Loading, Please wait...
توابل / عبد الحسين عبد الرضا...
ممثّل بالفطرة منذ الطفولة

عبد الحسين عبد الرضا...
ممثّل بالفطرة منذ الطفولة



الثلاثاء 07 سبتمبر 2010
الفنان القدير عبد الحسين عبد الرضا أحد أبرز المسرحيين الرواد الذين واكبوا بدايات الحركة المسرحية الكويتية الحديثة. حمل لواء الفن حوالي 50 سنة وترك بصمات مميزة على الساحتين الكويتية والخليجية، خصوصاً في أعماله المسرحية الكوميدية المميزة وهي كثيرة. بالكفاح والصدق والإخلاص أكد موهبته وحقق انتشاره على صعيد الوطن العربي وكان لأعماله الناجحة، سواء في المسرح...
T+ | T-

الفنان القدير عبد الحسين عبد الرضا أحد أبرز المسرحيين الرواد الذين واكبوا بدايات الحركة المسرحية الكويتية الحديثة. حمل لواء الفن حوالي 50 سنة وترك بصمات مميزة على الساحتين الكويتية والخليجية، خصوصاً في أعماله المسرحية الكوميدية المميزة وهي كثيرة.


بالكفاح والصدق والإخلاص أكد موهبته وحقق انتشاره على صعيد الوطن العربي وكان لأعماله الناجحة، سواء في المسرح أو التلفزيون أو الإذاعة أو السينما، صدى كبير لدى الجمهور.


تجلّت مظاهر الفن لدى عبد الحسين عبد الرضا منذ طفولته ولاحظ والده موهبته منذ كان في الثالثة من عمره وطالما ردد أمام والدته: «عبدالحسين يمثل علينا أو يمثل لنا».


ممثل بالفطرة، كان يبرز موهبته في التمثيل من دون سابق خبرة أو ممارسة للفن، إنما بدافع ذاتي يعكس رغبته في التعبير عن إحساسه المخزّن في ذاكرته ووجدانه نتيجة مشاهدة الأفلام السينمائية، من دون أن يكون لديه مرشد أو مخرج أو فنان ذو خبرة يصقل موهبته ويعلّمه الطرق الصحيحة. خلال العطل، كان يجمع أقرانه في بيته أو في بيت أحد أصدقائه في فريج العوازم في منطقة مشرق ويؤلف لهم المسرحيات ويخرجها ويتولى بطولتها.


وأثناء دراسته في مدرسة الأحمدية، كلّفه أستاذه اللبناني محمود الشيخ، المشرف على النشاط الكشفي في المدرسة، تنظيم حفلات السمر فساعده ذلك على مزيد من الاهتمام بالتمثيل. أما أولى المظاهر التي أبرزت مواهبه التمثيلية، فكان في حفظ القصائد وغيرها وكثيراًً ما كان يحوّلها عبر تغيير القوافي والأوزان ومفردات الكلمات.


وقف على خشبة المسرح للمرّة الأولى عام 1953 في مسرحية «عمر بن الخطاب والأعرابي»، كانت من فصل واحد وقُدمت على مسرح مدرسة الأحمدية.


فرقة المسرح العربي


بدأت علاقة عبد الرضا مع «فرقة المسرح العربي» عندما نشرت عام 1961 إعلاناً في الجريدة الرسمية، يدعو الراغبين في الانتساب إليها أن يتقدموا الى اختبار القدرات الفنية بإشراف زكي طليمات. هكذا، اختير 40 شاباً كويتياً من ضمنهم عبد الرضا، و15 شاباً من الأقطار العربية وفنانتان كويتيتان هما مريم الصالح ومريم الغضبان، وفنانتان من مصر هما زوزو حمدي الحكيم وجيهان رمزي. وفي الاجتماع الذي خُصّص لانتخاب الأعضاء المؤسسين انتخب في أول مجلس إدارة للفرقة.


في 15 يونيو (حزيران) 1964 وبعد إشهار «فرقة المسرح العربي» كفرقة أهلية ضمن قانون جمعيات النفع العام، شارك عبد الرضا في الجمعية العمومية لاختيار مجلس إدارة، وعيّن مشرفاً فنياً في موسم 1964 - 1965، ثم مشرفاً مالياً في الموسم 1965-1966، واستمر في منصبه هذا لغاية العام 1970 حيث عاد مشرفاً فنياً في موسم 1970 - 1971، أما في الموسم 1971 - 1972 فأصبح مديراً للمسرح، وفي الموسم 1972 - 1973 عاد مشرفاً مالياً، وفي 8 ديسمبر (كانون الأول) 1975 ترك الفرقة للتفرّغ لنشاطه الفني الخاص.


