صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4948

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

قادة منتدى آسيا المحيط الهادئ يدعون إلى تحريك مفاوضات التجارة العالمية

  • 10-09-2007 | 00:03

دعا قادة دول منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا المحيط الهادئ «أبيك» المجتمعين في سيدني الى مضاعفة الجهود لتحريك مفاوضات منظمة التجارة العالمية المتوقفة منذ اشهر، والعمل على التوصل إلى حل سريع لجولة الدوحة المتوقفة عن المحادثات.

أعلن رئيس الوزراء الاسترالي جون هاورد في ختام القمة التي استضافتها بلاده اتفاق الأطراف المجتمعة على توجيه نداء عاجل الى كل الدول المشاركة في دورة الدوحة لتجديد جهودها من أجل التوصل الى نتيجة.

وشدد القادة الذين عبروا عن دعمهم القوي لدورة الدوحة، مؤكدين ان الزراعة والمنتجات الصناعية هما المجالان اللذان يحتلان أولوية في القضايا الواجب تسويتها.


وباستثناء الرئيس الاميركي جورج بوش الذي غادر سيدني مساء السبت متوجها الى واشنطن للاستعداد لتقارير حاسمة حول العراق، وبعد ان وجهوا نداءً غير ملزم بضرورة حماية البيئة يوم السبت، عقد القادة العشرون الآخرون بمن فيهم الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني هو غينتاو اجتماعا في اليوم الثاني والاخير من القمة. وتهدف هذه الدورة التي اطلقت في 2001 في العاصمة القطرية الى تحرير اكبر للمبادلات التجارية العالمية لمصلحة الدول النامية. وتطلب الدول الناشئة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة خفض دعمهما للمزارعين الذي يسبب خللاً في التجارة، على حد قول هذه البلدان. وفي المقابل يريد الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة من الدول الناشئة انفتاح اكبر في اسواقها الصناعية وخدماتها الاقتصادية.

وكان المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي، الذي وصل الى سيدني الخميس، صرح ان التوصل الى نتائج في المفاوضات ممكن اذا توافرت الارادة السياسية. وتشكل دول المنتدى وحدها نحو نصف حجم التجارة العالمية. ويضم المنتدى استراليا وبروناي وكندا وتشيلي والصين والولايات المتحدة وهونغ كونغ واندونيسيا واليابان وماليزيا والمكسيك ونيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة والبيرو والفلبين وروسيا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايوان وتايلند وفيتنام.

(سيدني - أ ف ب)