أخبار 'ياسر السعدي'

سويسرا... طبيعة توقِّع على صفحة الكون بريشة الإبداع

01-06-2018
هي توقيع الطبيعة على صفحة الكون بريشة الإبداع، هي نغمة ساحرة في لحن الجمال، لوحة يبدو العالم من خلالها نقيا، والتفاؤل ممكنا، والأمل مرسوما، هي الطبيعة الساحرة والريف الهادئ والمروج الخضراء والجبال الشامخة والطبيعة البكر والنسائم الرقيقة، حضور ثقافي وإرث حضاري ومدنية حديثة ورفاهية متطورة... هي حاضرة الفن والموضة والمتاحف والسياحة، عناق دافئ بين الطبيعة والحداثة، ولم لا نختصر كل ذلك؟ هي سويسرا، التي لك أن تنسب إليها ما تشاء من أوصاف الحسن، وأنت على يقين بأن الواقع أجمل. وعملاً بمقولة "إذا لم تستطع أن تشارك في صنع الجمال، فعليك على الأقل أن تحتفي به"... ها هي سطور تقتطف فيها "الجريدة" من ثمار ما رأيناه في تلك البلاد الجميلة، بناء على دعوة من هيئة السياحة السويسرية، سطور تنضم إلى وصف السابقين، وملاحظات اللاحقين، وفي النهاية فإن: "عباراتنا شتى وحُسنُكِ واحدٌ :: وكلُّ إلى ذاك الجمالِ يُشيرُ".

سويسرا... الطبيعة الشابة في القارة العجوز

20-10-2017
إذا كان في الأرض رمز يقرب إليك مفهوم ما في الجنة من جمال، فهي أكثر الرموز دلالة، وإذا كانت هناك بقاع تجعلك تقف أمامها مشدوهاً دون أن تنبس بكلمة، فهي أبرز تلك البقاع التي تجبرك على الإقرار بأن «الصمت في حرم الجمال جمال»، إذا كانت هناك تجربة أشبه بالخيال... فهي السفر إلى هناك، إلى جارة الألب ونبض الرومانسية ومهد الجمال... إلى سويسرا، التي تتألق جمالاً وتزدان بريقاً في أحضان القارة العجوز، أوروبا العريقة. ما إن يداعب نسيمها جبينك، حتى تدرك أن ما يقال عنها أقل مما هي عليه، حيث يشدك ما فيها من سحر الطبيعة وروعتها وجمالها الخلاب، الذي ترسم قسماته أنهاراً وشلالات تصب في بحيرات تتراكض مياهها لتغسل أقدام الجبال وتكسوها خضرة، إلى جانب ما حولها من أشجار تلبس تيجاناً من الثلج... فضلاً عما تتميز به تلك البلاد من روعة الطرق وشدة النظافة والنظام وجودة الخدمات... بين هذا المنظر وذاك، يتوزع إعجابك بذلك البلد الصغير الساحر، لاسيما إذا كنت تزوره لأول مرة.
1 - 10 من 19