صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4947

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

صورة لها تاريخ: العائلات التي سكنت فريج بن خميس بالحي الشرقي


ينسب فريج بن خميس إلى عائلة الخميس الكريمة التي تنتهي في أصولها إلى قبيلة بني خالد. ويمكن القول إن فريج بن خميس هو ثاني فريج في الحي الشرقي من ناحية الغرب، ويحده من تلك الناحية فريج معرفي، وكذلك مسقف أو فريج الشيخ صباح الناصر الذي توجد فيه العديد من بيوتات أبناء الأسرة الحاكمة، ومن الشرق يحده فريج شملان بن علي أو فريج الرومي، ومن الشمال يوجد البحر ونقعة بن خميس، "واسكلة" النوخذة يوسف بن حجي، ومن الجنوب يحده فريج الزهاميل والميدان. وفي هذا الفريج يوجد مسجد بن خميس الذي أسسه محمد بن خميس عام 1772م، وصلى فيه منذ أمد بعيد المرحوم عبدالسلام شعيب عبدالرحمن التركيت، والمرحوم ملا علي، ومن بعده ابنه الملا محمد. ومن المؤذنين القدماء المرحوم حسن بوناشي، والمرحوم محمد بن نوح، والمرحوم عبدالوهاب السنان، والمرحوم سلطان بن ماجد بورسلي. وفي فريج بن خميس أيضا توجد مدرسة السعادة التي أسسها التاجر شملان بن علي عام 1922م، وأصبحت لاحقاً مدرسة للملا يوسف حمادة. كما توجد فيه مدرسة الميدان للبنات، ومدرسة الملا عبدالله بوبلال، أما شارع الميدان فإنه يشطر فريج بن خميس شطرين، وينتهي جنوباً بساحة الميدان الشهيرة، ويوجد في فريج بن خميس عدد من العمائر المطلة على البحر مثل عمارة عبداللطيف بن عيسى، وعمارة ناصر بن عيسى، وعمارة يوسف بن حجي بن ناصر الحجي، وعمارة أحمد الفرحان، وعمارة سالم العميري، وعمارة خالد بن خميس، وعمارة عبداللطيف بن خميس. أما العوائل التي سكنت هذا الفريج فمنها أسرة بن عيسى "النواخذة" ومنهم عبداللطيف بن عيسى وأبناؤه، ومبارك بن عيسى، وأسرة بن حِجِّي "النواخذة" ومنهم يوسف بن حجي، ومبارك بن حجي، وأسرة بن خميس النواخذة (محمد، وعبدالمحسن، وأحمد، وإبراهيم)، والبدر القناعي، وسلطان بن عيسى القناعي، والفياض (فياض ويوسف ابنا أحمد)، وإبراهيم الفرح، وحمد أحمد العميري، وأحمد وعبداللطيف السنان، وأحمد الغرير، وبن شايع (إبراهيم، وعبدالله، ومحمد)، والغريب (علي وعبدالله ابنا إبراهيم الغريب)، وعبدالله إسحاق، ومحمد الفهد، وعثمان بوقماز، ويوسف الخميري، وعبدالرحمن الحشاش، وبشارة (عبدالرحمن، ومحمد، وأحمد)، واليماني، والسلطان، وشعيب، والفرحان (أحمد وأبناؤه)، ومساعد الصالح القناعي، وعبدالله الخوالد، ومحمد صالح معرفي، وملا حسين التركيت، وشعيب التركيت، وعبدالله الرويح (انتقل مبكراً مع أبنائه إلى المرقاب)، وجاسم الشاهين الغانم، والدرويش، وخليفة الخرس، ومحمد المنصور، والمغربي، وسليمان العمر، وجواد بوالحسن، وصالح الفيلكاوي، وعبدالعزيز وأحمد العبدالسلام، وموسى ماتقي، ومحمد صالح التتان، وعثمان الجيران، وعلي حسين القطري، وملا عيسى، وأحمد معرفي، والأفندي، وعلي الصبر، وغيرهم. أرجو من القراء الكرام مراسلتي على الإيميل للإضافة أو التصحيح... وكل رمضان وأنتم بخير وعسى الله أن يتقبل منا جميعاً.