صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4947

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

البرنامج الحكومي لـ التربية: ترشيد كلفة التعليم وتطوير المعلمين والمناهج وإدخال التعليم الإلكتروني وتعزيز المواطنة

  • 05-08-2007 | 00:00

البراك لـ الجريدة: 20 برنامجاً لإصلاح التعليم استخلصت من أهل الخبرة والميدان

ست غايات وعشرون برنامجاً تربوياً وتعليمياً تعتمد عليها وزارة التربية في برنامج عملها الحكومي، والذي تهدف من خلاله إلى تطوير التعليم والارتقاء بمستوى المخرجات في جميع المراحل، إذ يحتوي البرنامج على حزمة من المشاريع التربوية والتعليمية الشاملة التي تعوّل عليها كثيراً في إصلاح التعليم العام، هذا ما أكده رئيس لجنة برنامج عمل الحكومة التربوي الوكيل المساعد للتخطيط في الوزارة علي البراك.

انتهت وزارة التربية من صياغة برنامجها الحكومي الذي رفعته الى مجلس الوزراء تمهيداً للبدء في تنفيذه من اجل تطوير واصلاح التعليم العام، إذ شكلت وزيرة التربية والتعليم العالي نورية الصبيح لجنة خاصة لمتابعة تنفيذ البرنامج الحكومي للتعليم العام برئاسة وكيل وزارة التربية لشؤون التخطيط علي البراك، الذي باشر عمله بتشكيل الفرق والنزول الى الميدان التربوي للوقوف على تنفيذ استراتيجية تطوير التعليم وتنفيذ الغايات الست التي أتت بها الاستراتيجية الطموحة التي تمتد حتى عام 2025.

وفي لقاء خاص مع «الجريدة» قال البراك إن «البرنامج الحكومي يحتوي على 20 برنامجا طموحا ستساهم في وضع النقاط على الحروف والمضي قدما نحو تطوير وتحسين التعليم، لافتاً إلى أن الوزيرة الصبيح دعمت لجنة البرنامج الحكومي بكل قوة لتحقيق الهدف المنشود من الغايات الست، التي تمت صياغتها بشمولية كبيرة، ومن شأنها تحسين التعليم وتطوير المخرجات والارتقاء بفكر الطلبة، فضلاً عن تعزيز السياسات التعليمية القائمة وتطويرها بما يضمن مستقبلا تعليميا أفضل لأبنائنا الطلبة».

وأوضح البراك ان البرناج الحكومي لوزارة التربية سيحدث نقلة نوعية على صعيد التعليم وسيواكب الثورة التعليمية العالمية، موضحاً ان الوزارة رصدت كل الامكانات الرامية الى تطوير وتعزيز التعليم في البلاد من اجل رفع المستوى التعليمي والارتقاء بالمخرجات لمواكبة التقدم العالمي في التعليم. وأضاف ان برامج الاستراتيجية طموحة جداً ووضعها مجموعة من اهل الخبرة التعليمية في البلاد واستخلصت البرامج العشرين من أصل 202 برنامج وضعت عن طريق اللجان الاشرافية، كما ان لجنة ضبط الجودة كانت تشرف على تنفيذ الاستراتيجية التعليمية.

وقال «بعد صدور وثيقة استراتيجية التعليم العام في دولة الكويت (2005 - 2006) واعتمادها من مجلس الوزراء بتاريخ 22/6/2003، فقد أصبح العمل التربوي لابد أن يدور في فلكها وأن تنطلق في ظلها كل جهود الإصلاح والتطوير في مجال التعليم العام. وإيماناً من الوزارة بأهمية الاستراتيجية فقد تم إدراج برامج المرحلة الأولى منها في البرنامج الحكومي لوزارة التربية في الفصل التشريعي الحادي عشر للسنوات (2007-2008-2009-2010). ولضمان تنفيذ البرنامج الحكومي فقد تم تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ البرنامج الحكومي بقرار وزير التربية والتعليم العالي رقم (228) لسنة 2007 برئاسة الوكيل المساعد للتخطيط والمعلومات، وهذه اللجنة سوف تتولى التنسيق والمتابعة بين القطاعات المختلفة بالوزارة لتحقيق الهدف المنشود منها. ويبدأ من الآن دور قطاعات الوزارة في تبني هذه البرامج كل في مجال تخصصه وفي إطار متزامن مع المدة الزمنية المتاحة، ولاشك في أن تكاتف الجهود وتعاضدها سوف يتم تنفيذ تلك البرامج على أكمل وجه وتتحقق النتائج والأهداف المرجوة».

