Loading, Please wait...
توابل / ستيفن هوكن: كن عبقرياً بخمس خطوات!

ستيفن هوكن: كن عبقرياً بخمس خطوات!



الخميس 10 أكتوبر 2013 - الساعة 00:01
كتب الخبر: روكسان بالمر
T+ | T-
عندما لا نحاول تعميق فهمنا للثقوب السوداء والآليات الكمية والنسبية، يؤلف ستيفن هوكن كتباً مثل A Brief History of Time (تاريخ موجز عن الزمن)، الذي يوضح أصل الكون. ظلّ هذا الكتاب طوال 147 أسبوعاً على لائحة {نيويورك تايمز} لأكثر الكتب مبيعاً. فقد بيعت منه نحو 10 ملايين نسخة. ويقرّ كل مَن يعرفون هوكن أنه بالغ الذكاء.
في سيرته الذاتية التي نشرها أخيراً بعنوان My Brief History (تاريخي الوجيز)، يقدّم هوكن- الذي يعاني مرضاً عصبياً حركياً أصابه بشلل شبه كامل ويتواصل مع الآخرين من خلال آلة ناطقة- خمسة دروس من الحياة تساعدك على أن تكون عبقريّاً. 

1 لا تبذل مجهوداً كبيراً في المدرسة.

يذكر هوكن أن الموقف السائد بين طلاب جامعة أكسفورد، عندما كان يتابع علومه هناك كان مناهضاً للعمل. برأيه ليست المبالغة في العمل مفتاح النجاح ويبرهن قائلاً: {حسبت ذات مرة أنني عملت نحو 1000 ساعة طوال السنوات الثلاث التي أمضيتها في الجامعة، أيّ ساعة يوميّاً». وماذا عن المحاضرات؟ قد تتفاجأ برأيه: إنها مخصّصة للفاشلين!
 
2  لا تفوّت أي فرصة لتبدو مميزاً.

يؤكد هوكن: {معظمنا يبالغ في شعوره بالملل وبأنّ لا شيء يستحق العناء. لكنّ مرضي دفعني إلى تحدي كل ذلك. عندما تواجه احتمال الموت باكراً، تدرك أن الحياة ثمينة، وأنك ترغب في القيام بالكثير}. لذلك اغتنم كل الفرص، كما يقول خريجو أوكسفورد.
 
3  حافظ على البساطة.

خلال كتابته لـ A Brief History of Time، تخلى عن المفردات والصيغ الرياضية كي يبسط العلوم بحيث تكون في متناول الجميع. يشير: {لي ملء الثقة أن الجميع مهتمون بكيفية عمل الكون، لكن معظم الناس يعجز عن فهم المعادلات الرياضية لأنها معقدة}. يواجه هوكن نفسه مشكلة معها. يضيف: {يعود ذلك في جزء منه إلى الصعوبة التي أواجهها في كتابتها، لكن السبب الرئيس يبقى أنني لا أملك ميلاً طبيعيّاً إلى المعادلات. عوضاً عن ذلك، أفضل المفردات الصورية. وهدفي في هذا الكتاب وصف هذه الصور الفكرية بكلمات بمساعدة بعض التشابيه المألوفة وعدد من الرسوم البيانية}. والعبرة: لا داعي لأن تكون عبقريّاً لتدرك أن المفردات العلمية الجافة تقتل خلايا الدماغ. 
 
4  استمتع.

هوكن طويل الباع في إطلاق خدعٍ مضحكة وتاريخه حافل في هذا المجال. وقد راهن مراراً مع زملائه العلماء على طبيعة الثقوب السوداء. حصل ذات يوم مثلاً أن قام برهانٍ مع عالم معهد {كالتيك}، جون بريسكيل، بشأن {معضلة المعلومات}. آمن هوكن أنّ المعلومات التي يبتلعها ثقب أسود تختفي عن وجه الكون ولا يُعاد إطلاقها مجدداً حتى لو تبخر الثقب الأسود. لكن هوكن أقر لاحقاً أن بعض المعلومات يعود الى الظهور عندما يختفي الثقب الأسود، وإن كان ذلك بشكلٍ لا يمكن معه إعادة استعمالها. كان عليه أن يسدّد الرهان الذي خسره لبريسكيل، فقدّم له موسوعة عن كرة المضرب، ليكتب متهكماًلاحقاً: {كان من الاجدر ربما أن أهديه رماد الموسوعة!}. ومن قال إن العباقرة لا يحبذون النكات السيئة؟
 
5  ابحث دوماً عن النور في نهاية نفق مظلم (حتى لو كنت مصاباً بداء لو غيريغ).

شُخصت إصابة هوكن بحالة عصبية تنكسية تُعرف بالتصلب العضلي الجانبي أو داء {لو غيريغ} في مطلع عشرينياته. سلبه المرض هذا تدريجاً قدرته على السير، وتحريك ذراعيه، وحتى النطق. لكن هوكن يعلّق على الأمر قائلاً بابتسامة كبيرة: {لم تشكّل إعاقتي عقبةً كبيرة في طريق عملي العلمي، بل كان لها بعض الأوجه الإيجابية كألا أُضطر مثلاً إلى إلقاء المحاضرات أو تعليم طلاب الجامعات. كذلك لم أشارك في لجانٍ مضنية تتطلب الكثير من الوقت. وهكذا تمكنت من تخصيص كامل وقتي للعلم}. بكلمات أخرى، حوّل هوكن جحيمه إلى جنة.
 
  حمل الخبر
  إطبع الموضوع
التعليقات
الإسم
البريد الإلكتروني
1 - إسم صديقك
1 - البريد الالكتروني لصديقك
2 - إسم صديقك
2 - البريد الالكتروني لصديقك
3 - إسم صديقك
3 - البريد الالكتروني لصديقك


Connect