«الصحة»: ندرس تسعير الأدوية الجنسية

كشف وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية، عضو الهيئة التنفيذية في مجلس الصحة لدول مجلس التعاون، د. عبدالله البدر، أن اللجنة الخليجية لتسعير المستحضرات الصيدلانية تسعى حالياً لدراسة تسعير الأدوية الجنسية، وهي التي تحتوي على نفس المادة الفعالة في الدواء المبتكر، ويتكافأ حيوياً معه، إلى جانب مأمونية وفعالية المستحضر المقدم للتسعير.

وأعلن البدر، في تصريح صحافي أمس، استضافة وزارة الصحة اليوم، لمدة يومين، فعاليات الاجتماع الـ38 للجنة الخليجية لتسعير المستحضرات الصيدلانية.

وقال إن اللجنة الخليجية لتسعير المستحضرات الصيدلانية هي إحدى لجــان مجلس الصحة لدول مجلس التعاون.

وأضاف أن تشكيل مثل هذه اللجان جاء بغرض التنسيق بين دول مجلس التعاون في مجال تسجيل وتسعير المستحضرات الصيدلانية، مشيرا إلى أنها تعتبر من الأولويات الرئيسية بالبرامج الخليجية الصحية المشتركة، ومطلبا أساسيا تحرص عليه جميع الدول، لما لها من أهمية قصوى للحصول على دواء آمن وفعال من خلال توحيد تسجيل المستحضرات وتوافرها بأسعار منافسة ومقبولة.

وذكر البدر أن المستجدات التي حدثت عالمياً بخصوص ارتفاع أسعار الأدوية دفعت اللجنة الخليجية لتسعير المستحضرات الصيدلانية إلى وضع سياسات وقواعد للتسعير، بهدف إيجاد سعر موحد للدواء المقدم للتسجيل الخليجي، لافتا إلى أن من أبرز ما قدمته اللجنة سابقاً إعادة تقييم أسعار الأدوية المسجلة في الدول وتوحيد أسعار تصديرها.