قائمة البرامج

البرنامج الأول: التفكير الإبداعي لدى الطالب والمعلم- الثاني: برنامج تعزيز تعلم اللغات الأجنبية والكمبيوتر- الثالث: التواصل الثقافي بين الأجيال وتحقيق الإندماج الاجتماعي- الرابع: تعزيز المفاهيم المرتبطة بالديموقراطية والحرية وسيادة القانون- الخامس: المواطنة والتوازن بين الحقوق والواجبات- السادس: تعزيز مفهوم الوحدة الوطنية- السابع: التوعية البيئية واستنزاف الموارد الطبيعية- الثامن: تنمية الوعي بتحقيق المصلحة الخاصة من خلال المصلحة العامة- التاسع: تنمية التوجيه الذاتي نحو ترشيد الاستهلاك والموازنة بين الإنفاق والإنتاجية- العاشر: تحديد وتفعيل معايير المنهج المدرسي- الحادي عشر: التطوير الالكتروني للمناهج (التعليم الابتدائي)- الثاني عشر: استحداث التعليم الفني التقني في المرحلة الثانوية- الثالث عشر: إنشاء مركز مصادر التعلم- الرابع عشر: تطوير نظم تقويم الأداء والامتحانات- الخامس عشر: تطوير وتطبيق نظام محاسبة تكاليف الأنشطة- البرنامج السادس عشر: تطبيق اللامركزية في الإدارة التربوية- السابع عشر: رفع مهارة استخدام الحاسب للمعلمين- الثامن عشر: رفع مهارة استخدام الحاسب للمسؤولين والإداريين- التاسع عشر: إنشاء قاعدة بيانات لكل مدرسة- العشرون: استحداث موقع الكتروني لكل مدرسة.

البرامج المقترحة

أولاً:

- التفكير الإبداعي لدى الطالب، ويهدف إلى تشجيع التفكير العلمي الحر، تنمية مهارات التفكير السليم والتفكير المبدع، تنمية التفكير الإبداعي واستغلال العقل البشري، تطوير نماذج التفكير والقدرة على تقييم نتائج التعليم، إبراز دور المعلم في تنمية التفكير لدى الطلبة، استخدام أسلوب العصر الذهني.

ـ تعزيز تعليم اللغات الأجنبية والكمبيوتر، ويهدف إلى المساهمة في تمكين المجتمع من معايشة عصر العولمة والتفاعل الإيجابي معه، دون تدخل في خصوصيته الثقافية، تشجيع التعامل مع اللغة الأجنبية بتلقائية، التدريب على استخدام النطق السليم، رفع كفاءة المعلمين في تدريس اللغات الأجنبية.

ـ التواصل الثقافي بين الأجيال وتحقيق الاندماج الاجتماعي، ويهدف إلى تأكيد النسق القيمي العام للمجتمع الناتج عن تفاعل الخصوصية الثقافية مع متغيرات العصر والظروف التي يعيشها المجتمع، وتحقيق قدر مناسب من التواصل الثقافي بين الآباء والأبناء، وغرس مفاهيم الأصالة، وتعزيز المفاهيم المستمدة من التراث الشعبي ومواءمتها مع متطلبات العصر.

ثانياً:

- تعزيز المفاهيم المرتبطة بالديموقراطية والحرية وسيادة القانون، ويهدف إلى ترسيخ الإيمان بالنهج الديموقراطي واحترام الحريات وسيادة القانون، ونشر الثقافة الديموقراطية داخل المؤسسة التعليمية وخارجها، والعمل على تقبل الرأي الآخر واحترامه وتعزيز ثقافة الحوار، وإيجاد آليات وأدوات عملية تطبيقية لتعميق مفهوم الديموقراطية، وغرس مفاهيم التسامح مع الآخر والتعايش مع التعددية بشكل سلمي.

ـ المواطنة والتوازن بين الحقوق والواجبات، ويهدف إلى التأكيد على مبدأ ارتباط المواطنة بالتوازن بين الحقوق والمسؤوليات، توجيه النشء نحو الشعور بأهمية الموازنة بين حقوق وواجبات الفرد في المجتمع، وضع آليات لتأهيل المعلمات في الرياض والابتدائي للقيام بدورهم في غرس روح المواطنة، تطوير نظم قياس استيعاب النشء لقيم المواطنة وأهمية التمسك بحقوقهم وآدائهم لواجباتهم.

