قصر الثقافة في عمان (22 سبتمبر 1984)، تضمنت مختارات من الفن الشعبي الكويتي. كذلك شاركت المطربين في أغانيهم التي قدموها خلال الأسبوع الثقافي من بينهم: شادي الخليج في {صدى التاريخ} و{الزمان العربي} و{حديث السور}، صالح الحريبي، غريد الشاطيء، رابحة، من خلال التصفيق أو الزفان أو الإيقاعات المختلفة.

سهرة

بمناسبة العيد الثالث لتأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربي، قدمت الفرقة {سهرة الذكرى الطيبة} (25 مايو1984)، ولمناسبة انعقاد مؤتمر قمة مجلس التعاون الخليجي الذي استضافته الكويت، شاركت الفرقة مع مجموعة من مطربي الخليج في أوبريت (28 نوفمير 1984)، يتحدث عن الدول الخليجية الست، من تأليف الدكتور عبدالله العتيبي، وشارك في التلحين ثلاثة ملحنين: لحّن كل واحد منهم لوحتين تمثلان دولتين من الدول الخليجية الست، فلحن مرزوق المرزوق لوحتي المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة مع إعداد مقدمة العمل، ولحن أحمد باقر لوحتي دولة البحرين وسلطنة عمان، بالإضافة إلى ربط الفقرات، أما الملحن غنام الديكان فلحن لوحتي دولة الكويت ودولة قطر واللحن الختامي.

 كذلك شاركت الفرقة في مهرجان الفنون الشعبية لشباب دول مجلس التعاون الخليجي، بمناسبة السنة الدولية للشباب في مدينة خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية (8 يوليو 1985)، المهرجان الأول لشباب دول مجلس التعاون الخليجي في طوكيو (19 سبتمبر 1985).

 مهرجان السينما

عام 1987 شاركت فرقة التلفزيون في مهرجان السينما العالمية بباريس بتقديم أغانٍ تراثية خليجية للجمهور الفرنسي الذي استمع إلى الموسيقى والغناء الكويتي عن قرب، من بين تلك الأغاني: {يا طير غرد} من كلمات مبارك الحريبي وألحان غنام الديكان. «يا نجمة الساري» من كلمات الدكتور عبدالله العتيبي وألحان غنام الديكان. «يوم خللي» من كلمات محمد التنيب وألحان مرزوق المرزوق، «يا كويت» من كلمات يعقوب السبيعي وألحان مرزوق المرزوق.

سهرة فنية


 في مارس 1987 أخرج الفنان كنعان حمد سهرة تلفزيونية منوعة أحيتها الفرقة، صُوّرت على مسرح الإذاعة على مدى أربعة أيام وتضمنت مجموعة من الأغنيات من بينها: {قالوا علامك} من كلمات د. عبدالله العتيبي وألحان غنام الديكان، «يا كويتنا» من كلمات وألحان أحمد باقر وغناء محمد البلوشي، «مفتون قلبي» من كلمات منصور الخرقاوي وألحان غنام الديكان، «يا وطن» من كلمات عبدالرحمن النجار وألحان مرزوق المرزوق. أيضاً قدمت الفرقة حفلة لمناسبة زيارة الأميرة آن (ابنة اليزابيث ملكة بريطانيا) الكويت في 18 مارس 1987.

المهرجان الدولي للفنون الشعبية

للمرة الأولى، شاركت الفرقة في {المهرجان الدولي الخامس للفنون الشعبية} (13 - 20 نوفمبر 1989) في مدينة الإسماعيلية في جمهورية مصر العربية مع 20 دولة عربية وأوروبية وآسيوية، وقدمت عروضاً فنية راقصة ومتميزة صفق لها الجمهور وأعجب النقاد بالألوان التي قدمتها، خصوصاً الطابع البدوي (فن الفريسني) وغنت فيه الفرقة {مفتون قلبي في هوى الغزلان يا عبيد}، اللون البحري (الحدادي) وهو عبارة عن غناء ترافقه آلات إيقاعية كالطبل البحري والزير الفخاري (الجحله)، فضلاً عن ألحان جديدة تحافظ على التراث الأصيل. وقد انبهر الجمهور بتناسق الألوان وجمال أزياء الفرقة من تصميم رجاء البدر...

مشاركات متنوعة

شاركت الفرقة في الاحتفالات التي أقيمت بمناسبة افتتاح معهد العالم العربي بباريس (30 نوفمبر 1987) أحد أهم الصروح الثقافية العربية في عاصمة النور، وقدمت لوحات خاصة صاغ ألحانها غنام الديكان ومرزوق المرزوق.

كذلك قدمت أوبريت {حديث السور}، في حفلة وزارة التربية بمناسبة العيد الوطني في 23 فبراير 1988 في قصر المؤتمرات مع شادي الخليج وغنام الديكان والدكتور عبدالله العتيبي.

صورت السهرة التلفزيونية المنوعة {من أجلها} لمناسبة العيد الوطني المجيد، من كلمات الشاعر الشيخ فهد الأحمد وألحان راشد الخضر وأنور عبدالله، إخراج غافل فاضل.

شاركت في حفلة {الصندوق الدولي لتعزيز الثقافة والفنون والآداب} في 6 مارس 1988، وفي الحفلة التي أقيمت في نادي الصيد والفروسية في 21 مارس 1988 لمناسبة زيارة الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض إلى الكويت، وفي الحفلة التي أقيمت في متحف الكويت الوطني في 4 أبريل 1988 بمناسبة انعقاد مؤتمر وزراء العدل العرب في الكويت.

سجلت فرقة التلفزيون مجموعة من الأغاني الوطنية للتلفزيون والإذاعة حول اختطاف الطائرة الكويتية في أبريل 1988، وشاركت في حفلة بمناسبة زيارة الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا للكويت في 14 أبريل 1989، وفي حفلة أخرى بمناسبة زيارة السلطان قابوس بن سعيد إلى الكويت في 14 مايو 1989.