أخبار 'كارل زيمر'

بروتينات مشغولة يدوياً... تحارب السرطان والإنفلونزا!

28-01-2018
يُنتج الجسم البشري عشرات آلاف البروتينات الخلوية، لكل منها مهمة خاصة. تحديداً، تُنتج أجسامنا نحو 20 ألف نوع مختلف من البروتينات، من الكولاجين في بشرتنا إلى الهيموغلوبين في دمنا. يتخذ بعضها شكل صفائح جزيئية، في حين يُنحت بعضها الآخر ليشكّل الألياف، والعلب، والقنوات، وحتى المقصات. يتمكّن البروتين بفضل شكله الخاص من أداء مهمة محددة، مثل نقل الأكسجين عبر الجسم أو المساهمة في هضم الطعام. درس العلماء البروتينات طوال قرنين تقريباً. وخلال تلك الفترة، توصلوا إلى الطرائق التي تعدها بها الخلايا من كتل بناء بسيطة. ولطالما حلموا بجمع هذه العناصر لتحويلها إلى بروتينات لا تتوافر في الطبيعة. لكنهم اصطدموا بلغز كبير محير: كيف تتخذ كتل البناء في البروتين شكلها النهائي؟ عمل ديفيد بايكر (55 سنة)، مدير معهد تصميم البروتين في جامعة واشنطن، على حل هذا اللعز طوال ربع قرن. ويبدو اليوم أنه نجح هو وزملاؤه في حل هذا اللغز.
1 - 2 من 2