شارك عبد الرضا مع فرقة المسرح العربي في مسرحيات حققت نجاحاً كبيراً أبرزها:


- «صقر قريش»، عُرضت في 18 مارس (آذار) 1963 على خشبة مسرح ثانوية الشويخ، تأليف محمود تيمور، إخراج زكي طليمات، شارك فيها: مريم الصالح، مريم الغضبان، عبد الله خريبط، عبد الوهاب سلطان، نجم عبد الكريم، عدنان حسين، عبد الرحمن الضويحي، حسين الصالح الدوسري، خالد النفيسي، غانم الصالح، سعد الفرج، جعفر المؤمن.


- «ابن جلا»، عُرضت في 20 ديسمبر (كانون الأول) 1962 على خشبة مسرح ثانوية الشويخ، تأليف محمود تيمور، إخراج زكي طليمات، شارك فيها: خالد النفيسي، عبد الله خريبط، مريم الصالح، حسين الصالح الدوسري، حسن يعقوب العلي، علي البريكي، محمد جابر، سعد الفرج، عبد الوهاب سلطان، فيحان العربيد، جوهر سالم، غانم الصالح، عبد الرحمن المهنا.


- {استارثوني وأنا حي»، عرضت في 19 فبراير (شباط) 1963 على خشبة مسرح الشامية، تأليف سعد الفرج، إخراج زكي طليمات، شارك فيها: خالد النفيسي، عبد الوهاب سلطان، مريم الغضبان، عبد الله خريبط، فيحان العربيد، عيسى فهد الغانم.


- «المنقذة»، عرضت في 19 فبراير (شباط) 1963 على خشبة مسرح الشامية، تأليف محمد تيمور، إخراج زكي طليمات، شارك فيها: سعد الفرج، حسين الصالح الدوسري، مريم الصالح، جعفر المؤمن، حسن يعقوب العلي، عدنان حسين.


- «آدم وحواء»، عرضت في 4 إبريل (نيسان) 1964 على خشبة مسرح كيفان، اقتباس فتوح نشاطي، إخراج زكي طليمات، شارك فيها: عبد الرحمن الضويحي، أسمهان توفيق، جوهر سالم، عيسى فهد الغانم، علي بو عركي.


- «اغتنم زمانك»، عرضت في 3 يوليو (تموز) على خشبة مسرح كيفان، تأليف عبد الحسين عبدالرضا، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: جوهر سالم، خالد النفيسي، عائشة ابراهيم، كاظم القلاف، كنعان حمد، جعفر المؤمن، علي البريكي، سعاد عبد الله، محمد جابر، غانم الصالح، حسين الصالح الدوسري.


- «الكويت سنة 2000» عرضت في 5 فبراير (شباط) 1966، تأليف سعد الفرج، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: مريم عبدالرزاق، علي البريكي، خالد النفيسي، عائشة ابراهيم، عبد المجيد قاسم، سعد الفرج، غانم الصالح، جوهر سالم، محمد جابر، كاظم القلاف.


- «24 ساعة»، عرضت في 13 يونيو (حزيران) 1965 على خشبة مسرح كيفان، إعداد جعفر المؤمن، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: فؤاد الشطي، عائشة ابراهيم، سعد الفرج، خالد النفيسي، أمين المصري.


- «حط حيلهم بينهم»، عرضت في 4 يونيو (حزيران) 1968 على خشبة مسرح كيفان، إعداد سعد الفرج، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: عبد المحسن الخلفان، خالد النفيسي، غانم الصالح، محمد جابر، عائشة ابراهيم، مريم الصالح، عبد المجيد قاسم، إلهام مبروك، يوسف درويش، أمينة المصري.


- «من سبق لبق»، عرضت في 19 مايو (ايار) 1969 على مسرح كيفان، تأليف عبد الحسين عبد الرضا، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: خالد النفيسي، عائشة ابراهيم، مريم الغضبان، علي البريكي، فؤاد الشطي، عبد المجيد قاسم، إلهام مبروك، أمينة المصري، فردوس رضا.


- «الليلة يصل محقان»، عرضت في 10 ديسمبر 1969 على خشبة مسرح كيفان، ومثلت الكويت للمرة الأولى في {مهرجان دمشق المسرحي الأول}، إعداد محمد جابر، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: سعد الفرج، مريم الصالح، عائشة ابراهيم، يوسف درويش، حمد ناصر، أمين المصري، زكية صالح، عبد الجبار عبد المجيد.


