صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5041

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مجلس «الكويتية»: تم تضليلنا

  • 03-12-2013 | 00:09

• لم يتم أخذ الموافقات المبدئية من الوزير وهيئة الاستثمار على شراء الطائرات الخمس

• ملاحظات من المديرين المالي والقانوني بضرورة موافقة الهيئة على الصفقة

• الطائرات المستعملة لم تفحص... وتفاصيل التفاوض لم تعرض على مجلس الإدارة

• مبلغ الشراء أعلن دون تضمينه نسبة الـ 30% الخاصة بالصيانة والطلاء والديكور

فجّر أعضاء مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية مفاجأة من العيار الثقيل أمس بإعلان وقوعهم ضحية تضليل بشأن المعلومات الخاصة بصفقة شراء الطائرات الخمس المستعملة من شركة "JET AIRWAYS" التي أوقفها وزير المواصلات عيسى الكندري.

وكشف أعضاء المجلس، في كتاب رفعوه إلى الوزير الكندري، عدداً من الحقائق التي توضح أسباب رفضهم لهذه الصفقة، ومنها أن لجنة شراء الطائرات الخاصة بالشركة اجتمعت قبل اجتماع مجلس الإدارة بساعة ولم تجتمع لتقرير أفضلية الشراء، مشيرين في الوقت نفسه إلى وجود ملاحظات من المديرين المالي والقانوني في الشركة بضرورة أخذ موافقة هيئة الاستثمار على الصفقة.

وأضاف الأعضاء أنه تم إعلان قيمة الشراء دون تضمينها تكاليف الصيانة والطلاء الخارجي والديكور الداخلي للطائرات والتي تقدر بنسبة 30% من مبلغ الشراء.

وفي ما يلي نص الكتاب الموقع من رئيس مجلس الإدارة بالتكليف جسار عبدالرزاق الجسار، والأعضاء خالد عبدالعزيز البشارة، ومحمد عقاب الخطيب، ونبيلة مبارك العنجري:

"معالي الأخ الفاضل/ عيسى أحمد الكندري   الموقر

وزير المواصلات

وزارة المواصلات - دولة الكويت

تحية طيبة وبعد،،


نحيط معاليكم علماً بأن مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية في اجتماعه رقم (13/2013) المنعقد بتاريخ 13/11/2013 قد ناقش أفضلية شراء عدد (5) طائرات مستعملة طراز (A330-200) بمدد تتراوح بين (5) إلى (7) سنوات عن التأجير وذلك بناء على العرض المقدم من قبل شركة (AIRBUS) رقم (CT1301397-JT) المؤرخ في مايو 2013، علماً بأن هذه الطائرات مملوكة لشركة (JET AIRWAYS).

وعليه أفاد السيد/ سامي النصف ـ رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بأنه يتحتم علينا إبرام الصفقة بصفة مستعجلة وبعد موافقة مجلس الإدارة، وعندما تم مناقشة معطيات الصفقة وحاجتنا الملحة للطائرات قرر المجلس استناداً على المعلومات والمعطيات التي قدمها السيد/ سامي النصف شراء عدد (5) طائرات مستعملة طراز (A330-200) والتي تم عرضها من قبل شركة (AIRBUS)، واتضح بعد قراركم بإيقاف الصفقة بأن هناك مثالب تحتم علينا إلغاءها فقد تم تضليلنا بالمعلومات المدرجة في الاجتماع المشار إليه أعلاه حيث قمنا بالتحقق ونوجز لكم أسباب رفض مجلس الإدارة لإتمام صفقة طائرات شركة (JET AIRWAYS).

1- تم توزيع جدول الأعمال بتاريخ 12/11/2013 على أعضاء مجلس الإدارة، وكان أحد بنود الجدول أفضلية الشراء بدلاً من التأجير وتبين أن لجنة شراء الطائرات الخاصة بالشركة لم تجتمع لتقرير أفضلية الشراء، حيث إن اجتماع اللجنة تم بتاريخ 13/11/2013 قبل اجتماع مجلس الإدارة مباشرة (مرفق1).

