صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5145

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مريم الرزوقي تحلم بالأولمبياد والبطولة الآسيوية

  • 05-07-2007 | 00:00

عواطف الحمدان: قِصر فترة الإعداد أكبر مشكلاتنا

الجريدة كان لها هذا الحوار مع اللاعبة مريم الرزوقي.

• كيف كانت بدايتك مع الرماية؟

بدأت منذ ثلاث سنوات ونصف السنة وكانت التجربة الاولى لي مع احد أفراد اسرتي جربت خلالها البندقية، لكن المسدس الهوائي استهواني أكثر منها، وفي بدايتي كان دعم الاسرة لي بسيطاً، لكن بعد نجاحي وتحقيقي الارقام بدأ اهتمام ودعم الاسرة ومتابعتها لنشاطي يزداد.

• هل اثرت الرماية في المستوى العلمي؟

بالعكس، الرماية زادت اهتمامي بالدراسة، فعندما اصبحت احصل على مراكز متقدمة أعطاني ذلك الدافع للتفوق في الدراسة للمحافظة على مستقبلي الدراسي، ولكن الامر يستلزم تنسيق الوقت حتى لا يطغى أحدهما على الأخر.

• من افضل الراميات و ما المستوى الذي تتمنين الوصول اليه؟

لاعبات الرماية الصينيات هن لاعبات ذوات مستوى ثابت وعال ويحصدن دائما المراكز المتقدمة في البطولات الاسيوية، والان انا حطمت رقمي في بطولة آسياد الدوحة 2006 في قطر وآخر تصنيف لي كان السادس على مستوى آسيا، بعدها حطمت الرقم الاسيوى فى بطولة الشيخة سلوى الصباح للرماية وحصلت في النهائي على 499.8 درجة وأصبحت أول فتاة عربية تدخل نهائيات بطولة العالم.


• ما المشكلات والعقبات التي تواجهينها وتحول دون تحقق الحلم الآسيوي؟

أهم المشكلات هي تغيير المدرب، حيث كنت منذ بدايتي أتدرب على يد مدربي المصرى الكابتن ماجد الذي وصلت على يديه إلى المستوى الذي أنا عليه، والآن بعد تغييره اختلفت الاساليب والمدارس وتلك تعتبر مشكلة كبيرة لي، خاصة فى مرحلة الاعداد للبطولة الاسيوية، ولكني أحاول ان اجتهد مع المدرب الجديد وأتأقلم معه في هذه الفترة مع أنه كان من الممكن تأجيل تغيير المدرب إلى ما بعد البطولة الاسيوية، مع العلم بأن المدرب الجديد ذو خبرة و بطل عالمي.

• ما توقعاتك للبطولة الآسيوية القادمة خاصة وأنها ستقام في الكويت وتحظى باهتمام واسع؟

أتمنى أولا تحطيم رقمي والحصول على البطولة الخليجية التجريبية التي ستقام في الكويت في اكتوبر المقبل،

أما البطولة الاسيوية القادمة فأرجو التوفيق من الله والحصول على احد المراكز الاولى وبطاقة التأهل الى اولمبياد بكين 2008 لرفع شأن الفتاة الكويتية والعربية على المستوى الدولي ان شاء الله.

• في سؤال لمسؤولة الرماية النسائية في النادي عواطف الحمدان عن الصعوبات التي تواجة راميات النادي وتحول دون تحقيق مراكز متقدمة فى البطولة القادمة؟

وأجابت، ان قصر فترة الاعداد من اكبر المعوقات، لان شهر يوليو الجاري يعتبر اجازة وبعدها في اغسطس سيسلم مجمع الميادين الجديد للتجربة ثم سندخل بطولة الخليج لتجربة المجمع الجديد، ثم البطولة الاسيوية، الوقت قصير وفترة الاعداد غير كافية ولكن هناك اقتراحات ستقدم الى إدارة النادى لعمل معسكر اعداد داخلي لتكثيف الاحتكاك وهذا هو افضل حل ممكن.

وفي نهاية حديثها شكرت الحمدان لسمو الامير، حفظه الله، تكريمه للراميات والذي كان اكبر دافع لتقديم افضل العروض والحصول على المراكز الاولى في البطولات، كما أشادت بالدعم الشخصي من الشيخ سلمان الصباح رئيس النادي واهتمامه بالرماية النسائية خاصة والرماية عامة، ووجوده الدائم بجوار الراميات وفي الميادين ومتابعته لكل صغيرة وكبيرة بنفسه.