سجن آسيوي أساء للسفير البريطاني 20 شهراً

قضت محكمة الاستئناف الجزائية بسجن وافد آسيوي سنة وثمانية أشهر، وغرامة ألف دينار، وإبعاده عن البلاد عقب تنفيذ العقوبة، بعد إدانته بجريمة القيام بعمل عدائي، والإساءة للسفير البريطاني لدى البلاد، عقب تهديده برسالة عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وجاء نظر «الاستئناف» للقضية بعد طعن النيابة العامة على حكم محكمة أول درجة، الذي قضى ببراءة المتهم من تهمة العمل العدائي، وإدانته بجريمة إساءة استعمال الهاتف، لكن «الاستئناف» قضت بإدانته على كل التهم المنسوبة إليه، ومن المتوقع أن تنظر محكمة التمييز الطعن على الحكم الأخير.

وعلى صعيد آخر، قررت نيابة الإعلام والنشر أمس، حجز المواطنة المتهمة بنشر فيديو على شبكة التواصل الاجتماعي «سناب شات»، والذي تضمن إهانة رجل أمن وتهديده والإساءة إليه، بعد تحقيق النيابة معها في الشكوى التي أقامتها ضدها وزارة الداخلية.

ووجهت النيابة إلى المواطنة تهم إهانة رجل أمن وتهديده، لإيقاع الأذى به، وإساءة استعمال الهاتف، لكن المواطنة أنكرت التهم، وأكدت عدم معرفتها بواقعة النشر، وأن الصوت الظاهر بالفيديو لا يخصها، وأنها أرسلت الفيديو إلى صديقة لها، ولا تعلم عنه شيئاً.

وفي قضية أخرى، قررت نيابة الإعلام والنشر إحالة ملف قضية برنامج كشْف هوية أرقام الهواتف إلى المحكمة الجزائية، للنظر في محاكمة صاحب الحساب بواقعة نشر عبارات مسيئة لمواطنة، ولانتهاك خصوصيتها بإظهار هاتفها لدى الغير دون أن تكون مشتركة في البرنامج.

وسبق لصاحب الحساب المثول أمام النيابة، وأنكر التهم المنسوبة إليه في الشكوى التي رفعتها المواطنة، على خلفية إظهار اسمها بالبرنامج بشكل يخدش الحياء العام.