صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4947

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فورد ايدج...تناغم بين التصميم الجريء والمزايا المبتكرة والأداء الرياضي

  • 09-08-2007

حظي طراز فورد إيدج 2007 الجديد كلياً، وأول إسهامات فورد في فئة «كروس أوفر»، الكثير من الاستحسان والرضا بين صفوف المستهلكين في دول الخليج العربي.

يعتبر طرح شركة فورد لطراز إيدج أولى إسهامات فورد في فئة ال «كروسوفر».

وقبل وصولها بشكل رسمي في المنطقة، أثارت إيدج الجديدة الكثير من مشاعر الترقب والفضول خاصة في أوساط الشباب. ولاشك بأن ردود الفعل الأولى للمستهلك في منطقة الخليج كانت إيجابية للغاية وذلك بفضل ما تتمتع به هذه المركبة من مميزات هامة مثل محركها القوي وتصميمها الثوري الجذاب. ولاشك بأن هذه الاستجابة الكبيرة لدى جيل الشباب في المنطقة دليل على نجاح استراتيجية عملنا التي تقوم على الاعتماد على طراز إيدج الجديد لاستقطاب فئة جديدة من العملاء والمستهلكين.»

فمنذ إطلالتها الأولى في الأسواق الأمريكية ، شهدت إيدج موجة من الإعجاب الشديد الذي نتج عنه ارتفاع ملحوظ ومشجع في مبيعات الشركة ليصل حجمه الإجمالي إلى 24.478سيارة خلال الربع الأول من عام 2007.وفي كندا كذلك، تستمر إيدج في تحقيق معدلات مبيعات مرتفعة شهراً بشهر، حيث تضاعفت مبيعاتها وبوحي من طابعها الشبابي، قام مصممو إيدج بتزويدها بمزايا خاصة متعددة، مثل الكونسولة الأرضية المترافقة مع فاصل يمكن إزالته لإضفاء قدر أكبر من الأناقة والتنظيم أفقياً وعامودياً بحيث يصبح من الممكن وضع أجهزة الكمبيوتر المحمول أو حقائب اليد أو أجهزة iPod. هذا بالإضافة إلى المأخذ الخاص بأجهزة MP3، والجيوب الصغيرة التي تتواجد على جوانب المنصة لحفظ الهاتف المتحرك أو توضيب أسلاك جهاز ال MP3 بشكل أنيق ومنظم.

كما تتضمن إيدج الجديدة العديد من الابتكارات كالشبك الأمامي بتصميمه الكروم البراق والذي يتضمن ثلاثة عوارض معدنية، وسقفها البانورامي الزجاجي الفريد من نوعه والذي يؤمن للسائق والركاب أفضل رؤية مما يمنحهم تجربة قيادة غاية في المتعة. ومن ناحية عوامل السلامة والأمان، تتضمن إيدج الجديدة نظام Advance Trac لتعزيز ثبات المركبة والمعزز بنظام خاص للحد من التدهورRSC Roll Stability Control ، ونظام فورد للحماية الشخصية ووسائد هوائية أمامية جانبية إضافة إلى شبكة الستائر الهوائية Safety Canopy*.

وتأتي فورد إيدج مجهزة بمحرك جديد تماماً V6 بسعة 3.5ليترات قادر على توليد طاقة 286حصاناً، ونظام نقل حركة من ست سرعات أوتوماتيكية تنفرد به إيدج عن سائر المركبات التي تنتمي إلى فئتها يضمن أداءً فعّالاً ورياضياً بأقصى درجات الهدوء والنعومة والاقتصاد في استهلاك الوقود. ويتضمن المحرك الجديد كتلة محرك صلبة وخفيفة الوزن مصنوعة من الألمنيوم الصلب إضافة إلى 4صمامات لكل رأس أسطوانة جميعها مصنعة من مواد خفيفة الوزن لتؤمن أفضل مستويات الأداء والنعومة عن دورات محرك عالية.

وبفضل تصميمها المبتكر، فإن فورد إيدج الجديدة توفر تجربة قيادة غير مسبوقة بأعلى مستويات السلامة والأمان. فمن خلال مراقبة وتقييم قوة الشد على العجلات، يعمد نظام الدفع الرباعي الدائم على توزيع العزم على العجلات الأربعة بشكل مستمر، حتى قبل أن تبدأ إحدى عجلات المركبة بالانزلاق. وبفضل نظام التحكم بالشد AdvanceTrac يمكن لنظام الدفع المستمر على العجلات الأربعة بنقل الحركة من الأمام للخلف ومن جانب إلى آخر حسبما تقتضي الحاجة بما يوفر للسائق أعلى مستويات التحكم والقدرة على المناورة بأمان تام.

