صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5141

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شركة خاصة تنذر «الإعلام»: إما الدفع وإما القطع!

  • 08-08-2007 | 00:11

أمهلتها حتى 15 من الشهر الجاري لدفع مستحقاتها المالية

أنذرت إحدى الشركات الخاصة وزارة الإعلام بضرورة دفع مستحقاتها المالية قبل الـ15 من الشهر الجاري، وإلا ستضطر الشركة إلى سحب الفنيين وبعض أجهزتها من محطتي الجي ون وكبد، الأمر الذي قد يعرض بعض المحطات الإذاعية لانقطاع البث.

بعثت الشركة المنفذة لمشروعي الإرسال لموجة الـ FM في «الجي ون»، والموجة المتوسطة في محطة كبد كتابا تنذر فية وزارة الإعلام بدفع حقوقها المالية التي تبلغ أكثر من 1,5مليون دينار قبل حلول الـ 15 من الشهر الجاري، مؤكدة أنها إذا لم تتسلم حقوقها المالية فستنسحب من المشروعين وستلجأ للقضاء للحصول على كل حقوقها المالية مع المطالبة بتعويض بسبب الأضرار التي لحقت بالشركة، بسبب عدم التزام «الإعلام» بالعقد المبرم بين الطرفين.

من جانبه، أكد مصدر مسؤول في وزارة الإعلام أن الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والوكيل المساعد للشؤون الهندسية تقاذفوا مسؤولية تأخير صرف مستحقات الشركة عقب وصول الكتاب للشركة، مشيرا الى أن الشركة بدأت بتنفيذ المشروعين منذ عام 2004 ولكن الوزارة لم تصرف لها سوى 20% من قيمة العقد الذي ينص على صرف مبالغ على شكل دفعات للشركة المنفذة للمشروع.


وكشفت المصادر أن الشركة المنفذة مسؤولة حاليا عن صيانة المحطتين لمدة عامين، وتنفيذ الشركة لإنذارها لوزارة الإعلام بالانسحاب من المشروعين قد يعرض عددا من المحطات الإذاعية الكويتية للتوقف عن البث لعدم توافر إمكانات فنية وبشرية في «الإعلام» لتحل محل الشركة إذا ما قررت الانسحاب بالفعل، مشيرا الى أن المحطات المهددة بالتوقف هي البرنامج الثاني 97،5 القرآن الكريم، 89,9 الغناء القديم 87,9 و البرنامج العام 1134.

وأوضح المصدر أن هناك لا مبالاة لدى المسؤولين في المالية و الهندسة في وزارة الإعلام ، مؤكدا أن الشركة خاطبت واجتمعت مرارا مع المسؤولين في وزارة الإعلام لمعرفة اسباب عدم الصرف بالرغم من تسلم الوزارة للمشروعين حسب العقد وعدم وجود أي ملاحظات من قبل وزارة الإعلام.