- «القاضي راضي» عرضت في 24 يونيو (حزيران) 1970 على خشبة مسرح كيفان، إعداد محمد جابر، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: محمد جابر، عائشة ابراهيم، غانم الصالح، مريم الصالح، كاظم القلاف، عبد المجيد قاسم، جوهر سالم، عباس عبد الرضا، يوسف درويش.


- «حطّ الطير- طار الطير»، عرضت في 10 مارس (آذار) 1971 على مسرح كيفان، تأليف عبد الأمير التركي، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: جوهر سالم، عائشة ابراهيم، غانم الصالح، سعد الفرج، فؤاد الشطي، محمد جابر، مريم الصالح، علي البريكي، أحمد الراشد، أمين المصري.


- «مطلوب زوج حالاً»، عرضت في 15 ديسمبر (كانون الأول) 1971 على خشبة مسرح كيفان، تأليف أنور عبدالله، إعداد عبد الحسين عبد الرضا وسعد الفرج، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: كنعان حمد، سعاد حسين، جعفر المؤمن، سعد الفرج، غانم الصالح، حمد ناصر، عائشة ابراهيم، إلهام مبروك.


- «30 يوم حب»، عرضت في 19 إبريل (نيسان) 1973 على خشبة مسرح كيفان، تأليف أنور عبد الله، إعداد عبد الحسين عبد الرضا، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: أحمد الصالح، سعاد عبد الله، عائشة ابراهيم، جوهر سالم، كنعان حمد، محمد جابر.


- «عالم نساء ورجل»، عرضت في 23 ديسمبر (كانون الأول) 1972 على خشبة مسرح كيفان، إعداد جعفر المؤمن، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيها: كنعان حمد، عائشة ابراهيم، أحمد الراشد، عباس عبد الرضا، نوال أبو الفتوح، غانم الصالح، يوسف درويش، محمد جابر، جوهر سالم، عبد المحسن الخلفان، حمد ناصر، زكي الخنجي.


مع المسرح الخاص


عام 1974 ترك عبد الرضا ومجموعة من الفنانين «فرقة المسرح العربي» وكوّنوا مؤسسات فنية خاصة لإنتاج الأعمال المسرحية والدرامية... هكذا، أسس مع الفنان سعد الفرج «فرقة المسرح الوطني» وأثمر تعاونهما بين عامَي 1975و1979 الأعمال المسرحية التالية:


-{بني صامت»، عرضت عام 1975، تأليف سعد الفرج، إخراج د. نجم عبدالكريم، شاركه البطولة سعد الفرج.


- «ضحية بيت العز»، عرضت في الموسم المسرحي 1976 - 1977، تأليف سعد الفرج وعبد الحسين عبد الرضا وبطولتهما، إخراج فاروق القيس، شارك فيها: ماجد سلطان، عبد العزيز النمش ومجموعة من الفنانين، حققت المسرحية نجاحاً منقطع النظير وعرضت لما يزيد على أربعين يوماً.


- «على هامان يا فرعون»، قدمت في دول مجلس التعاون الخليجي، إعداد سعد الفرج وعبد الحسين عبد الرضا وبطولتهما، إخراج فاروق القيسي، شارك فيها: سعاد عبد الله، أسمهان توفيق، أمين الحاج ماتقي، حسين الصالح الحداد.


الفنون


بعد هذه المسرحية أسّس عبد الرضا مؤسسة فنية خاصة به تحمل اسم «الفنون» وتشتمل على محل فيديو، شركة إنتاج وتوزيع فني، مسرح، وكانت ثمرتها الأعمال المسرحية التالية:


- «عزوبي السالمية» (1979)، تأليف عبد الحسين عبد الرضا وبطولته، إخراج أحمد عبدالحليم، شارك فيها: سعاد عبد الله ومحمد المنصور.


- «باي باي لندن» (1981)، عرضت في دولة الإمارات العربية المتحدة، تأليف نبيل بدران، إعداد عبد الحسين عبد الرضا وبطولته، إخراج المنصف السويسي، شارك فيها: مريم الغضبان، غانم الصالح، هيفاء عادل، انتصار الشراح، داود حسين، محمد جابر.


- «فرسان المناخ» (20 فبراير- 14إبريل 1983)، أول مسرحية تعرض على خشبة مسرح الدسمة، تأليف عبد الحسين عبد الرضا وبطولته، إخراج عبد الأمير مطر، شارك فيها: محمد السريع، محمد المنيع، عبد الإمام عبد الله، عبد العزيز النمش، ابراهيم الصلال، كاظم الزامل، استقلال أحمد، غانم الصالح، رضا علي حسين، علي سلطان، عبد الله العتيبي، حسن عبد الرسول.