«فورد إيدج» الأكثر جاذبية بحسب «جيه دي باور أند أسوشيتس»

نالت سيارة فورد إيدج لقب السيارة الأفضل أداء في القطاع بحسب دراسة «جي دي باور أند أسوشيتس للأداء والتصميم 2007» التي أجرتها المؤسسة حديثاً.


وقد تفوقت فورد إيدج، وهي أحدث ما أنتجته فورد من سيارات الكروسوفر التي تتسع لخمسة ركاب، في فئتها بمعدل 68 نقطة، لتصبح بذلك الأفضل أداء في فئة السيارات الجديدة بالكامل أو المعدلة. وحصدت سيارة إيدج أيضاً المرتبة الأولى في فئة السيارات متعددة الاستعمالات متوسطة الحجم، والتي تعتمد على تقييم مدى رضا العملاء لأداء السيارة وتصميمها ومكوناتها وشكلها الخارجي بعد 3 أشهر من قيادتها.

وقال حسين مراد، مدير عام المبيعات والتسويق في فورد الشرق الأوسط: «سعدنا كثيراً بهذه الإنجازات التي تؤكد مجدداً حرصنا على تزويد عملائنا بأفضل المنتجات التي تلبي متطلباتهم بالشكل الأمثل، لاسيما أحدث مجموعة من سياراتنا التي تم إطلاقها هذا العام».

وأضاف مراد: «بعد الإنجاز الذي حققته فورد أخيراً بنيلها مرتبة الصدارة ضمن خمس فئات بحسب دراسة الجودة المبدئية التي أجرتها «جي دي باور آند أسوشيتس»، أثبتت فورد مجدداً تميزها لدى العملاء الذين منحوا سيارة إيدج مركز الصدارة من حيث الأداء في هذه الفئة التي تعد الأسرع نمواً وأكثر تنافسية في قطاع السيارات».

وقد أثنى العملاء المشاركون في الدراسة أيضاً على سيارة موستانج، بحيث احتلت للعام الثاني على التوالي المرتبة الأولى في فئة السيارات الرياضية متوسطة الحجم، علماً أن هذه هي السنة الثالثة على التوالي التي تنال فيها موستانج إحدى جوئز دراسة «جي دي باور أند أسوشيتس» للأداء والتصميم، بعد نيلها جائزة عن فئة السيارات الرياضية في عام 2005.

واحتلت سيارات فورد أيضاً المرتبتين الثانية والثالثة في الدراسة، وهي فود إكسبلورر سبورت تراك في المرتبة الثانية؛ ولينكولن نافيجيتور في المرتبة الثالثة؛ ومازدا سي إكس 7 في المرتبة الثانية. يضاف إلى ذلك، أن معظم العلامات التجارية التابعة لشركة فورد تقدمت أو حافظت على المكانة التي منحتها إياها دراسة الأداء والتصميم للعام الماضي.

وأضاف مراد: «نحن فخورون بأن تحتل اثنتين من العلامات التجارية التابعة لفورد، وهي إيدج وموستانج، مركز الصدارة باعتبارهما الأفضل لدى العملاء. ولكن مع احتفالنا بهذا الإنجاز، ندرك في الشركة أن مشوار التميز لايزال طويلاً، ولن ندخر جهداً في تزويد عملائنا بالمزيد من المزايا والأسباب التي ستجعلهم يفضلون سيارات فورد عن غيرها».

وتعد إيدج أول سيارة في فئتها توفر ميزة السقف الزجاجي بالكامل، الذي استمدت تصميمه من توجه المباني العصرية نحو استخدام الزجاج على مساحات واسعة من واجهاتها. ويشكل Vista Roof سقفاً متحركاً كبيراً في الجهة الأمامية وفي نفس الوقت مصدراً للضوء في الجهة الخلفية من السيارة.

وتتجلى روح التميز في سيارة إيدج أيضاً في حسن استغلال المساحة الداخلية، حيث توفر للركاب أعلى مستويات المرونة في الحركة من دون التضحية بالناحية العملية. كما تأتي هذه السيارة مزودة بنظام Easy Fold الإلكتروميكانيكي الذي يتيح طي المقاعد الخلفية بلمسة زر لتوفير مساحة أكبر للتخزين. إن الاستخدام الذكي للمكونات والتقنيات في هذه السيارة يضمن لسائقها والركاب أعلى درجات الرفاهية والهدوء أثناء القيادة.

وتعد دراسة الجودة المبدئية ودراسة الأداء والتصميم من مؤسسة «جي دي باور أسوشيتس» من بين أحدث المعايير التي يضعها طرف ثالث مثنياً على إنجازات فورد من حيث جودة المنتجات. وفي أبريل من عام 2006، أصدرت مجموعة «آي دي إيه في بلومفيلد» في ميشيغان تقريراً بعنوان نظام البحث العالمي عن الجودة وأفادت فيه بأن فورد تتساوى تماماً مع تويوتا من حيث الجودة، بعد هوندا مباشرة.