صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4947

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فادي نحلة: مزج أنواع الأقمشة موضة هذا الشتاء

  • 24-07-2007 | 00:00

أسلوبه في تصميم الأزياء خلاّق أنبأ له بمستقبل زاهر منذ 1986. بتناغم المزيج اللوني ينسج مصمم الأزياء اللبناني فادي نحلة تصاميمه الخيالية الراقية مظهراً الموهبة والفن والأناقة في أي فستان سهرة وبدلة عرس. يبدع في مزج الحضارتين الشرقية والأوروبية في كل من العرضين في بداية موسم كل عام. يطمح المصمم اللامع إلى الإستمرارية وإرضاء الأذواق. التقيناه لنتعرف الى آخر أعماله ونظرته الى عالم الموضة والأزياء.

من هو فادي نحلة؟

مصمم أزياء نسائي. بدأت في هذا المجال حين شعرت بأنني أملك الموهبة في الموضة وأهوى الرسم ومزج الألوان واختيار الثياب. زاولت التصميم هواية الى جانب دراستي الجامعية. أحسست آنذاك بانني أخسر موهبتي ووقتي في دراسة اختصاص لا أرغب فيه. حولت مجال تخصصي الجامعي الى تصميم الأزياء فكانت المسيرة.

هل تسعى إلى العالمية؟

باتت العالمية في وقتنا الراهن في متناول كل من يطمح اليها عبر الإنترنت والإعلام والتكنولوجيا. طموحي الإستمرار وإرضاء الأذواق بتصاميمي.

ما المميز في تصاميم فادي نحلة؟

أصمم فساتيني لا للعرض فحسب بل للارتداء الى درجة الإبهار. تجمع فساتيني بين الكلاسيكية والصرعة لتولد تصميماً عصرياً وأنيقاً في آن.

أي امرأة تقصدك؟

تقصدني كل سيدة أنيقة تسعى الى إطلالة راقية وجذابة تحب الفساتين الكلاسيكية المميزة.

ما موضة خريف – شتاء 2007/ 2008؟

الذهبي هو اللون الطاغي لهذا الشتاء ناهيك بالفضي والبيج والأحمر. لم يبق رائجاً اعتماد أكثر من لون أو لونين. باتت أقمشة الموسلين والدانتيل أكثر استعمالاً في تصاميمي، الى الأقمشة الشفافة والناعمة. يدرج التداخل والمزج بين انواع الأقمشة لموضة هذا الشتاء، أما الأقمشة المعرقة والورد الكبير أو الأقمشة ذات النقشات الكبيرة فهي غير متوافرة لهذا الموسم. إلى ذلك تظهر أحجار الكريستال مشكوكة بطريقة ناعمة.

من أين تأتي بأفكار مجموعتك؟

أستوحي الأفكار من كل ما يحيط بي: مناظر طبيعية أو لوحة فنية أو حدث مؤثر. تكمن الأهميّة في كيفية الربط بين الفكرة والتنفيذ.

من هو المصمم الناجح؟

المصمم الناجح هو من يقدّر على التكلم بلغة الأقمشة والربط بين النوع والتصميم ويفهم روح المرأة ويستطيع المزج بين الفن والذوق وطمأنة السيدة.

ما رأيك في المرأة العربية؟

تتابع الموضة الى حدٍ بعيد وتواكب ما هو رائج في أيّ موسم قصات وألواناً و تطريزاً وشكاً. تتميز المرأة العربية بانتقاء ما يلائم جسدها ولون سحنتها وشعرها من غير التزام بالموضة في حال لم ترض ذوقها أو لم تناسبها. تهتم الشرقية بإطلالتها في المناسبات كافة إذ تميل الى الإبهار على عكس المرأة الغربية التي تميل الى البساطة. يعمد مصممو الأزياء راهناً الى الدمج بين الذوقين العربي والغربي لان ذوق الحضارتين بات متقارباً رغم اقتصار التصميم العربي على العباءات الشرقية التقليدية والفولكلور والزي الوطني. بفضل العولمة ندمج عناصر غربية في حياتنا اليومية من جينز ووجبات سريعة. كذلك الأمر بالنسبة إلى تصميم الأزياء.

ما آخر ما قدمته؟

قدمت مجموعة أزياء ربيع- صيف 2007 في مدينة دبي قبل شهرين.

ماذا يربطك بمصممة الأزياء غفران العوض؟

السيدة غفران وكيلتي في الكويت. تملك دار أزياء تعرض فيها تصاميمي إضافة الى تصاميمها منذ أكثر من خمس سنوات. ذوقانا متقاربان الى حد بعيد وهذا ما جمعنا في دار واحدة. أمّا السبب فالإنسجام بين أعمالنا ما اوصلنا الى النجاح الذي بلغناه في لبنان والكويت والأقطار العربية.


كيف تصف عالم الأزياء؟

من يملك الطموح الكافي لخوض هذا المجال يجد أن هذا العالم غير محدود ولا نهاية لتفرعاته. في امكان المصمّم تحقيق كل ما يحلم به في هذا المجال طالما أنه يملك الموهبة والقدرة على الإبداع.

ماذا تهيئ حالياً؟

مجموعة أزياء خريف – شتاء 2007/ 2008. أرغب في تقديمها في بيروت في حال لم تسؤ الأوضاع الأمنية اللبنانية.

ما موضة فساتين الأعراس لهذا الموسم؟

ما زال اللون الأبيض هو الأساسي لفستان العرس. من الضروري أن يتلاءم وروح المرأة وشكل العروس لانه حلم كل فتاة. لذا على المصمم السعي حتى أقصى درجات الرضى والراحة النفسية لدى العروس. اما بالنسبة إلى الأقمشة فهي مزيج من الزبرلين والدانتيل والأورغانزا والبليسي.

ما أهمية الأكسسوارات بالنسبة الى فستان العرس؟

للإكسسوارات دور مكمّل لفستان السهرة. إنها جزء من التصميم أحياناً. نستغني عن الأكسسوارات مع الفساتين التي يكون التطريز او الشك او الأحجار فيها مبهرة في ذاتها.

ما رأيك في موضة الريش والجلد للشتاء المقبل؟

يتطلب بعض التصاميم لمسة من الريش أو العاج، لكنني أرى الريش يقلل من قيمة الفستان. أما الجلد فيمزج ببساطة مع التصميم شرط ان يحلّ في مكانه المناسب.

ما الحلم الذي تسعى الى تحقيقه؟

الإستمرارية في العطاء وإرضاء الأذواق كافة في تصاميمي.

أين يكمن جمال المرأة؟

في حضورها وإطلالتها الهادئة.

من المصمم الذي تلامس تصاميمه ذوقك؟

المصمم العالمي فالانتينو.

كيف يستطيع المصمم بازيائه مساعدة المرأة الممتلئة؟

يتحاشى المصمم الذكي إبراز المناطق التي تتراكم فيها الدهون لدى المرأة من خلال اللون او نوع الأقمشة.

نصيحة فادي

على المرأة عدم اتباع الموضة التي لا تلائم جسدها. فلتعتمد ثياباً تناسبها من ألوان وأقمشة للظهور بأروع إطلالة وبأناقة لافتة.