- «فرحة أمه» (28 نوفمبر1984)، قدمت لمناسبة انعقاد مؤتمر قمة دول مجلس التعاون الخليجي في الكويت، تأليف عبد الحسين عبد الرضا وبطولته، إخراج فؤاد الشطي، شارك فيها: سعاد عبد الله، مريم الصالح، عائشة ابراهيم، استقلال احمد، ابراهيم الصلال، أحمد الصالح، غانم الصالح، عبد الرحمن العقل، داود حسين، علي جمعة، عبدالله السلمان.


- «قناص خيطان» (17 ديسمبر 2002)، عُرضت على خشبة مسرح كيفان (التحرير)، تأليف فجر السعيد، إخراج أحمد السلمان، شارك فيها: حياة الفهد، عبد الإمام عبدالله، ابراهيم الحربي، أحمد السلمان، محمد الصيرفي، إلهام الفضالة، أمل عباس، حسن عبد الرسول.


تكريم وجوائز


- كرّم عبد الرضا في «يوم المسرح العربي لتكريم الفنان المسرحي» عام 1977، بمنحه جائزة «نجم المسرح الأول».


- كرّم ضمن فاعليات «مهرجان أيام قرطاج للفنون المسرحية» عام 1987، تتويجاً للدور الريادي الذي قام به في دعم الحركة المسرحية والمساهمة في إنجاحها في الكويت ومنطقة الخليج العربي، كانت له في المناسبة كلمة مما جاء فيها: «تكريمي هو تكريم للحركة المسرحية في الكويت، فأنا أحد عناصرها، أنتمي إليها وأواكب إنجازاتها، عشت بداياتها وعذابات تلك البداية، من هنا لهذا التكريم معانٍ ومفردات كبيرة أعتز بها... إضافة إلى أنه يحفّزني على العطاء والاستمرارية».


- كرّمته مؤسسة جائزة سلطان العويس الثقافية في 10 نوفمبر (تشرين الثاني) 1997 مع دريد لحام ومحمد عبده وسعد الفرج وعادل أمام.


- نال جائزة الدولة التشجيعية عن دوره في مسرحية «مراهق في الخمسين» ومجمل مسيرته الفنية في {مهرجان القرين الثقافي الثاني عشر» عام 2005.


- كُرّم في «مهرجان المسرح الخليجي» في البحرين عام 2006.


- كرمه «مهرجان أيام دمشق المسرحية» مع مجموعة من نجوم التمثيل العرب في 10 نوفمبر (تشرين الثاني) 2006.


- كرّمه اتحاد المنتجين العرب في القاهرة عام 2006.


مسلسلات تلفزيونية


- قدّم عبد الرضا مع الفنان سعد الفرج مجموعة من الأعمال المشتركة (بالأبيض والأسود) من بينها: «الكرسي الثاني»، «مواقف»، «اللي ما يطيع يضيع»، «القلب الكبير»، «لعبة الأيام»، «لعبة القدر»، «نهاية ظالم».


- «يوميات بو عليوي» قدمت منه حلقات كثيرة.


- «درس خصوصي»، مع سعاد عبد الله، حياة الفهد، ابراهيم الصلال، كاظم القلاف، محمد حسن، إخراج حمدي فريد.


- «درب الزلق» مع سعد الفرج، خالد النفيسي، علي المفيدي، عبد الله خريبط، عبد العزيز النمش، سمير القلاف وآخرين.


- «سهرة الانحدار» (1985)، تأليف سليمان الياسين، إخراج كاظم القلاف، مع سعاد عبد الله التي حصلت على جائزة من «مهرجان تونس للإذاعة والتلفزيون» عن دورها فيه.


- «قاصد خير» (1993)، فكرة سمير القلاف، إخراج يوسف حموده، تأليف وسيناريو وحوار عبد الحسين عبد الرضا وبطولته، مع حياة الفهد، محمد السريع، ابراهيم الصلال، داود حسين، جمال الردهان.


- «لن أمشي طريق الأمس» (1995)، تأليف نبيل حرك، إخراج تيسير عبود، شارك فيه من الكويت: ابراهيم الصلال، انتصار الشراح، أحمد جوهر، من مصر: عمر الحريري، سمية الألفي، محمد وفيق، حنان شوقي، محمود السبع، سامي العدل، المنتصر بالله، سناء يونس، زيزي مصطفى.


- «مرمر زماني» (1995)، تأليف مبارك الحشاش، إخراج نجدت أنزور، شارك فيه ممثلون من الإمارات العربية المتحدة من بينهم: حسن رجب، د. حبيب غلوم، أحمد الأنصاري، فاطمة الحوسني.