ـ برنامج تعزيز مفهوم الوحدة الوطنية، ويهدف إلى تعزيز تحرك المجتمع نحو مزيد من الاندماج الاجتماعي وصيانة الوحدة الوطنية مع حفظ التوازن الفكري والبعد عن التطرف والاغتراب والتعصب العرقي أو الطائفي بالديموقراطية والتعددية، غرس وتعميق قيم وسلوكيات الوحدة الوطنية بين أفراد المجتمع، بلورة آليات عملية لتعميق مفهوم الوحدة الوطنية.

ثالثاً:

- التوعية البيئية واستنزاف الموارد الطبيعية، ويهدف إلى معالجة الأفكار الخاطئة لدى النشء عن عصر الوفرة وربطها بالآثار السلبية على عملية استنزاف الموارد الطبيعية المحدودة وتدمير البيئة، تعريف الطلبة بالمفاهيم الخاطئة عن عصر الثروة، تعريف الطلبة والمعلمين والمسؤولين الإداريين بالسلوكيات السلبية للفرد والأسرة وأثرها على استنزاف الموارد الطبيعية وتلوث البيئة، تنمية قدرة الطالبة على وضع الحلول المناسبة لمعالجة المشكلات البيئية.


ـ تنمية الوعي بتحقيق المصلحة الخاصة من خلال المصلحة العامة، ويهدف إلى تنمية الوعي لدى النشء بضرورة مراعاة تحقيق المصالح الخاصة من خلال تحقيق المصلحة العامة، وتعريف الحدود الدقيقة الفاصلة بين المصلحة العامة والمصلحة الخاصة، إكساب الاتجاهات والقيم التي تجعل الفرد يقدم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، المشاركة بفاعلية في إحدى جمعيات النفع العام، تطعيم المناهج ببعض القواعد الشرعية وتطبيقاتها وتنظيم مسابقة بين الطلاب تدعم الهدف.

- برنامج تنمية التوجيه الذاتي نحو ترشيد الاستهلاك والموازنة بين الإنفاق والإنتاجية، ويهدف الى تعزيز الاتجاه نحو الترشد في الاستهلاك، البعد عن التبذير والتأكيد على ربط الإنفاق بما يتناسب مع انتاجية الفرد. استنهاض الوازع الديني والوطني لتعزيز الشعور بأهمية الترشيد في الاستهلاك وتنمية الوعي بأهمية الترشد في الاستهلاك وبيان الدور الايجابي للفرد والأسرة، التعرف على موارد الثروة والإنتاج والسّبل المثلى في تنميتها وصيانتها، اظهار دور المعلم في توجيه الطلبة من خلال التطبيق والقدوة الحسنة.

رابعاً:

- تحديد وتفعيل معايير المنهج المدرسي، ويهدف الى التزام جميع مدارس التعليم العام الحكومية والأهلية بمعايير ومتطلبات أساسية للمناهج تضمن تحقيق اهداف استراتيجية التعليم العام رغم التنوع في نظام الدراسة ومحتوى المقررات الدراسية بين الأنواع المختلفة لمدارس التعليم العام، التواصل الى نموذج لمعايير المنهج المدرسي وفقا للاتجاهات المعاصرة، والاتجاه نحو المستوى العالمي في تقويم المنهج المدرسي والمتعلمين، إدراك الطالب والمعلم للمستوى التعليمي المطلوب تحقيقه.

- برنامج التطوير الالكتروني للمناهج (التعليم الابتدائي)، ويهدف الى تطوير جميع المناهج باستخدام التعليم الالكتروني، تحويل نظام التعليم من تلقين المعلومات الى تنمية المهارات بالتعليم الالكتروني وايجاد نوع من التلاحم بين المرحلة الابتدائية والمتوسطة ورفع كفاءة مخرجات التعليم الابتدائي وتأليف مناهج تعتمد على CD وليس على الكتاب المدرسي.

- تطوير مناهج التعليم الفني التقني، ويهدف الى إتاحة الفرصة من خلال المناهج لانتقال المتعلم الى مسارات موازية للتعليم او التدريب خارج إطار نظام التعليم العام والارتقاء بالتعليم الفني في الكويت وتوفير فرص تعليمية متنوعة في التعليم الثانوي.

