الضحك يعزز العلاقات الاجتماعية

  • 27-08-2018

هل يصعب عليك أن تنافس صديقاً ما فرحة الانفجار من الضحك؟ ربما عليك أن تحاول. يؤكد العلماء دور الضحك في تعزيز العلاقات الاجتماعية.

عند القردة، تساعد حركات الاستمالة على بناء الروابط الاجتماعية، ويعتقد بأن نظام الأفيونيات (الموجود طبيعياً في الجسم) يؤدي دوراً في تلك العملية. أما بالنسبة إلى البشر، يبقى «الضحك أسرع ويتيح لنا فرصة معززة لبناء شبكات اجتماعية كبيرة»، بحسب عالم الأعصاب الفنلندي لوري نومنما، الذي سعى فريقه إلى الحصول على أدلة على حدوث تغيير كيماوي عندما يتشارك الناس في الضحك.

باستخدام المسح الضوئي PET، اكتشفوا تحولات في إطلاق الببتيدات الأفيونية مثل ارتفاع نسبة الإندورفين في كثير من مناطق الدماغ، كذلك بعض النقص بعدما شاهد عشرات الرجال مقاطع كوميدية مع الأصدقاء. وفي دراسة أخرى، كان تحمل الألم (المرتبط بإطلاق المواد الأفيونية) أكبر، بين الأشخاص الذين شاهدوا الكوميديا، بدلاً من الدراما، في مجموعة واحدة. ومن خلال تحفيز إطلاق المواد الكيماوية التي تمنح الشعور الجيد، يجادل الباحثون، بأن الضحك يبلغنا بأن الوقت حان للتواصل مع الآخرين وتعميق العلاقات.