2ـ تبين أن السيد/ سامي النصف لم يقم بأخذ موافقات مبدئية من سيادتكم وأيضاً الهيئة العامة للاستثمار بالرغبة في الاتجاه للشراء، حيث إن جميع الموافقات التي تمت كانت على خيار التأجير فقط، وبعد الاطلاع على محضر اجتماع لجنة شراء الطائرات رقم (M66) المنعقد بتاريخ 13/11/2013 تبين وجود ملاحظات من المدير المالي والمدير القانوني بضرورة طلب أخذ الموافقة من الهيئة العامة للاستثمار على الصفقة (مرفق 2).

3ـ طرح السيد/ سامي النصف منفرداً وبدون أخذ موافقة مجلس الإدارة وغياب الشفافية بأن قيمة الشراء تقدر بـ (85.000.000) د.ك، مما يلقي ظلالاً كثيفة من الشك حول السعر الحقيقي للصفقة، في حين تبلغ تكلفة التأجير مبلغاً وقدره (134.000.000) د.ك دون أن يشير أو يوضح للمجلس بأن مبلغ الشراء لا يتضمن قيمة تكاليف الصيانة والدهان الخارجي والديكور الداخلي للطائرة علماً بأن قيمة الصيانة تقدر بنسبة 30% من مبلغ الشراء في حين أن مبلغ التأجير يتضمن ذلك، وبالتالي لا تصح المقارنة ولا يعتبر وفراً كما أفاد في الاجتماع بالاضافة إلى كتابه الموجه لمعاليكم رقم ZZ/530/2013 المؤرخ في 20/11/2013 (مرفق3).

4 - لم يتم فحص الطائرات المستعملة الخمس المزمع شراؤها من شركة (JET AIRWAYS) من قبل الجهات المختصة في شركة الخطوط الجوية الكويتية والتي عادة ما تقوم بإجراءات فنية محددة بالفحص والمعاينة للتأكد من سلامة الطائرات وذلك بناء على إفادة المهندسين المختصين العاملين بها.

5 - تفاصيل التفاوض الذي تم بين السيد سامي النصف وشركة (AIRBUS) بخصوص شراء الخمس طائرات لم يتم إبلاغ أو عرض أي منها لأعضاء مجلس الإدارة في الاجتماعات السابقة.

6 - استقبال السيد أحمد الكريباني - الرئيس التنفيذي للشركة بمكتبه للسيد سامي النصف - رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بعد صدور قرار إيقافه عن العمل وتسليمه أوراقاً تخص الشركة، وعند قيام السيد عضو مجلس الإدارة محمد عقاب الخطيب بسؤال السيد الكريباني هاتفياً أفاد بأنها أوراق شخصية تخص السيد سامي النصف وما كان مثاراً للشك، وأيضاً طلب السيد سامي النصف تسليمه تسجيل الجلسة السابقة لمجلس الإدارة رقم (13/2013) (مرفق4).

وعندها أبلغ السيد الرئيس/ جسار الجسار السيد أحمد الكريباني الرئيس التنفيذي بأن ما قام به مخالف للقوانين واللوائح وسيعرضه للمساءلة القانونية، بعدها قام الأخير بتقديم استقالته وغادر البلاد.

7 - لم يتم مناقشة صفقة الشراء المذكورة في أي اجتماعات سابقة لمجلس الإدارة وقد فوجئ المجلس بالإلحاح والإسراع باتخاذ القرار بسبب تحديد تاريخ محدد لتوقيع الصفقة من قبل السيد سامي النصف.

8 - ما تم نقاشه بالمجلس اقتصر على شركة (JET AIRWAYS) فقط بعكس ما أفاد به العضو المستقيل السيد عادل اليوسفي في تصريحه الصحافي بأنه قد تم خلال الجلسة مناقشة جميع الصفقات.

وتفضلوا بقبول فائق التقدير والاحترام،،،".