صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5145

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

متهمو الإيدز إلى الحرية: طرابلس تؤكد وساركوزي ينفي دفع تعويضات

  • 25-07-2007 | 00:05

البرلمان العربي يشيد بقرار ليبيا الإنساني

أفرجت طرابلس أمس، عن الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني المجنس بلغارياً، المتهمين بنقل فيروس فقدان المناعة المكتسبة (الايدز) الى مئات الأطفال في ليبيا، في خطوة أعلنت ليبيا أنها جاءت إثر التوقيع على اتفاق تعاون مع الاتحاد الأوروبي، في حين أحدثت مسألة التعويضات المالية جدلاً، إذ أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عدم دفع أي مبلغ مالي الى ليبيا، بينما أكدت طرابلس قبض تعويضات.

وأعلن وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم أمس، أن ليبيا والاتحاد الأوروبي «وقعا اتفاق تعاون لتطوير وتوسيع التعاون بينهما، والذي يتضمن تعاونا كاملا وشراكة»، موضحا أن هذا الاتفاق «يتضمن دعما ومساعدة من الاتحاد الأوروبي لعلاج الأطفال المصابين بالفيروس في مستشفيات أوروبية طوال حياتهم».

وقال شلقم ان الاتحاد الأوروبي عرض أيضا مساعدة ليبيا في مجالات التعليم والآثار والتعامل مع الهجرة غير المشروعة.

كما اعلن الوزير الليبي ان الاتحاد الاوروبي وفرنسا «غطيا كل المبلغ» الذي قدمه صندوق بنغازي لمساعدة عائلات الاطفال الليبيين المصابين، وذلك ردا على ما أكده ساركوزي، الذي يزور ليبيا اليوم، بأنه «لم تدفع لا أوروبا ولا فرنسا أي مبلغ مالي لليبيا» لقاء الافراج عن الممرضات والطبيب.

وصرّح رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو أمس «أبلغنا السلطات الليبية أننا مستعدون للتوسع في تطبيع العلاقات، ونأمل في تطبيع علاقاتنا مع ليبيا بصورة أكبر. كان لعدم تسوية قضية الممرضات هذه دور كبير في تعثر علاقاتنا مع ليبيا».

وقال رئيس البرلمان العربي الانتقالي محمد جاسم الصقر ان قرار ليبيا بالافراج عن الممرضات والطبيب «جاء من منطلق انساني بحت وبعد محاكمة عادلة من قبل القضاء الليبي».

وأشاد الصقر، في بيان وزع في جامعة الدول العربية أمس، بالقرار الليبي، مطالباً الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا «اتخاذ خطوة مشابهة لقرار ليبيا الإنساني عبر العمل على الإفراج الفوري والعاجل عن المواطن الليبي عبد الباسط المقراحي».


وأشار البيان الى ان ليبيا وفت بكامل التزاماتها القانونية والتعويضية لأسر ضحايا حادث الطائرة، وهو الحادث المعروف باسم «أزمة لوكيربي».

وأصدر الرئيس البلغاري غورغي برفانوف عفواً عن الممرضات إثر وصولهن الى صوفيا صباح أمس، علما أنهن قضين ثماني سنوات في السجن في ليبيا.

(أ ف ب، رويترز، كونا، أ ب)

تتمت الخبر:

طرابلس تفرج عن الممرضات والطبيب البلغاري بعد التطبيع مع الاتحاد الأوروبي

جدل في شأن التعويضات المالية... وساركوزي في ليبيا اليوم