- «الأقدار»، إخراج فيصل الضاحي، شارك فيه: سعد الفرج، عبد العزيز النمش، ابراهيم الصلال، أحمد مساعد، خالد العبيد، أحلام محمد.


- «عتاوية الفريج»، (1980) تأليف نبيل غلام، إخراج حسين الصالح الدوسري، شارك فيه: خالد العبيد، هيفاء عادل، عائشة ابراهيم، علي المفيدي، داود حسين.


- «زمن الإسكافي» (1998)، تأليف زهير الدجيلي، إخراج عبد العزيز المنصور، شارك فيه: سعاد عبد الله، جاسم النبهان، أحمد جوهر، هدى الخطيب، غانم الصالح، أحمد السلمان، محمد المنيع، كما قدم مجموعة أعمال أخرى منها التنديل والحب الكبير وسوق المقاصيص وحبل المودة والحيالة...


اسكتشات تلفزيونيّة وإذاعيّة


قدم عبد الرضا مجموعة من الأعمال الناجحة تندرج ضمن إطار الأوبريت والاسكتشات التلفزيونية من بينها: «بساط الفقر»، كلمات الشاعر الغنائي الشهيد فايق عبد الجليل، ألحان سعيد البنا الذي لحّن لعبد الرضا سكتش «صايم» أيضاً.


كذلك، تعاون مع الفنان الكبير أحمد باقر والفنانة القديرة سعاد عبد الله في أوبريت «مداعبات قبل الزواج»، أوبريت «شهر العسل»، أوبريت «بعد العسل»، تأليف أحمد باقر... أما آخر تعاون جمعهم فكان أوبريت «مسابقات رمضان».


في الإذاعة كانت لعبد الرضا مجموعة من المسلسلات من بينها:


- «مقدر كاين» (1999)، إخراج حسين الصالح الدوسري مع حياة الفهد، طيف، محمد جابر، سمير القلاف، علي المفيدي.


- «دار الفلك» (2002) من تأليف فجر السعيد.


بطاقة


- الاسم الكامل: عبد الحسين عبد الرضا محمد عوض.


- الولادة: في 15 يوليو عام 1939 في فريج العوازم.


- أشقاؤه: محمد، عبد الله، خليل، أمير، جليل، عبد المحسن، رقية، بدرية، فاطمة، آمنة، معصومة، مكية.


- الحالة الاجتماعية: متزوج وله خمسة أولاد: عدنان، بشار، منى، منال، بيبي.


- الدراسة: في مدرستي الأحمدية والمباركية.


- العمل: موظف في وزارة الإعلام من عام 1959 حتى تقاعده في 30 سبتمبر (أيلول) 1979.


أول أعماله الفنية


- «العاصفة» (1965، مدته 27 دقيقة بالأبيض والأسود) أول فيلم روائي قصير يؤدي عبد الرضا بطولته، تأليف عبد الأمير التركي، إخراج محمد ناصر السنعوسي، إنتاج تلفزيون الكويت. جسّد فيه شخصية الأب الذي عاصر أيام البحر. شاركه في التمثيل: خالد النفيسي، جوهر سالم، فرقة حمد بن حسين البحرية. كُرّم مع مجموعة من العاملين معه في الفيلم في احتفالين أقامتهما وزارة الإعلام في صالة الراية في 7 نوفمبر (تشرين الثاني) 2000.


- «مملكة الحارة» أول مسلسل تلفزيوني شارك فيه.


- «إغنم زمانك» لفرقة المسرح العربي، أول مسرحية كوميدية أدى بطولتها مع سعاد عبد الله وخالد النفيسي، وهي من تأليفه، إخراج حسين الصالح الدوسري.


- «من سبق لبق»، مع فرقة المسرح العربي، أول مشاركة مسرحية خارجية له في {مهرجان دمشق للفنون المسرحية}.


- «درب الزلق» أول إنتاج تلفزيوني درامي له، إخراج حمدي فريد.


- أول دور تلفزيوني له كان في سهرة بعنوان «لا فات الفوت ما ينفع الصوت» 1962- (مدتها نصف ساعة)، تأليف عبد الرحمن الضويحي، إخراج محمد عيسى.

  حمل الخبر
  إطبع الموضوع
التعليقات
الإسم
البريد الإلكتروني
1 - إسم صديقك
1 - البريد الالكتروني لصديقك
2 - إسم صديقك
2 - البريد الالكتروني لصديقك
3 - إسم صديقك
3 - البريد الالكتروني لصديقك


Connect