- إنشاء مركز مصادر التعلم، ويهدف الى جعل المتعلم مركز العملية التربوية بحيث تكون عملية التعلم نتيجة تفاعله مع عدد متنوع من مصادر التعلم المتاحة أمامه والتي لا تقتصر على المعلم والكتاب المقرر، الإفادة من التطورات التقنية وتلبية متطلبات تقنية المناهج، توفير مصادر متنوعة للتعليم الذاتي.

- برنامج تطوير نظم تقويم الأداء والامتحانات، ويهدف الى التركيز على عملية التفاعل في التعلم وعلى نتائجها وليس على كم المعارف التي يلتزم بتلقيها، رفع مستوى المخرجات وترشيد أساليب تقويم الأداء والتخلص من الظواهر السلبية في مجال الامتحانات.

خامساً:

- تطوير وتطبيق نظام المحاسبة، تكاليف الأنشطة (ABC) Activity - Based Costing على جميع وحدات الوزارة في ظل نظام متكامل لتحديد المسؤولية، ويهدف الى ترشيد كلفة التعليم العام، تطوير وتنفيذ نظام متكامل للمحاسبة يمكن من خلاله مراقبة جميع التكاليف ويبنى على أساس تتبع وقياس تكلفة جميع الأنشطة التي تساهم في العملية التعليمية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة وتوزيع هذه التكلفة على جميع العناصر التي استفادت من هذا النشاط.

- برنامج تطبيق اللامركزية في الادارة التربوية، ويهدف الى تطوير الادارة التعليمية والمدرسية في اتجاه التميز على مستوى جودة الأداء من خلال معايير واضحة للتقييم والاستفادة من تجارب الدول التي حققت نجاحات في تطبيق اللامركزية وتصميم نموذج لتطبيق اللامركزية يتماشى مع الهوية الوطنية لدولة الكويت.

سادساً:

- رفع مهارة استخدام الحاسب للمعلمين والمسؤولين والاداريين، ويهدف الى إتاحة اكبر عدد من مصادر التعليم والانشطة المدرسية من خلال تطبيقات متطورة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتمكين المتدرب من استخدام امكانات برمجيات الحاسوب كأداة داخل حجرات الدراسة، وتنمية قدرة المتدرب على استخدام تقنية المعلومات.

- إنشاء قاعدة بيانات المدرسة، ويهدف الى تشجيع المتعلمين على الاستفادة القصوى مما تتيحه تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خدمات وتسهيلات وامكانات لتنوع مصادر المعرفة والاحتكاك مع المجتمع والعالم من حولهم، سهولة متابعة أولياء الأمور لأبنائهم داخل الإطار المدرسي والوقوف على مستواهم ومعالجة السلبيات والحصول على تقرير عن الواجبات المدرسية اليومية ومعلومات عن المقررات والأنشطة المدرسية ومواعيد الامتحانات.

- برنامج إنشاء موقع الكتروني لكل مدرسة، ويهدف الى تلافي ظهور أجيال جديدة ممن يعانون الأمية التكنولوجية وتمكين المؤسسات التعليمية من استخدام شبكة المعلومات العالمية وتنمية قدرات الطلاب في الحصول على المعلومات من مصادر مختلفة واتاحة الفرصة للتعلم الذاتي وتنمية مهارات البحث والاستكشاف والتفكير.

إطار متكامل للبرامج المقترحة

تجدر الملاحظة ان إعداد البرامج المقترحة قد تم في إطار متكامل يحدد بالنسبة لكل منها ما يلي:

الأهداف الخاصة بكل برنامج، آلية تنفيذ البرنامج، القائمون على التنفيذ، الجهات المستفيدة من تنفيذ البرنامج، التقاير والوثائق الصادرة عن البرنامج، مخرجات البرنامج، اسلوب متابعة تنفيذ البرنامج، تكاليف تنفيذ البرنامج.

وقد تم تحديد هذه المحاور الخاصة بكل برنامج من البرامج حتى تكون الصورة واضحة تماماً بشأن آلية التنفيذ والمسؤولية عن ذلك، وكذا الإطار الزمني للتنفيذ وكيفية المتابعة للتأكد من التنفيذ خلال هذا الإطار الزمني، فضلا عن التكاليف اللازمة لتنفيذ البرنامج، وسوف يتم موافاة القطاعات المختلفة بنسخ متكاملة من البرامج، كما سيتم عقد لقاءات مع القطاعات والاجهزة التابعة لها لتوضيح متطلبات تنفيذ البرامج.